جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

الصحة

هل تعلم ما هي اعراض القولون العصبي ibs و ما هو علاج القولون العصبي الصحة مسؤولية

هل تعلم ما هي اعراض القولون العصبي ibs  و ما هو علاج القولون العصبي الصحة مسؤولية

هل تعلم ما هي اعراض القولون العصبي ibs  و ما هو علاج القولون العصبي الصحة مسؤولية

ما هو القولون العصبي و ما هي اعراض القولون العصبي ibs  و ما هو علاج القولون العصبي الصحة تهمنا




متلازمة القولون العصبي ibs 
متلازمة القولون العصبي هو عبارة عن إضطرابات تؤثر علي الأمعاء الغليظة قد تؤدي إلي مغص وتشنج بالأمعاء إسهال أو إمساك أحدهما أو كليهما بالتناوب.

وهي حالة مزمنة تحتاج للصبر ومحاولة التعايش معها وتنظيمها بتجنب الأغذية التي تزيد من سوء الحالة ومحاولة التعديل من نمط الحياة والتكيف العصبي والنفسي مع الحياة ( كيف لا أعرف) وقد يضطر إلي تناول بعض الأدوية فى الحالات الشديدة. 

وهي حالة مزمنة لاتؤدي الي تغييرات في أنسجة الأمعاء ولله الحمد فهي لاتزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون .

 يصيب القولون العصبي مايقدر ب20% من الناس كما أن هناك تقديرات أن فى الولايات المتحدة الأمريكية هناك مايقرب من 45 مليون مصاب بالقولون العصبي معظمهم من النساء.

نسبة ظهور المرض 3 أضعاف أكثر عند النساء مقارنة بالرجال وقد يكون السبب هو تغير الهرمونات.

أعراض القولون العصبي.




تختلف الأعراض من شخص لأخر ولكن أكثرها شيوعا
*تقلصات البطن والألام الشديدة و الغازات الشديدة والإنتفاخ الذي يزول أو يخف كليا أو جزئيا عادة بعد التبرز أو إخراج ريح.
*الإسهال أو الإمساك وقد تتتناوب كلا الحالتين مع بعضهما.

*زيادة فى المخاط فى البراز.

*تزيد الحالة سوءا كلما تعرض الشخص المريض بحالات الإكتئاب أو العصبية والتوتر النفسي وهدأ أكثر كلما كانت النفسية أفضل .

أسباب متلازمة القولون العصبي.
السبب الدقيق لمتلازمة القولون العصبي غير معروف على وجه الدقة ولكن هناك نظريات أو احتمالات لمسببات القولون العصبي.

أولها أن بعض الأطعمة تسبب حساسية للأمعاء خصوصا لو أن الشخص تعرض لبعض المشاكل النفسية.

 تؤدي لإنقباضات عضلية فى جدار الأمعاء زيادة هذه الإنقباضات تؤدي للإسهال والمغص الشديد وإنتاج الغازات والإحساس بالانتفاخ.

 وقد تقل هذه الانقباضات لدرجة كبيرة مسببة احتجاز الفضلات فى الأمعاء الغليظة مسببة تخمر وزياده فى الغازات وإمساك شديد وجفاف وتصلب البراز.

* يمكن أن يكون السبب أيضا حدوث عدوي شديدة بالجهاز الهضمي أما بكتيرية أو فيروسية تكون هي المسببة للقولون العصبي بعد ذلك.

* تغيرات بالبكتيريا النافعة الموجودة بالأمعاء والتي تلعب دورا مهما وحيويا فى الحفاظ علي الصحة ومقاومة البكتريا الضارة وكذلك انتاج العديد من الفيتامينات مثل فيتامين ب12 .

 القضاء أو الإختلال فى وجود هذه البكتريا قد يؤدي الي حدوث متلازمة القولون العصبي.




الأسباب التي تزيد من سوء حالة القولون العصبي.

1-قد تؤدي بعض الأطعمة الي زيادة سوء القولون العصبي ولذلك يجب على كل مريض أن يعرف ما هي الأطعمة التي تزيد الحالة سوءا ويتجنبها . من هذه الأطعمة الفول والفاصوليا والبقوليات بشكل عام ومنتجات الألبان والمشروبات الغازية.

الثوم والبصل غير المطبوخة. الكرنب القرنبيط الملوخية والباذنجان. التوابل والبهارات. الأطعمة المقلية. القهوة والشاي والوجبات السريعة والوجبات الدسمه. النوم بعد الأكل مباشرة.

2- الهرمونات . تشير الدراسات إلي زيادة إصابة المرأة بثلاثة أضعاف عن الرجل وذلك يشير إلي دور التغيرات الهرمونية التي تصيب المرأة.

3-التغيرات النفسية وحالات القلق والإكتئاب .والمعروف أن هذه التغيرات والقلق يزيد من الإصابة بمتلازمة القولون العصبي ولكنها ليست هي السبب .

مضاعفات الإصابة بمتلازمة القولون العصبي:
1- يمكن أن يسبب الإسهال الشديد أو الإمساك الشديد إلي الإصابة بالبواسير.

2-الإكتئاب والقلق قد يزيد سوء الحالة والقولون العصبي يزيد بالتالي من الإكتئاب والتوتر العصبي ( يعني مش هنخلص هيسلموا لبعض ).

وقد يؤدي إلي حالة من الضيق الدائم.
علاج القولون العصبي
ليس هناك علاج دائم للقولون العصبي لكن هناك بعض الخطوات التي تساعد على الحد من الشعور بالأعراض أو تفاقمهما منها التالي:

1- تقليل حجم الوجبة وعدم الإكثار من الأكل ( المعدة بيت الداء)
2- عدم النوم بعد الوجبات (اتعشى واتمشى).

3- عدم شرب السوائل الغازية والشاي والقهوة أو الإقلال منها قدر المستطاع.

4-عدم التدخين.

5-سجل الأكلات التى تتعبك وتجنبها قدر الإمكان.
وتجنب البقوليات والمقليات.

6-حاول قدر الإمكان أن تتجنب التوتر وأعلم أن كل شيء بيد الله وأن قلقك وحزنك لن يفيدك بشيء.

7-قد يفيد تناول بعض الأدوية عند زيادة التشنجات والتقلصات التي تصرف عند مراجعة طبيبك سنذكر بعضا منها.
أدوية القولون العصبي
مجموعة متنوعة من الأدوية سنذكر بعضا منها.
1- كولوفيرين أقراص.
ويندرج تحتها العديد من الأصناف.
كولوفيرين أقراص وكولوفيرين دي وكولوفيرين ا وكولوفيرين اس ار سنأتي للتفصيل فيما بينها لاحقا.
2- كولونا أقراص

3-سباسكولون أقراص
4-ليبراكس أقراص5-كولوسبازمين فورت أقراص.6-سبازمودايجستين أقراص.7-سبازمو أمريز أقراص.6- البروبيوتيك.
لتحسين وجود البكتيريا النافعة مثل لاكتيول فورت أكياس أو لاكتيول فورت كبسول
دمتم بخير وبصحة وعافية.

اعراض القولون العصبي وعلاجه طبياً وفي المنزل بالتفصيل

يعاني عدد كبير من الأشخاص حول العالم من مشكلة القولون العصبي. وهي تسبب أعراضاً مزعجة يمكن التخلص منها بطرق مختلفة. إذاً إليك أعراض القولون العصبي وعلاجه طبياً وفي المنزل.

ما هو القولون العصبي؟

يعتبرالقولون العصبي من الاضطرابات واسعة الانتشار. وهو يؤثر على الأمعاء الغليظة. ويعاني المصابون به من ألم وأعراض حادة مثل تشنجات البطن والانتفاخ وحدوث الغازات، إضافة إلى اضطرابات كالإمساك أو الإسهال أو تناوب الحالتين. لكن لا علاقة لهذا المرض بسرطان القولون.

أعراض القولون العصبي

آلام مزمنة في البطن: تعتبر هذه الآلام العارض الأساسي الذي قد يدل على الإصابة بمتلازمة القولون العصبي. وعادة ما يصيب الألم منطقة أسفل البطن ويتراجع بعد الدخول إلى المرحاض.

الإصابة بالصداع: يعود الصداع إلى أسباب مختلفة منها الإصابة بمرض القولون العصبي.

الإسهال المزمن: من الممكن أن يترافق تهيّج القولون العصبي مع الإسهال المستمر الذي قد يصل إلى 12 مرة أسبوعياً. ويحدث هذا أحياناً بشكل مفاجئ وتصاحبه حالة من الإجهاد والتوتر.

الإمساك المزمن: يعاني منه معظم المصابين بمتلازمة القولون العصبي. وهو ينتج عن بطء عمل الأمعاء وصلابة البراز. ويمكن الحديث عن إمساك مزمن عندما يقل عدد مرات الدخول إلى المرحاض عن 3 مرات أسبوعياً.

التعب المستمر: يعاني منه أكثر من 50% من الأشخاص الذين تتم تشخيص إصابتهم بمرض القولون العصبي. كما قد يسبب المرض عدم القدرة على النوم أي الأرق أو الاستيقاظ المتكرر والشعور بالكسل الصباحي.

عدم انتظام الدورة الشهرية لدى الإناث: تعاني من ذلك بعض النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي.

زيادة الغازات: ينتج هذا عن إنتاج الجهاز الهضمي لكمية زائدة من الغازات. ويحدث غالباً لدى النساء والمرضى الذين يعانون من الإمساك أو من تناوب الإمساك والإسهال.

الانتفاخ في البطن: من الطبيعي أن يسبب تراكم الغازات انتفاخ البطن المزعج وخصوصاً بعد تناول الطعام.

ألم في المفاصل أو العضلات: يشعر به الكثير من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي أيضاً.

علاج القولون العصبي بالأدوية

مكمّلات الألياف الغذائية: للتخلص من أعراض القولون العصبي المزعجة وخصوصاً الإمساك، ينصح بتناول السيلليوم مع السوائل.

مضادات التشنج: للحدّ من مشكلة الإسهال يمكن المريض تناول مضادات الكولين التي تحدّ من تشنّج الأمعاء.

الأدوية الملينة: في حال المعاناة من الإمساك، قد يطلب من مريض القولون العصبي تناول هيدروكسيد المغنيسيوم.

مضادات الإسهال: في هذه الحالة يجب الاعتماد على الطبيب لكي يحدّد العلاج المناسب. وغالباً ما يتم وصف أدوية مثل اللوبيراميد.

مسكنات الألم: يمكن وضع حدّ للألم المصاحب لأعراض القولون العصبي وللانتفاخ المرافق له باستخدام مسكنات مثل البريجابلين والجابابنتين.

البروبيوتيك:
تستخدم لعلاج الخلل في عمل بكتيريا الأمعاء ولإعادة التوازن إليها. وهكذا تساهم في تخفيف الانتفاخ.

علاج القولون العصبي في المنزل

التركيز على تناول الأغذية الغنية بالألياف الغذائية: لكن من دون مبالغة منعاً لحدوث الانتفاخ. ومنها مثلاً الحبوب الكاملة والفواكه الطازجة. كما يمكن تناول مكملات الألياف مع الكثير من الماء.

تناول الكثير من السوائل: لعلاج أعراض القولون العصبي يجب شرب كوب من الماء كل ساعتين على الأكثر خلال النهار. كذلك ينصح بتناول كوب قبل 30 دقيقة من مواعيد الوجبات الأساسية وبعدها بساعة واحدة.

وينصح أيضاً بشرب خلاصة اليانسون الذي يعتبر مهدئاً طبيعياً إضافة إلى خلاصة الشمّر الملطفة. ومن الضروري الامتناع عن شرب كميات كبيرة من الشاي والقهوة.

ممارسة التمارين الرياضية: تساعد الرياضة على التخلّص من الكثير من أعراض القولون العصبي لأنها تقوّي عضلات المعدة وتحفّز عملية الهضم وتساعد على التخلص من الإمساك ومن التوتر والضغط النفسي.

الحصول على قسط كاف من النوم يومياً: على ألا يقل عدد ساعات النوم ليلياً عن 8 ساعات.

محاولة تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات:ومنها الفاصولياء والحمص والقرنبيط والبروكولي والملفوف والألبان والأجبان والمعكرونة والباستا والأطعمة المقلية والشوفان والبازيلاء واللوبياء والأرضي شوكي والبصل، إضافة إلى الدراق والإجاص والخوخ والتفاح والعلكة التي تحتوي على السكّر والمشروبات الغازية.

تجنب أطعمة الجلوتين: مثل القمح ومنتجاته كالخبز والكعك والكيك والفطائر والمعكرونة وحبوب الجاودار ومنتجات الشعير وشرابه وصبغات الطعام.

علاج متلازمة القولون او مايعرف بالقولون العصبي

أحد أعضاء الجسم الذي تكمُن وظيفته في امتصاص الماء وبعض المواد الغذائية، ناهيك عن دوره في تحليل المواد العضوية من فضلات ومواد لا حاجة لها في جسم الإنسان هو القولون أو ما يُطلق عليه "الأمعاء الغليظة" والذي يمتد على طول منطقتي الأمعاء الدقيقة حتى مجرى المستقيم، وهو خمسة أجزاء رئيسية، تختلف أعراض التي تُصاب بها هذه الأجزاء وفقاً لوضعيتها وهي: المصران الأعور- القولون الصاعد- القولون المستعرض- القولون النازل- القولون السيني، كما تشترك جميعها في طبيعة العلاج، ولكن علينا في بادي الأمر التعرف على ما هو القولون وأعراضه.

يمتد الجزء الصاعد من القولون عبر الأعور متجهاً إلى السطح العلوي للنصف الأيمن من للكبد، وينحني قليلاً باتجاه لليسار ليشكل الزاوية اليمنى للقولون وهي ما تُسمى بالإنثناء الكبدي. ويحتل الانثناء الجراب الكبدي الكلوي. وهو ذو طول مميز يميزه عنه الأجزاء الأخرى.

القولون المستعرض أو ما يُسمى بالجزء المستعرض من القولون . ويمتد من منطقة التكوين الكبدي للقولون في الجهة اليمنى مسافة حوالي مسافة تُقدر ب 45سم باتجاه المنطقة ليسرى، بحيث يتجه باتجاه الطحال، ويختلف في طبيعته عن القولون النازل والصاعد.

يتكون القولون النازل من طبقة مزدوجة التركيب من ما يُسمى الصفاق التي يتصل بالجهة الخلفية للبطن.
أما القولون السيني فهو امتداد للقولون النازل باتجاه الحافة الحوضية يتجه نحو الأسفل من المستقيم.

وهنالك أنواع مختلفة من الأمراض التي تُصيب القولون بناءً على نوع وأعراض المصاحبة لها وهي:

القولون العصبي: وهو عن خلل في الجهاز الهضمي يُحدث خلل في وظيفة القولون وألم بطني دون أن يتسبب بأي خلل عضوي ظاهر، ويتم تشخيص هذا النوع سريرياً بعد ثبوت أعراض المرض، ومن الجدير بالذكر، إن هذا الخلل يُصيب الفئة العمرية الصغيرة بالسن تقريباً، فهو يُصيب الشباب أكثر من كبار السن، كما انه يُصيب النساء بشكل اكبر من الرجال.

وقد أشارت الدراسات إلا أن الأشخاص الذين يعانون من إسهال وإمساك دون أن يكون هنالك عوارض للألم هم أكثر الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القولون، ومن عوارض اللم القولون العصبي هي كالأتي:

يكون الألم على بشكل متناوب من وقت إلى أخر بصورة مغص .
الآلام شديدة تُعيق في بعض الأحيان أساسيات الحياة اليومية، ويتشكل الألم على الأغلب بعد تناول الطعام أو عند حدوث توتر نفسي، وعود القولون إلى وضعيته الطبيعية بعد خروج الغازات والبراز.

اضطرابات ناتجة عن خلل ما في وظيفة القولون

يعتبر هذا النوع من الاضطرابات الأعراض الأكثر تكويناً لهذا المرض. ومن أكثر الحالات شيوعاً بين الناس هو الاستمرار في الإمساك و الإسهال سوياً، مع إمكانية حدوث أحدهما أكثر من الآخر. من وقت إلى أخر، فحينما يحُدث الإمساك، فمن المحتمل أن يستمر لوقت طويل قبل الدخول بحالة الإسهال.

ولقد أصبح في الآونة الأخيرة الكثير من الناس يبحثون عن حلول لهذه المشكلة فما علاجها؟ وهل يختلف العلاج وفقاً لطبيعة الاضطراب؟

الخلود إلى الراحة وتناسي القلق والتوتر والعصبية المفرطة التي تسهم بشكل كبير في تفاقم هذه المشكلة ومنها الاضطرابات النفسية.

تجنُب تناول الأغذية التي تزيد من تهيج القولون، ومن هذه الأغذية البقوليات، كما وينبغي أن يقوم الشخص بمضغ الطعام بصورة جيدة.

تناول أطعمة معينة تسهم في الحد من مثل هذه المشكلة كالفواكه والخضراوات والمريامية والنعنع والإكثار من الزنجبيل، وتناول الأغذية الغنية بالبروتينات المشبعة والألياف.

استعمال الأدوية المهدئة والتي تحد من التهيج بناءً على وصف الطبيب.
إتباع النصائح الطبية التي يدلي بها الطبيب والتي تعود بالمنفعة على المريض في كافة الأحوال.

ما هو مرض القولون العصبي؟
هل تعلم ما هي اعراض القولون العصبي ibs  و ما هو علاج القولون العصبي الصحة مسؤولية

القولون العصبي أو التشنجي هو ليس مرضاً بحد ذاته، بل هو عبارة عن اضطراب وظيفي يصيب القولون نتيجة ظروف معينة يتعرض لها الشخص، حيث تحدث تقلصات في عضلات جدار القولون الرقيقة والتي تتحكم بها الأعصاب و الهرمونات.

لذلك فقد لا يوجد علاج سحري يناسب جميع الأشخاص الذين يعانون من أعراض القولون التشنجي فلكل شخص حالة مختلفة عن الآخر.
ولكن هناك حل ..

1) وهو باتباع نمط غذائي صحي له أثر كبير في تخفيف آثار أعراض القولون المزعجة والمؤلمة

2) قومي بتقسيم وجباتك إلى 6 وجبات صغيرة، بدلاً من تناول 3 وجبات كبيرة، واحرصي على مضغ الطعام ببطئ

3) تجنبي تناول الأطعمة المسببة للانتفاخ كالبقول مثل الفول والحمص والفاصولياء البيضاء، كما لابد أن تتجنبي تناول بعض الخضراوات كالملفوف، والقرنبيط، والبصل، والثوم

4) يمكنك إضافة النعناع الأخضر إلى العصائر الطبيعية فهو بمثابة مضاد طبيعي للتشنج، ويساعد على ارتخاء العضلات الملساء في الأمعاء، وتخفيف الشعور بالانتفاخ والتشنج

5) تجنبي تناول الأطعمة الحارة، والكثيرة التوابل، بالإضافة للمأكولات الغنية بالدهون والمقلية فهي مضرة جداً بالقولون

6) استبدلي الحليب باللبن الزبادي فهو يحتوي على بكتريا نافعة من شأنها أن تخفف من أعراض القولون العصبي

7) احرصي على تناول 8 أكواب من الماء يومياً، فالماء يسهل حركة الكتلة الغذائية داخل الأمعاء ويعالج الإمساك

 8) كما يمكنك تناول بعض المشروبات الدافئة كاليانسون أو النعناع أو الزنجبيل بعد الوجبة الدسمة لتساعدك على الهضم وتخفف من حدة الانتفاخ

9) احرصي على ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم وخاصة رياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً على الأقل

10) تناولي الأغذية الغنية بالألياف كالفاكهة والخضار وحبوب الشوفان والخبز الأسمر ولكن باعتدال ودون مبالغة، فالألياف تساعد على تقوية حركة الأمعاء

11) لا تتناولي الطعام مباشرةً قبل النوم، احرصي على تناول آخر وجبة قبل النوم بساعتين على الأقل

12) تجنبي المشروبات المحتوية على الكافيين كالشاي والقهوة والنسكافيه فهي مهيجة للقولون

13) تجنبي العلكة فهي تساعد على إدخال الهواء إلى الجهاز الهضمي وبالتالي سوف تزيد الانتفاخ بشكل أكبر


14) ابتعدي قدر الإمكان عن التوتر والضغوطات النفسية، فهي تزيد من أعراض تشنج القولون، احرصي على الاستلقاء وأخذ قسط من الراحة وعدم التفكير والقلق المستمر، وتجنبي تناول الطعام لدى إحساسك بالتوتر

القولون بالذات منشأه نفسي
من الامراض النفسجسمية لازم تبعدي عن التوتر والضغوطات ودايما دايما ركزي على الاسترخاء والتنفس الجيد

أعراض القولون العصبي تظهر أعراض القولون العصبيّ على المصابين لبضعة أيام، ثم تهدأ لفترات من الوقت دون اختفاء تام، وقد تُلاحظ بعض العوامل التي تزيد أعراض القولون العصبيّ سوءاً، وأهمها بعض أنوع الطعام والشراب،

ما سبب سرعة ضربات القلب؟
هل تشعر بخفقان القلب وتريد معرفة اسبابه؟
هل تعرف أن سرعة ضربات القلب من أعراض القولون العصبي !

نعم قد يكون خفقان القلب سببه القولون العصبي , فالغازات الكثيرة التي تنجم عن خلل توازن البكتيريا في القولون , تصعد لأعلى البطن وتسبب ضغطا على منطقة الحجاب الحاجز الذي يكون أعلى القولون المعترض مباشرة .

 والحجاب الحاجز هو عضلة يسبب تحركها , ما يعادل 75% من كمية هواء التنفس ولذلك كان ضغط القولون بالغازات يسبب صعوبة في التنفس وضغطا على منطقة القلب وجوفه مما يسبب تسرعا في ضربات القلب وهو العرض الذي تعانون منه كما أن هذه الغازات قد تسبب ضغط وآلاما في الصدر وشعور كآبة وأحيانا شعور القلق والوسواس والخوف والخفقان وأحيانا يصل إلى حد الاكتئاب .

 مع وجود نخزات وآلام في الصدرهي كذلك فالقولون العصبي يتميز بحدوث تغير في عادات التغوط عند الشخص المريض , إسهال أو إمساك أو إسهال متناوب مع إمساك ويمكن ألا يكون موجودا , ولاحظت ترافقا مع صداع الشقيقة عند البعض وآلام في أسفل الظهر أيضا , ووجود هذه الأعراض كلها هي إشارات للقولون العصبي .

القولون العصبي 
هو اضطراب شائع وغالبا ما يكون مزمن يصيب الأمعاء الغليظة، يعاني المصابون بهذا المرض من التشنجات، وألمًا في البطن، والانتفاخ والغازات، والإسهال أو الإمساك، أو كلاهما معًا.

ويعرف هذا المرض بعدة أسماء مثل: متلازمة القولون العصبي، متلازمة القولون المتهيج. وباللغة الإنجليزية: Irritable Bowl Syndrome.

ويعد هذا المرض حالة مزمنة تحتاج إلى السيطرة عليها وضبطها على المدى الطويل. وبإمكان بعض الأشخاص السيطرة على الأعراض التي يعانونها باتّباع نظام غذائي ونمط حياة مناسب، والسيطرة على التوتر والإجهاد.

وينبغي أن يعلم أن هذا المرض رغم أعراضه الحادة والشديدة في بعض الأحيان فإنه ليس خطيرا وليس مهددا للحياة. ولا يجعلك أيضا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القولون الأخرى ، مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون أو سرطان القولون.

أعراض القولون العصبي

القولون العصبي له أعراض عديدة وليس من الضروري أن تكون كل الأعراض موجودة عند جميع المرضى. بل كل مريض يصاب ببعض من هذه الأعراض.

الإسهال

يعتبر الإسهال من الأعراض الرئيسية للقولون العصبي حيث يأثر على ثلث المصابين بالقولون العصبي.

الإمساك

من أكثر الأعراض انتشارا لدى مرضى القولون العصبي حيث يأثر على حوالي نصف المصابين بهذا المرض. غالبا ما يشعر المصاب براحة بعد الإخراج

نوبات متبادلة بين الإسهال والإمساك

التغير بين الإمساك والإسهال عرض موجود بين حوالي عشرين بالمائة من المصابين بالقولون العصبي. هذا التغير يسبب ألم مزمن في البطن.

ألم في البطن وتشنجات

يرتبط القولون العصبي بآلام وتشنجات البطن وخصوصا في الجزء الأسفل من البطن. في الوضع الطبيعي يعمل المخ مع القناة الهضمية لتنظيم هضم الطعام. يتم ذلك عبر أعصاب معينة وإشارات تطلقها البكتيريا داخل القناة الهضمية. في حالة الإصابة بالقولون العصبي تضطرب هذه الإشارات مما يؤدي إلى تشنجات مؤلمة بالجهاز الهضمي.

غازات كثيرة وانتفاخ

التغير في الهضم المصاحب للقولون العصبي النفسي يؤدي إلى زيادة الغازات في البطن. هذا يمكن أن يؤدي إلى الانتفاخ وما يصاحبه من أعراض غير مريحة على الإطلاق. قد تشمل هذه الأعراض وجع في الصدر مشابه للوجع المصاحب لأمراض القلب وقد يشمل أيضا خفقان القلب.

التأثر بالغذاء

أكثر من 70% من المصابين بالقولون العصبي يعتقدون أن بعض الأطعمة تؤدي إلى استثارة أعراض القولون العصبي. هناك بعض الأطعمة المشتركة التي تتسبب في ذلك مثل الأطعمة المولدة للغازات.

التعب والإرهاق و صعوبة في النوم

أكثر من نصف المصابين بالقولون العصبي يشتكون من التعب والإرهاق. بالاضافة إلى ذلك يشتكي بعض المصابين من صعوبات في النوم. وجدت إحدى الدراسات أن 13 % من المصابين عندهم صعوبة في النوم.

القلق و الإكتئاب

يرتبط القولون العصبي بالقلق والاكتئاب. قد تكون الأعراض هي التي تؤدي إلى التوتر النفسي أو أن ضغوطات الحياة هي التي تؤدي إلى تهيج القولون. على أى حال تدور الأعراض النفسية من توتر وقلق واكتئاب وأعراض القولون العصبي في دائرة مفرغة يؤدي أحدهما إلى الآخر.

اضطراب في حركة الأمعاء

في حالة الإصابة بالقولون العصبي يتغير وقت بقاء البراز في الأمعاء. قد يؤدي ذلك إلى ظهور مخاط في البراز.

متى يجب الذهاب الطبيب؟

عند حدوث هذه الأعراض يجب التوجه فورا إلى الطبيب:
• فقدان الوزن.
• الإسهال الليلي.
• نزيف في المستقيم.
• أنيميا نقص الحديد.
• قيء بدون سبب واضح.
• صعوبة في البلع.
• ألم مستمر لا يزول حتى بعد خروج الغازات، أو مع حركة الأمعاء.

أسباب مرض القولون العصبي

• اضطراب في الحركة المعوية: إذ تظهر على المصاب مجموعة متنوعة من الاضطرابات الحركية في القولون والأمعاء الدقيقة، مثل الإسهال أو الإمساك.

• امتلاء المستقيم: أو أجزاء أخرى من القولون بكميات صغيرة من البراز، مما يشكل ضغط غاز منخفض نسبيا قد يسبب ألم البطن والحاجة للتغوط بشكل متكرر.

• الأسباب النفسية: أكثر من نصف مرضى القولون العصبي يعانون من مشاكل نفسية مثل الاكتئاب أو القلق، قد تؤثر هذه المشاكل على تحفيز شعور المريض بالألم.

عوامل تحفز الإصابة بالقولون العصبي

الطعام: يعاني العديد من الأشخاص من أعراض أكثر حدة، عندما يأكلون أو يشربون أنواعًا معينة من الأطعمة والمشروبات، مثل: القمح ومنتجات الألبان، والفاكهة الحمضية، والفاصوليا، والحليب والمشروبات الغازية.

 هناك أيضا أطعمة تحفز الإمساك المرتبط بالقولون العصبي مثل المنتجات المصنعة مثل الشيبسى وأيضا القهوة. الأطعمة المقلية والدهنية قد تحفز أيضا الأعراض.

التوتر والإجهاد: يعاني الأشخاص المصابون بالقولون العصبي من أعراض أكثر حدة، خلال فترات التوتر الزائد.

 قد يأتي التوتر من ضغوطات الحياة العامة أو الضعوطات المالية والأسرية والمهنية.
الهرمونات: النساء أكثر احتمالًا بمرتين للإصابة بالقولون العصبي، وتجد العديد من النساء، أنّ أعراض القولون العصبي تصبح أسوأ خلال أو قريبًا من فترات الحيض.

الأدوية: بعض الأدوية قد تحفز الإسهال أو الإمساك وتؤثر على مرضى التهاب القولون. هذه الأدوية مثل المضادات الحيوية، ومضادات الإكتئاب، والشراب المعالج للسعال.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض القولون العصبي

يعاني بعض الناس من علامات وأعراض مرض القولون العصبي خلال فترات متباينة، ولكن تزداد فرصة الإصابة بالمرض في هذه الحالات:

• الشباب: يصيب مرض القولون العصبي الأشخاص أقل من سن 50 عامًا على نحو أكثر.

• النساء: إنّ مرض القولون العصبي أكثر شيوعًا بين النساء، كما أنّ العلاج بالأستروجين قبل أو بعد انقطاع الطمث، عامل خطر للإصابة بهذا المرض.

• تاريخ عائلي: قد تلعب الجينات دورًا في الإصابة بهذا المرض، وكذلك العوامل المشتركة في بيئة العائلة.

• مشكلة نفسية: يرتبط القلق والاكتئاب والتوتر والمشاكل النفسية الصحية الأخرى بالإصابة بالقولون العصبي.

علاج القولون العصبي

1- العلاج الغذائي

من المستحسن التوجه لأخصائي تغذية ووضع قائمة غذائية مناسبة مع فحص الاحتمالات المختلفة وتأثير الأطعمة المختلفة على ظهور الأعراض.
هناك مجموعة من الأغذية المعروفة كمسببة للشعور بالغازات والانتفاخ مثل:

• الفاصوليا.
• البصل والثوم.
• العنب.
• التمر.
• الزبيب.
• القهوة (الكافيين).

ما هي التوصيات الغذائية لمرضى القولون ؟
يوصى بالأمور التالية:

• تساعد الألياف الغذائية على منع الإمساك، ولكنها قد تزيد حدة الإسهال والغازات، لذا يفضل تناولها بكميات صغيرة ثم زيادة الجرعة تدريجياً.

• زيادة الشرب (بالأخص الماء)، ينبغي تناول 8-10 أكواب من السوائل يوميا، لا ينصح بتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو المشروبات الغازية.

2- علاج القولون العصبي بالأعشاب والطب البديل

قد تخفف مشروبات الأعشاب من أعراض القولون العصبي. هذه الأعشاب يمكن أن تؤدي إلى استرخاء عضلات البطن و التخفيف من الضغوط النفسية المصاحبة للمرض وأيضا تخفيف التشنجات. ومن أهم الأعشاب التي اشتهرت بتخفيف أعراض القولون وثبت أيضا تأثيراتها ببعض الدراسات العلمية:

النعناع
البابونج
الينسون
الشمر
الكركم
وهذه الأعشاب رغم أنها تعتبر وصفات عامة إلا أنه ينبغي أن تأخذ باعتدال. أيضا قد تنفع في أحيان كثيرة وقد لا تنجح في بعض الحالات.

3- تغيير نمط الحياة

• تناول وجبات منتظمة وثابتة: الوجبات الصغيرة المتعددة على مدار اليوم قد تخفف من الإسهال، الوجبات الكبيرة والغنية بالألياف تخفف من أعراض الإمساك.

• ممارسة النشاط البدني بانتظام: لتنظيم نشاط الأمعاء وكذلك لتخفيف التوتر النفسي.

• تجنب التوتر النفسي قدر الامكان: إذا كان التوتر قائما بالفعل فيجب محاولة علاجه بواسطة العلاج النفسي.

4- العلاج الدوائي

أحيانا تكون هناك حاجة للعلاج الدوائي، العلاج الموصى به يتغير تبعا لأعراض المرض:

في حالات تشنج القولون يعطى علاج دوائي مضاد للتشنجات والذي يؤخذ في موعد قريب من تناول الوجبات.

يمكن للمضادات الحيوية أن تغير كمية البكتيريا في الأمعاء وهذا يؤدي إلى تخفيف الأعراض لمدة طويلة.

في كثير من الأحيان ينصح الأطباء بالبروبيوتيك التي هي عبارة عن بكتيريا حية تساعد في تخفيف مشاكل الهضم.

في حالات الإسهال تعطى أدوية مضادة للإسهال.

في حالات الإمساك يعطى علاج بالألياف الغذائية.

إذا كان المريض يعاني أيضا من القلق أو الاكتئاب، فالعلاج بمضادات الاكتئاب يخفف بشكل ملحوظ من الأعراض.

كيف تتعايش مع القولون العصبي وتسيطر على الأعراض؟

كما ذكرنا تختلف أعراض القولون باختلاف الأشخاص وهذه الأعراض تستثار بعدة أشياء تختلف باختلاف كل شخص. وأفضل من يحدد الأشياء التي تحفز تهيج القولون هو المصاب نفسه.

راقب طعامك

راقب بعناية الطعام الذي تأكله ويمكن أن تسجل ذلك حتى تعرف ما الذي يثير تهيج القولون ويحفز الأعراض. بعد ذلك تجنب هذه الأطعمة.

راقب مجهودك

في بعض الأحيان قد تظهر أعراض القولون العصبي مع الإجهاد البدني. لاحظ الحد الذي يبدأ عنده ظهور الأعراض وتوقف عند ذلك. يمكن أن تجزأ المجهود على فترات متفرقة تتخللها فترات راحة.

تعلم أن تسيطر على انفعالاتك

الحياة لا تخلوا من ضغوط ومشاكل وتوتر فتعلم كيف تتعايش مع تلك الضغوط. في حالة عدم التحمل اطلب المساعدة من أخ، صديق أو طبيب نفسي. الحالة النفسية لها دور كبير في مرض القولون العصبي.

لاحظ كيف ومتى تختفي الأعراض

مرض القولون العصبي مرض مزمن لكنه يحدث في صورة نوبات تطول أو تقصر. وكما تراقب ما الذي يحفز الأعراض، راقب أيضا ما الذي يخفف الأعراض. قد يكون ذلك بعد تغيير النظام الغذائي أو بعد أخذ راحة في البيت أو بعد أكل طعام معين أو شراب معين. ويمكن أن يحدث بعد تغير المزاج. إذا وصلت إلى هذه الأشياء فأنت قد عرفت علاجك.

علاج اعراض القولون العصبي

التهاب القولون العصبي
هل تعلم ما هي اعراض القولون العصبي ibs  و ما هو علاج القولون العصبي الصحة مسؤولية

مرض التهاب القولون العصبي او ما يسمى زخلة القولون المضطرب هو عبارة عن اضطرابات في امتصاص الغذاء والماء والاملاح اثناء الهضم ، حيث تتكرر تلك الاضطرابات وتصبح مزمنة في شكل انقباضات في القولون وفي اجزاء اخرى من الجسم ، وهو مرض غير خطير ويمكن السيطرة عليه .
اعراض التهاب القولون العصبي :

الغثيان .
الاحساس بالامتلاء .
اوجاع في البطن .
سوء الهضم .
حرقان في المعدة .
تغير بين الاسهال والامساك في عملية الاخراج .
تسارع في ضربات القلب .
مخاط زائد في البراز .

الصداع .
انتفاخ في البطن .
الخمول .
تكرار التجشؤ .
ارتفاع في درجة حرارة الجسم .

اسباب الاصابة بالتهاب القولون العصبي :

لم يتوصل الباحثون الى اسباب حقيقية للاصابة بالتهاب القولون العصبي ولكن هناك احتمالات .
الاصابة بالبكتيريا المسببة للمرض .
النزلات المعوية .
تأثير من بعض الادوية .
الحساسية من بعض الاطعمة .
اسباب وراثية .
الضغط النفسي والعصبي والتوتر .

المهيجات التي قد تزيد من اعراض التهاب القولون العصبي :

البصل والثوم النيء ، والبهارات والتوابل ، والباذنجان والملفوف والكرنب والملوخية واللوبياء والعدس والفول والحمص والطماطم بقشورها .
الضغوط النفسية والعصبية والقلق .
المشروبات الغازية والقهوة والشاي والحليب واللبن .
بعض انواع الادوية .
التعرض لتيارات الهواء البارد .
تناول الوجبات الكبيرة والدسمة .

علاج مرض التهاب القولون العصبي :

مضغ الطعام وتنعيمه .
الاقلال من تناول القهوة والشاي .
تجنب الاطعمة المضرة بالقولون مثل الحمص والفلافل والعدس والفول والفلفل الحار والتوابل والدهون والمخللات .

الاقلاع عن تناول المشروبات الروحية والتدخين والمخدرات .

التخلص من الاضطرابات النفسية والقلق والتوتر .

تجنب تناول المشروبات الغازية .

تجنب مضغ العلكة المؤدية لابتلاع الهواء .

الاهتمام بتناول الفواكه والخضار الغنية بالالياف .

خلطة : يخلط مقادير متساوية من مطحون الزعتر والنعناع والزنجبيل والحلبة وبذور الكتان والكراوية واليانسون والمريمية والشمر وينقع ملعقة صغيرة من المخلوط في كأس ماء لمدة ربع ساعة ويحلى ثم يشرب كأس مرتين يوميا.

اعراض القولون العصبي أسبابه وعلاجه

كثيرا من الناس يعانون من أعراض القولون العصبي . الشرط يؤثر على النساء أكثر من
الرجال. بعض الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي لديهم أعراض بسيطة. ومع ذلك ، بالنسبة للآخرين الأعراض كبيرة وتعطل الحياة اليومية.

- ما هو القولون العصبي:
يُعرف القولون العصبي أيضًا باسم القولون التشنجي والقولون العصبي والتهاب القولون المخاطي والتهاب القولون التشنجي. إنها حالة منفصلة عن مرض التهاب الأمعاء ولا ترتبط بظروف الأمعاء الأخرى. القولون العصبي هي مجموعة من الأعراض المعوية التي تحدث عادة معًا. تختلف الأعراض في شدتها ومدتها من شخص لآخر. ومع ذلك ، فإنها تستمر ثلاثة أشهر على الأقل لمدة ثلاثة أيام على الأقل في الشهر.

يمكن أن يسبب القولون العصبي تلفًا معويًا في بعض الحالات. 

ومع ذلك ، هذا ليس شائعًا.

لا يزيد القولون العصبي من خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي ، ولكن لا يزال من الممكن أن يكون له تأثير كبير على حياتك. تعرّف على المزيد حول الطرق المحددة التي يمكن أن تؤثر على القولون العصبي.
- أعراض القولون العصبي:
تتضمن أعراض القولون العصبي عادة ما يلي:
· التشنج.
· وجع بطن.
· النفخ والغاز.
· الإمساك.
· إسهال.

ليس من غير المألوف أن يعاني الأشخاص المصابون بـ القولون العصبي من نوبات الإمساك والإسهال. عادةً ما تزول أعراض مثل الانتفاخ والغاز بعد تعرضك لحركة الأمعاء.

أعراض القولون العصبي ليست دائمًا ثابتة. يمكنهم حل ، فقط للعودة. ومع ذلك ، فإن بعض الناس لديهم أعراض مستمرة. 

معرفة المزيد عن أعراض القولون العصبي.

- أعراض القولون العصبي عند النساء:
قد تميل النساء إلى الحصول على الأعراض.....اكمل المقال من هذا الرابط وادعم الصفحة بلايك لاتنسي افادة غيرك بالمشاركة

♥ هل القولون العصبي يسبب نغزات في القلب ♥

القولون العصبي هو واحد من الأعراض المرضية الأكثر شهرة خلال الأيام الحالية، حيث يعاني مرضى القولون العصبي من أعراض مرضية كثيرة ومتنوعة،و يتعرض دائما مرضى القولون العصبي للعديد من الضغوط خاصة بعد تناول الطعام حيث أن الألام والانتفاخات من بين أهم الأعراض التي يعاني منها مرضي القولون العصبي.

هذا المرض من الصعب القضاء عليه ويجد الأطباء أن لتجنب مريض القولون العصبي أعراض المرض كل ما عليه هو متابعة الطبيب باستمرار مع ضرورة اتباع نظام غذائي صحي بشكل كبير وبالتالي سيصبح أقل تعرضا للالتهابات.
- - - - -

◄ أسباب الإصابة بالقولون العصبي:
لم يستقر الأطباء حتى الآن عن السبب الرئيسي وراء الاصابة بالقولون العصبي حيث أنه يوجد عدة عوامل من الممكن أن تكون هي السبب وراء الاصابة بالقولون العصبي وهي :

• أن يحدث للشخص المصاب العديد من العوامل النفسية والعصبية التي تؤثر علية بشكل كبير والكثير من التوتر والعصبية.

• من الممكن أن يكون السبب عضوي الأمر الذي يدفع القولون بالطبع إلى عدم اتمام وظيفته بشكل طبيعي.

• كما يوجد العديد من الأطعمه التي تتسبب في حدوث مشاكل بالقولون ثم الإصابة بالقولون العصبي والتي منها المسبكات (المقالي) والأطعمة الغنية بالتوابل والاطعمة الدسمة.

• كما أن حدوث التغييرات الهرمونية لدى النساء خاصة مع تقدم العمر من الممكن أن يكون لها تأثير كبير على إصابة السيدات بالقولون العصبي.
- - - - -

◄ الأعراض الأكثر شهرة للإصابة بالقولون العصبي :

• الشعور بالانتفاخات والتقلصات في البطن والتي دائما ما يشعر بها الإنسان بعد الانتهاء من تناول الطعام.

• كما أن البطن المتصلبة وبروزها أحد أهم أشكال الاصابة بالقولون العصبي لدى الاشخاص.

• والعرض الأكثر شيوعا بين مرضى القولون العصبي هو حدوث الإمساك الشديد.

• كما أن الاسهال الشديد أو التناوب بين الإسهال الشديد والإمساك الشديد من أحد أهم اعراض القولون العصبي.
• الإفرازات المخاطية المصاحبة للبراز من بين أهم أعراض القولون العصبي.

• ألام المعدة وعدم الشعور بالراحة التي تبدأ بعد تناول الطعام.
- - - - -

◄ علاقة القولون العصبي وحدوث نغزات بالقلب :

دائما ما يربط بعض الأشخاص النغزات التي تحدث بالقلب بالقولون العصبي والتعرض الشديد للتقلصات في البطن والغازات التي تسبب عدم الشعور بالراحة إلا أن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق .

فنغزات القلب التي تحدث ويشعر بها خاصة الشباب هي نغزات خفيفة جدا وعادية أي أنه لا خوف منها كما أنها لا تنتج مطلقا نتيجة لحدوث القولون العصبي حيث أنه لا تأثير له من قريب أو بعيد على القلب، وحدوث النغزات التي يعاني منها الشباب وبكثرة ووفقا لرأي الأطباء فإن تلك الأمور عادية.

وقد يشعر البعض بتلك النغزات نتيجة للتوتر والذي ينتج عن كثرته حدوث القولون العصبي لذا فلا داعي للخوف من الشعور بتلك النغزات والتي لا تدل مطلقا عن وجود مشاكل عضوية في القلب.
- - - - -

◄ نصائح لتجنب حدوث القولون العصبي :
• يجب على مصابي القولون العصبي تجنب التعرض للضغط والتوتر بشكل كبير لتجنب القولون العصبي.

• ضرورة ممارسة الرياضة بشكل مستمر والالتزام بقسط كافي من الراحة بشكل كبير.

• عدم الاسراف في تناول أدوية الإمساك أو الإسهال لما تشكله من خطر على الصحة فيما بعد.

• الإبتعاد عن كل ما يرهق القولون العصبي وخاصة الأطعمة المسبكة وكثيرة التوابل أو الدسمة.

• لابد من تقليل من حجم الوجبات اليومية والإبتعاد عن قلة الحركة.

• تناول قدر كبير من المياه علي مدار اليوم.

ادوية علاج القولون العصبي
نتابع في مو ضوعنا هذا كيفية العلاج من أمراض القولون ودواعي استعمال الأدوية وكذلك موانع الاستعمال والبدائل في الصيدليات.

ما هو القولون العصبي
القولون العصبي هو مرض وظيفي وليس عضوي، ويعتبر من أكثر الأمراض شيوعا من بين الأمراض الوظيفية في الجهاز الهضمي، ويتم تشخيصه باستبعاد الأسباب الأخري للأعراض المصاحبة له.

ومن أهم أمراض القولون هو متلازمة القولون العصبي، والتي تعتبر اضطراب الجهاز الهضمي وحالة صحية مزمنة وشائعة تصيب الأمعاء الغليظة ما يؤدي الي تقلصات وانتفاخات في البطن، بالإضافة لتغير في نمط حركة التجويف المعوي، وتعتبر هذه الحالة شائعة جدا حيث تتراوح نسبة انتشارها في العالم الصناعي من 10% إلى 20 %.

وتكون الاصابة بالقولون العصبي أكثر شيوعا عند السيدات، وتبدأ أعراضه في الظهور قبل سن ال35 في 50% من الحالات، ولا يعد القولون العصبي مرض معدي أو وراثي ولا يسبب السرطان.، وحتي الآن غير معلوم ما هو العامل الرئيسي المُسبب للإصابة بالقولون العصبي، ولكن ما هو معلوم هو أن مريض القولون العصبي يتعامل الجهاز الهضمي لديه بطريقة غير طبيعية لأنواع محددة من المأكولات أو المشروبات وأيضا مع بعض الحالات النفسية.

أعراض القولون العصبي
حدوث آلام مزمنة في البطن أو بعض التشنجات.
حدوث انتفاخ للبطن وامتلائها بالغازات.
حدوث اسهال وامساك مزمنين.

خروج المخاط مع البراز بسبب التهاب القولون الهضمي.
الشعور بالمرض والإعياء مع ضعف عام وتعب وألم بالظهر.
هناك أيضا أعراض نفسية مثل : الاكتئاب والعصبية والتهيج، وهناك أيضا أعراض خاصة بالمرأة الحامل حيث يتم إفراز هرمون البروجيسترون خلال فترة الحمل وبالتالي تتمدد الأمعاء وتتباطئ الحركة التي يتم دفع بها الطعام، مما يؤدي إلى تخمر الطعام ونمو البكتيريا المنتجة للغازات.

 وتكون أول الأعراض انتفاخ المعدة، وهناك أيضا الإمساك والذي قد يكون بشكل مستمر، وقد تنشط البواسير مما يؤدي الي حدوث نزيفاً أثناء التبرز، وقد يحدث إسهال حادّ عند البعض، وآلام تحدث أسفل البطن بسبب ما يعرف بتسمم الحمل.

وبالتالي المرأة الحامل تعاني من شدة الأعراض تلك، والأهم أن اضطرابات القولون لا تؤثر على الحمل ولا تضر بالجنين.، كما تزداد فرصة ظهور الأعراض عند النساء خلال فترة الدورة الشهرية.

وهناك أيضا أعراض شديدة مثل :
وجود دم في براز المريض.
ارتفاع درجة حرارة المريض.
الشعور بضعف الشهية ونقص في الوزن.

تشخيص القولون العصبي
يجب استبعاد وجود نزلة معوية والتي تحتوي علي أعراض مثل الاسهال وارتفاع درجة الحرارة، كما يجب استبعاد وجود ديدان في البطن وذلك قبل تشخيص القولون العصبي.، وعادة ما يتم تشخيص القولون العصبي بالآتي:
الشعور بألم ومغص يقل بعد البراز.

حدوث انتفاخ، وقد يأتي باسهال أو بامساك أو بالمشكلتين بالتبادل.

غالبا ما تظهر الأعراض أو تزيد مع طعام معين ومع القلق والتوتر العصبي.

يأتي في أي عمر ولكنه مشهور أكثر في البنات في السن الصغير.

كيفية علاج القولون العصبي
بداية يجب تغيير النمط الغذائي ونمط الحياة الخاص بالمريض، وغالبا ما يبدأ المريض بالعلاج الغذائي وهناك بعض الأطباء يكتبون النصائح الخاصة بالطعام في ظهر الروشتة نظرا لأهميتها ومن هذه النصائح :

تناول وجبات صغيرة مع القيام بتقسيمها علي عدة مرات في اليوم.

تناول غذاء يحتوي علي كمية عالية من الألياف مثل : الخس وسلطة الخضار في حالة وجود امساك، ويجب أن تكون الألياف قابل للذوبان مثل الشوفان.

مضغ الطعام بشكل صحيح وتناول الطعام ببطء وفي ظروف هادئة ومريحة تساعد على الهضم وتقليل خفقان القلب.

ممنوع تناول الطعام الذي قد يسبب تهيج القول مثل :
البقوليات كالفول والطعمية والفاصوليا.

الطعام الذي يزيد من مشكلة الانتفاخ مثل الكرنب والقرنبيط.
الألبان ومنتاجاتها مع المرضي الذي يعانون من مشكلة بتناولها.
شرب القهوة والشاي.

أهم الأدوية لعلاج القولون العصبي
أدوية مضادة للقولون العصبي والتي تحتوي علي المادة الفعالة ميبفرين المسكنة للتقلصات وآلام الأمعاء والقولون، والتي تؤثر علي العضلات الملساء في الأمعاء تأثيراً مباشراً بحيث يجعلها ترتخي، وبالتالي تخفّض حركة وتشنّج الجهاز الهضمي.

ليبراكس – Librax : لعلاج أعراض متاعب المعدة والقولون العصبي، ومهدئ للتشنجات التي تسببها التهابات الأمعاء، قرص 3 مرات يوميا قبل الأكل بربع ساعة، ويعتبر الأشهر.

كولونا – Colona : لعلاج تقلصات المعدة واضطرابات الجهاز الهضمي وعلاج القولون العصبي، قرص 3 مرات يوميا قبل الأكل بربع ساعة.

كولوفيرين – Coloverin : أقراص سريعة المفعول لعلاج القولون العصبي، قرص 3 مرات يوميا قبل الأكل بربع ساعة.
يوجد مجموعة جيدة من الأدوية مشتقة من كولوفيرين لكنها أعلي سعرا مثل :

كولوفيرين د – Coloverin D : لعلاج تهيج وتقلصات القولون العصبي، ويحتوي علي المادة الفعالة ديميثيكون Dimethicone لتقليل الانتفاخ.

كولوفيرين أ – Coloverin A : لعلاج القولون العصبي وأعراض التوترات العصبية بالجهاز الهضمي، ويحتوي علي مهديء.

كولوفيرين – Coloverin SR : لعلاج القولون العصبي وتقلصات الجهاز الهضمي، وهي عبارة عن كبسولات ممتدة المفعول تعطي مرتين يوميا للنخفيف علي المريض.

2. أدوية تحتوي علي انزيمات مساعدة علي الهضم :
ديجيستين – Digestin: أقراص للمساعدة في فتح الشهية، وتحتوي علي مجموعة من الانزيمات الهامة والتي تعمل بدقة علي اكمال عملية الهضم، قرص 3 مرات يوميا قبل الأكل برع ساعة.

سبازمو ديجستين – Spasmo digestin : لعلاج مشاكل الهضم، قرص 3 مرات يوميا قبل الأكل برع ساعة.
سبازمو امريز – spasmo amrase : أقراص بكسوة معوية تعمل كمضاد للانتفاخ والتقلص ومدر للصفراء ودواء مهضم، قرص 3 مرات يوميا قبل الأكل بربع ساعة.

3. أدوية تعمل كمنظمات لحركة الجهاز الهضمي :
جاست ريج – Gast-Reg : لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي والمعدة وحركة الأمعاء ويُساهم في علاج الانتفاخ والتقلصات، يحتوي الدواء على المادة الفعالة ترايمبيوتين ماليات والتي تقوم بدورها في علاج مشاكل الجهاز الهضمي، وتنظيم حركة الأمعاء، قرص 3 مرات يوميا.

موتيليوم – MOTILIUM : يحتوي علي المادة الفعالة دومبيريدون والتي تعمل علي زيادة حركة أو تقلصات المعدة والأمعاء، قرص 3 مرات يوميا.

4. أدوية تقوم بمعالجة الأعراض مثل :
ديسفلاتيل – Disflatyl : لعلاج الغازات والانتفاخات، 1-2 قرص للمضغ 3 مرات يوميا.

أوكاربون – Eucarbon : أقراص منظم لوظائف الأمعاء، قرص 3 مرات يوميا.

انتينال – Antinal: مطهر معوي يستخدم في حالات الإسهال، كبسولة 3 مرات يوميا.

سنا لاكس – Senna Lax : أقراص تستخدم فى علاج حالات الإمساك كَمُلين، قرصين قبل النوم يفضل عدم استخدام اللاكتيولوز في القولون العصبي.

مجموعتنا غير مسئول تمامًا عن تناول الدواء بدون الرجوع بشكل مباشر الي الطبيب أو الصيدلي.

نصائح غذائية لمرضى القولون العصبي.

ما هو القولون العصبي أو "متلازمة القولون المتهيج"؟

القولون العصبي هو خلل في وظيفة القولون ويحدث أعراض محددة مثل الانتفاخ وسوء الهضم، وهي أعراض ليست خطيرة في ذاتها إلا أنها مزعجة جداً للمريض.

القولون هو الأمعاء الغليظة وهو الموصل بين الأمعاء الدقيقة والمستقيم والشرج بطول 5 أقدام، ووظيفته الأساسية هي امتصاص الماء والغذاء المفيد والأملاح من الطعام المهضوم جزئياً القادم من الأمعاء الدقيقة ثم إخراج الفضلات عبر المستقيم إلى الشرج.

أعراض القولون العصبي
هل تعلم ما هي اعراض القولون العصبي ibs  و ما هو علاج القولون العصبي الصحة مسؤولية

شعور بالانتفاخ والغازات
خروج المخاط مع البراز
الإمساك
إسهال بعد الطعام أو في الصباح الباكر أو كلاهما معًا
الشعور بعدم استكمال الإخراج بعد الذهاب للحمام
آلام في البطن ومغص تزول بعد الذهاب للحمام
خروج أصوات واضحة من البطن يسمعها القريب منك
أسباب القولون العصبي

لا يوجد سبب معين وإنما هي حساسية القولون عند البعض للضغط النفسي وبعض أنواع الأطعمة المسببة للهيجان.
المعرضون للإصابة باضطراب القولون العصبي

يمكن أن يعرض أي شخص لذلك ويبدأ الأمر في مرحلة المراهقة أو سن الشباب. والنساء أكثر احتمالاً (خاصة قبل الدورة الشهرية) للإصابة باضطراب القولون العصبي من الرجال بمقدار ثلاثة أضعاف.

المثيرات المباشرة للقولون العصبي

الثوم والبصل الغير مطبوخ
التدخين
المشروبات الغازية
بعض العقاقير الطبية
القهوة والشاي
الأطعمة المقلية
التوابل والبهارات والشطة والفلفل الحار والمخللات
البقوليات (الحمص، العدس) وبعض أنواع الخضار (الكرنب، الملفوف، الملوخية، الباذنجان)
الإجهاد النفسي والغضب والضغوط والقلق
التعرض لتيارات الهواء الباردة
أكل الطماطم بقشرها (بدون القشر لا تثير القولون)
الحليب

نصائح عامة

امتنعي عن تناول الحليب إذا كنتِ ممن يشعرون بانتفاخات شديدة ، واستبدليه بالزبادى أو اللبن الرائب لأنه يحتوى على خمائر وبكتيريا نافعة للقولون والأمعاء ويقضى على البكتيريا الضارة.
ابتعدي عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل المياه الغازية والقهوة والشاى والأطعمة الغنية بالدهون مثل الوجبات السريعة والحلوى والمعجنات أو على الأقل لا تكثري من مرات تناولها ولا من الكمية التي تتناولينها.

أكثري من شرب المياه
تناولي المزيد من الألياف والحبوب الكاملة والكثير من الفاكهة التي تساعدك على تخلصك من الإمساك المصاحب للقولون العصبي.

حاولي الابتعاد عن ما يوترك وتعملي التحكم في عصبيتك وغضبك ونفسي عنه في الوقت نفسه بأن تمارسي الرياضة أو المشي وبعض تمارين الاسترخاء والتأمل يوميًا.
تناولي يوميًا بعض المشروبات المهدئة مثل الينسون والنعناع والكركديه....

علاج القولون العصبي بالفضة

- يسبّب مرض القولون الكثير من الأعراض المصاحبة التي تتعب المريض وتزيد من سوء حالته ومنها: الألم المستمر في المنطقة أسفل البطن. القلق المستمر ونوبات الهلع المستمرة الناجمة عن التوتّر والعصبيّة.

 الإسهال والإمساك الحادّين في الكثير من الحالات. التقلّبات الصعبة في مزاج الشخص، ففجأة يكون سعيداً وراضياً ومرتاحاً وتارةً تجده يميل إلى الغضب والعصبيّة.

 يتمثَّل العلاج بالفضة بالطريقة التقليدية بوضع قطعة (عملة نقدية) من الفضَّة في زير أو قلة ماء، أو الوعاء الذي يستخدمه الإنسان لشرب الماء، ومن ثم شرب الماء كلّما أحس الشخص المصاب بالقولون العصبي بالعطش، ويقال بأن المرض سيزول بعون الله على المدى البعيد من المثابرة على هذه الطريقة.

 تُساعد الفضَّة المغمورة بالماء على قتل الجراثيم والبكتيريا التي تدخل الجسم وتسبب له المرض وتضرُّ بالقولون، ويحدّد البعض المُدَّة التي يبدأ المرض فيها بالتلاشي بثلاثة أسابيع، على التأكيد بأن هذا يختلف من حالة إلى أخرى تبعاً لدرجةِ المرض وشدَّة تضرُّر القولون العصبي في جسم الإنسان وكذلك المداومة على شرب ماء الفضة دون إنقطاع.

تقوم بعض الدول ببيع الفضة على شكل كبسولات مخصصة لعلاج القولون العصبي المتهيج ومنها الولايات المتحدة الأمريكية، ومن الأسباب التي تجعله المعدن الفلزّي الأنسب هو أنه لا يسبب أي أعراض أو أضرار جانبيّة كما أن له فوائد أخرى فهو ينشط الكلى ويزيد من كفاءتها في العمل، وكذلك فهو بطيء التأكسد والتغير والتفاعل مع العوامل الجوية.

 ليست طريقة علاج القولون العصبي بالجديدة فقد أفادت العديد من كتب التاريخ والمخطوطات الأثرية بأن العرب القدماء والبدو الرحل كانوا يضعون العمل الفضية في القرب المائية أثناء سفرهم وتجوالهم قديماً وهذا يؤكد إدراكهم واطلاعهم على فوائد الفضة على الرغم من بساطة أدواتهم وعلومهم.

 تعد الآية الكريمة؛ "وَيُطَافُ عَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّن فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا" صدق الله العظيم، إشارة ربانية مباشرة لما تفعله الفضة في جسم الإنسان وهذا ما رجع إليه العلماء في تفسير ذكر الفضة لا الذهب في تلك الآية الكريمة.

ما هو القولون العصبي؟

هو حالة يتفاعل أو يتعامل فيها الجهاز الهضمي للشخص بطريقةغير طبيعية لأنواع محددة من المأكولات أو المشروبات أو عند تعرض الشخص لبعض الحالات النفسية فينتج عن هذا التعامل الغير طبيعي للجهاز الهضمي أعراض مثل انتفاخ في البطنوكثرة الغازات و آلام غامضة ومتكررة و إسهال أو إمساك. وحالة القولون العصبي هو اعتلال وظيفي مؤقت ومتكرر للجهاز الهضمي وليس بمرض عضوي

ما هي أسباب القولون العصبي؟

تتمثل أسباب القولون العصبي (أي الأسباب التي تؤدي إلي اعتلال وظيفي مؤقت في عمل الجهاز الهضمي) بالآتي: التدخين. شرب الكحول. بعض الحالات النفسية التي يكون فيها الشخص قلق أو مكتئب أو حزين بعض المأكولات والتي يختلف نوعها من شخص إلي آخر ومن هذه المأكولات الفلافل ؛ الشطة الحارة الخضروات الغير مطبوخة كالخيار أو الفجل ؛ الفول ؛ العدس وشرب القهوة.

ما هي أعراض وعلامات حالة القولون العصبي؟

ألم في البطن متكرر ومفاجئ مصحوب بالرغبة في التغوط وعادة ما يذهب الألم بالتغوط. تغير في حالة التغوط الطبيعي إما بإسهال أو إمساك. ظهور غازات عبر الفم والشرج. انتفاخ بالبطن وأحيانا تقلصات مرئية. عدم الارتياح أثناء التغوط والإحساس بعدم التغوط الكامل .

ماذا يحدث في حالة القولون العصبي؟

في حالة القولون العصبي فان حركة عضلات الجهاز الهضمي وخاصة التي تحيط بالقولون (الأمعاء الغليظة) تكون غيرطبيعية حيث تكون حركة هذه العضلات عشوائية وسريعة جدا وعندها يكون البراز مائي مثل الإسهال وذلك لان الطعام لم يأخذ وقته الكافي في الأمعاء الغليظة حتى يتم امتصاص لماء منه ، وقد تكون حركة العضلات بطيئة جدا فيحدث عندها الإمساك حيث يكون الطعام قد اخذ وقتا طويلا في القولون مما جعل امتصاص الماء كثيرا فيصبح البراز صلبا ولا يخرج إلا بصعوبة أثناء التغوط .

كيف يشخص القولون العصبي ؟

القولون العصبي ليس معناه أنك تعاني من مشكلة عضوية في الجهاز الهضمي وإنما هو اعتلال وظيفي مؤقت للجهاز الهضمي عند حالات معينة ولكن لا نستطيع تشخيص حالة القولون العصبي إلا بعد إجراء فحص سريري ومختبري للبراز وذلك لاستبعاد أسباب عضوية أخرى قد تسبب أعراض مثل أعراض القولون العصبي ومن هذه الأسباب الأخرى مثلا التهاب الأمعاء بطفيلي الأميبا أو الجارديا أو وجود قرحة في المعدة أو الإثنى عشر أو وجود حصوة في المرارة وخاصة عند النساء في سن الأربعين .- بعد أن يتأكد الطبيب من استبعاد الأسباب العضوية لاعتلال الجهاز الهضمي سوف يبدأ بسؤالك عن أنواع المأكولات والمشروبات التي تظهر معها الحالة وكذلك يتأكد من هدوء نفسيتك وأنك لا تعاني من مشكلات نفسية ثم يبدأ بإعطائك نصائح وربما بعض الأدوية لحل المشكلة .

العلاج الناجح لحالة القولون العصبي؟

لا يوجد علاج قطعي ونهائي لحالة القولون العصبي ؛ فهو مثلمرض الحساسية الذي قد يكون عند شخص بينما لا يكون عند شخص آخر رغم تساويهما ربما حتى في أنواع المأكولات التي يناولونها وتتم معالجة حالة القولون العصبي بالآتي:

أولا: الإرشادات

إذا كانت الأدوية هي الأساس في علاج أي مرض فان في حالة القولون العصبي تكون الإرشادات والنصائح هي الأساس ومن هذه الإرشادات :

ابتعد عن القلق والاكتئاب بقدر الاستطاعة.

ابتعد عن شرب الكحول.

ابتعد عن شرب القهوة حيث وجد في حالات كثيرة أنها تساعد علي ظهور أعراض القولون العصبي.

مارس الرياضة بشكل منتظم.

أوقف التدخين فورا .

أعد التفكير في اختيار أصناف غذائك فحاول أن تبتعد عن المأكولات التي ترى أنها تثير حالة القولون العصبي عندك حيث أنه لا يستطيع الطبيب تحديدها لك فهي تختلف من شخص لآخر، ومن المأكولات التي قد تثير حالة القولون العصبي عند الأشخاص الذي يعانون من وجود هذه الحالة هي الفول ؛ العدس ؛ السلطة ؛ الخضروات الغير مطبوخة ؛ الفلافل ؛ الشطة الحارة.

رغم أن إضافة بعض الخضروات كالخيار والجرجير والفجل قد يثير حالة القولون العصبي عند بعض الأشخاص إلا أنها عند بعضهم قد تكون علاج ومخفف لحالة القولون العصبي والذي يقرر هذا الأمر الشخص نفسه وبمساعدة الطبيب . أشرب كميات كبيرة من الماء وخاصة في حالة الإمساك .

ثانيا: الأدوية

قد يصرف الطبيب لمن يعاني من حالة القولون العصبي بعض أنواع الأدوية التي تساعد علي تنظيم حركة عضلات الجهاز الهضمي.

القولون العصبي :-
هو خلل في وظيفية القولون مما يؤدي لأعراض في الجهاز الهضمي مثل انتفاخ البطن وسوء الهضم والإخراج. ومع أن هذه الأعراض ليست خطيرة في حد ذاتها، ولا تؤدي لمرض خطير مستقبلاً، إلا أنها مزعجة جداً للمريض.

- المثيرات المباشرة للقولون العصبي:-
ليس هناك مثير واحد لكل الناس، إذ تختلف المثيرات من شخص لآخر، ولكن القائمة التالية تحتوي أكثر ما يشكو منه الذين يعانون من القولون العصبي:-

* الإجهاد النفسي والغضب والضغوط والقلق.
* الثوم والبصل غير المطبوخة والبقوليات.
* بعض أنواع الخضار (الكرنب، الملفوف، القرنبيط،الفجل و الباذنجان).
* القهوة والشاي و المشروبات الغازية.
* بعض العقاقير الطبية.
* الأطعمة المقلية و التوابل والبهارات.
* وجبة كبيرة على غير المعتاد.
*التعرض لتيارات الهواء الباردة.
* اللبن والحليب (عند بعض الأشخاص ).

- أعراض القولون العصبي :-
تتناوب ثلاثة أعراض رئيسية هي الألم والإمساك والإسهال، قد لا تظهر جميعها لدى المريض.
1- ألم قولوني في البطن ومغص يزول بعد الذهاب للحمام.
2- الإمساك المزمن القولوني.
3- الإسهال المزمن القولوني.
4- الانتفاخ والغازات.
5- اضطراب عادات التغوط (الرغبة الكاذبة في الذهاب للحمام).
6- قرقرة أمعاء (أصوات تصدر من البطن).
7- كثرة التبول.
8- قلق واضطرابات النوم.
9- خفقان و ألم في الصدر.
10- التعب و الخمول.

* وتزيد هذه الأعراض في حالة الضغوط النفسية أو السفر أو حضور المناسبات العامة أو تغير نمط الحياة اليومي.

- تشخيص القولون العصبي:-

* يتم التشخيص من خلال مقابلة الطبيب وأخذ تاريخ مرضي كامل وفحص سريري. وليس هناك فحص أو تحليل مخبري أو إشعاعي يمكن من خلاله التشخيص، لكن الفحوصات التي تشمل فحصاً للدم والبراز ومنظاراً للقولون من خلال فتحة الشرج، مهمة لاستبعاد الأمراض العضوية التي يمكن أن تشبه القولون العصبي. ومن المعايير التشخيصية التي ينبني عليها التشخيص فهي كالتالي:

ألم أو تضايق متكرر في البطن لمدة 3 أيام في الشهر، خلال الأشهر الثلاثة السابقة.

الألم أو التضايق يتسم باثنتين من السمات الثلاث التالية:
١-يخف بعد التبرز
٢- يتغير مع بدايته عدد مرات التبرز المعتاد
٣- يتغير مع بدايته شكل أو طبيعة البراز المعتادة

# يمكن أن توجد بعض الأعراض الأخرى التي تدعم التشخيص ولكنها ليست ضرورية مثل:
١-تغير في عدد مرات التبرز (أكثر من 3 مرات في اليوم، أو أقل من 3 مرات في الأسبوع)
٢- تغير في طبيعة أو شكل البراز (قاسً ومتكتل أو طري وسائل)
٣- تغير في طبيعة الإخراج (صعوبة أو سرعة أو شعور بعدم اكتمال الإخراج)
٤-انتفاخ أو شعور بالامتلاء

-علامات الخطورة في القولون العصبي:-
القولون العصبي هو فعلاً مرض سليم وتشخيصه بالدرجة الأولى سريرياً ولكن يجب الإنتباه لعدة أمور قد تستدعي إجراء المزيد من الإستقصاءات ومن هذه الأمور:
١-العمر فوق ٥٠سنة
٢-هبوط الوزن غير المفسر
٣-فقر الدم
٤-وجود دم مع البراز
٥-اعراض في الليل(توقظ المريض من النوم)
٦-وجود تاريخ عائلي لسرطان القولون
٧-تاريخ عائلي لداء الأمعاء الالتهابي (تقرح الامعاء المزمن او مرض كرون)
٨-الاستخدام القريب للمضادات الحيوية
٩-عدم تحسن الأعراض واستمرارها رغم العلاج المناسب

- العلاج:-
-تناول وجبات منتظمة، ومتوازنة، وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون.

-تناول 6 وجبات صغيرة في اليوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.
-تناول كمية كبيرة من الماء.

-المداومة على الرياضة فهي تشد العضلات وتحافظ على الوزن وتضبط إيقاع القولون (المشي لمدة نصف ساعة أو عمل تمارين للبطن والظهر مما يساعد على إخراج الغازات من جسمك.

-عدم تناول أي عقار إلا بمشورة الطبيب، والخضوع للفحص الكامل، بغرض استبعاد أي أمراض أخرى ولا تأخذ علاج وصف لغيرك (كل حالة تختلف عن غيرها)
-زيارة الطبيب في حالات ظهور أعراض أخرى غير المعتادة في حالات اضطراب القولون العصبي.

-شرب الشاي الأخضر بنعناع أو شرب البابونج
-تعلم كيف تتعامل مع الإجهاد النفسي والضغوط:-
*التعامل مع المشكلة بهدوء وروية.
*المحافظ على قسط كافٍ من النوم من 6 إلى 10 ساعات أو 12 ساعة كحد أقصى لأنّ النوم لمدة طويلة يزيد الشعور بالإجهاد النفسي.
*تعلم الاسترخاء العضلي أو التنفسي.

انشاء الله دوام الصحة للجميع .

في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *