جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

الصحة

الزهايمر و النسيان و اعراض الزهايمرAlzheimer Disease الصحة مسؤولية

الزهايمر و النسيان و اعراض الزهايمرAlzheimer Disease الصحة مسؤولية 

الزهايمر و النسيان و اعراض الزهايمرAlzheimer Disease الصحة مسؤولية

الزهايمر و النسيان و اعراض الزهايمرAlzheimer Disease الصحة مسؤولية 


ما هو مرض الزهايمر؟

-- هو مرض يصيب خلايا المخ فيؤثر بالتالي على كفاءة أدائها وبالتالي على وظائف المخ ككل..

مرض الزهايمر من أمراض الشيخوخة فهو عادة ما يصيب كبار السن ممن تجاوزوا الخامسة والستون وكلما ازداد السن كلما ازدادت فرصة الإصابة بالمرض.

الأسباب:

يعتقد العلماء أن مرض الزهايمر ناجم عن مزيج من عوامل وراثية وعوامل أخرى تتعلق بنمط الحياة والبيئة المحيطة، ومن الصعب جدًا فهم مسببات وعوامل الزهايمر؛ لكن تأثيره في خلايا المخ واضح؛ إذ إنه يصيب خلايا المخ ويقضي عليها.

خطورة مرض الزهايمر:

-- تكمن خطورة مرض الزهايمر في سرعة تطوره ومضاعفاته، حيث تبدأ أعراض النسيان في الظهور بصورة طفيفة وعلى فترات متباعدة،
فإما يساء تقديرها أو يتم التغاضي عنها وتمر علينا كحالة نسيان عادية، وذلك بالرغم من وضوحها.. ولكن سرعان ما تتطور الأعراض و تزداد شدة الحالة وتظهر المضاعفات، إذا لم يتم التدخل السريع بالعلاج.


بعض المؤشرات الأولية للإصابة بمرض الزهايمر:

1- ضعف الذاكرة بما يؤثر على أداء الأعمال اليومية المعتادة.

2- صعوبة القيام بالمهام الوظيفية.

3- مشاكل لغوية في استخدام الكلمات والألفاظ.

4- عدم الإلمام بالزمان والمكان والأشخاص.

5- ضعف القدرة علي التمييز والحكم على الأشياءبصوره سليمه.

6- مشاكل في التفكير مثل بطء عملية التفكير.. ووجود بعض الاعتقادات الخاطئه.

7- وضع الأشياء العينية في غير أماكنها الطبيعية.

8- تغيير عام في المزاج والتصرفات.

9- تغير في الشخصية حيث تظهر بعض السمات الغير مالوفه عن الشخص المصاب

10- فقدان روح المبادرة في أى شئ.

أعراض مرض الزهايمر:

تتعدد أعراض مرض الزهايمر، وتختلف تبعا لمكان خلايا المخ المصابة ووظيفتها.

-- عادةً ما تبدأ هذه الأعراض بضعف في الذاكرة وخاصة نسيان الأحداث القريبة والجديدة مع الاحتفاظ بالاحداث البعيده

تنقسم الأعراض إلى:

1.أعراض مبكره


ضعف الذاكرة والنسيان – صعوبة التركيز – نسيان الأسماء.

2.أعراض تطور المرض:

-- فقدان الذاكرة (للوقت والأسماء والأماكن).

-- نسيان كيفية تأدية الأعمال اليومية (إعداد الطعام – ترتيب المنزل – غسيل الأسنان _ارتداء الملابس ....الخ..).

-- صعوبة التفكير ( الأعمال الحسابية والتخطيطية).

-- صعوبة القراءة... والكلام واختيار الكلمات المناسبه عند التحدث

--تدهور ملحوظ في استخدام اللغة والمقدرة على التحدث.

-- حدوث مشاكل في الرؤية خاصة في تحديد الأبعاد.

--فقدان القدرة على الحكم الصحيح على الأمور

--تشويش وارتباك في الأفكار.

3.أعراض متقدمة:

-- لامبالاة وفتور في المشاعر.
-- قلق مستمر.
-- اكتئاب.
-- عدوانية.
-- الشك في كل من حوله.
-- فقدان القدرة على الكلام.
-- صعوبة في البلع.
فقدان القدرة على التحكم في قضاء الحاجة.


مضاعفات مرض الزهايمر:

مع ازدياد حالة مريض الزهايمر سوءا، تبدأ المعاناة من الأرق،والتوتر وزياده في النشاط الحركي.. والارق اثناء الليل حيث تزداد الاضطرابات النفسية خاصة ليلاً ، كما يصبح من السهل إصابة مريض الزهايمر بأمراض عضوية أخرى، وأيضًا يصبح تأثر المريض بالأعراض الجانبية للأدوية أكثر من المعتاد.

!!! - مع تأخر الحالة يصبح من الضروري لمريض الزهايمر أن يكون تحت رعاية يومية تامة ومتكاملة نظرًا لخطورة تركه بمفرده واحياناً يضطر أقاربه لإيداعه في دار لرعاية المرضى المسنين اذا لم يتوفر احد من اقاربه لرعايته .

سرعة التدخل لعلاج مرض الزهايمر:

 - كلما تم تشخيص مرض الزهايمر وعلاجه بسرعة كلما كانت استجابة المريض للدواء و احتمال تحسن الأعراض وإيقاف التدهور أفضل بصورة كبيرة.

 - سرعة استشارة الطبيب والانتظام على العلاج تزيد من الفترة التي ستكون فيها حالة مريض الزهايمر مستقرة وبدون تدهور.

دور الأهل والأقارب مع مريض الزهايمر:
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

/ مريض الزهايمر عادةً لا يلاحظ ولا يشعر في البداية بأى تغير غير طبيعي في حياته،فهو لن يشكو من ضعف الذاكرة والنسيان... ولكن من حوله هم الذين يلاحظون عليه ذلك...
لذلك يعتبر دور الأهل والأقارب وكذلك الأشخاص المعنيين برعاية مرضى الزهايمر في غاية الأهمية، حيث أنهم أول من يلاحظ ويشعر بالتغيير.

كيفية الوقاية من مرض الزهايمر:

يعتبر التقدم في السن من الأسباب الرئيسية لزيادة فرص الإصابة بمرض الزهايمر، ولكن يمكن الحد من نسبة الإصابة بهذا المرض عن طريق تنمية الهوايات والمهارات لدى كبار السن والإبقاء على ممارسة الرياضة والأنشطة التي تنشط الفكر....ولا يمكن ان نتجاهل حفظ القرآن الكريم وأهميته في هذا الشأن

ايضاً الاهتمام بالصحة العامه ومعالجة اي امراض عضوية كالسكر والضغط

الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن... والابتعاد قدر المستطاع عن الوجبات السريعة الجاهزة المحتوية علي نسبه عاليه من الدهون ومكسبات الطعم والعوده الي ما كان يتناوله الآباء والأجداد من اطعمه وخضروات وفاكهه

وصدق الله العظيم اذ يقول :

"وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ ۚ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لَا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ " الآيه (70) من سورة النحل

حفظ الله الجميع... ومتعكم جميعاً بالصحة والعافية

الزهايمر :

عندما تم تحليل أدمغةً لجثث مرضىً قد قَضوا - وكانوا قبل موتهم مصابين بمرض الزهايمرأو فقدان الذكرة - تمّ ملاحظة أنّ هناك ترسبات كبيرة Plaque أو ما تعرف كيميائياً بمركبات البيتا أميلويد Beta-amyloid بين الخلايا العصبية داخل أدمغتهم.

في الواقع هذه الترسبات كانت هي السبب الحقيقي وراء مرض الزهايمر أو فقدان الذاكرة الذي أصاب هؤلاء الأشخاص في آخر أيام حياتهم.

فكّر العلماء وقالوا ماذا لو استطعنا أن نزيل هذه الترسبات من بين الخلايا العصبية ! أليس من الممكن أن يستعيد المريض قدراته العقلية والإدراكية. وبعد محاولات وتجارب واستعمال أنواع مختلفة من الأدوية, باءت كل المحاولات بالفشل ولم يكن لهذه الأدوية والعقاقير من فائدةٍ تذكر.

فقرروا في نهاية المطاف أن يخطوا خطوة إلى الوراء, ويعودوا إلى أصل المشكلة, فبدأوا بالبحث لمعرفة أسباب تراكم هذه الترسبات بين خلايا الدماغ, وشرعوا بالتقصي وراء الأسباب و العوامل التي تُحفز أو تزيد حدوثها.

وهنا كانت الصدمة ..... لقد عدنا من حيث بدءنا !
إنه هرمون الأنسولين مرةً أخرى.
هو سر سعادتنا وشقائنا في آنٍ واحد.

لا أدري إن كنت قد سمعت عن النظام الغليمفاوي Glymphatic System والذي تم اقتراحه أو افتراضه سنة 2013 من قبل عالمة الأحياء الدنماركية مايكن نيدرجارد Maiken Nedergaard , هي وفريقها البحثي الذي كانت تقوده في كلية الطب بجامعة روتشستر Rochester في نيويورك ، من أجل دراسة وظائف النوم, وهي تعمل اليوم كأستاذ في مركز العلوم الأساسية والترجمة العصبية في جامعة كوبنهاغن.

يقترح هذا النظام بأن الدماغ لديه شبكة من القنوات التي تُطهر السموم وتغسلها بالسائل الدماغيّ الشوكيّ, فهو أشبه بنظام تصريفٍ للنفايات والسموم الضارة في الجسم ... حيث ينشط هذا النظام أثناء النوم ليبدأ الدماغ بتنظيف نفسه ويطرد كل المركبات السامة التي تراكمت أثناء العمل والنشاط والتفكير طوال اليوم, بما فيها مركبات الأميلويد هذه ومركباتها الثانوية.

لقد كنا نعرف خلال العقود المنصرمة بأن النوم ضروري لتشكيل الذكريات وتوطيدها ، وأنه يلعب دورًا مركزيًا في تكوين روابط عصبية جديدة واصلاح الروابط القديمة. ولكن لم نكن نتخيل بأن الدماغ يقوم بتنظيف خلاياه أثناء النوم.

لقد كان الإعتقاد السائد بأن تنظيف الدماغ يتبع للجهاز اللمفاوي Lymphatic system والذي يعتبر الحارس النشيط للجهاز العصبي, ولكن يبدو أن خلايا الدماغ ودهاليزه تعتبر ،بعيدة المنال عن سلطة الجهاز اللمفاوي هذا , بالإضافة إلى كون الدماغ جهازاً فائق النشاط في الجسم, ولربما يستهلك حوالي 20% من الطاقة التي تزودها لجسمك يومياً, الأمر الذي سيُصعب المهمة على الجهاز اللمفاوي لوحده .

بعد ذلك ظهرت نظرية جديدة تقول بمبدأ التدوير الذاتي أي أن خلايا الدماغ تقوم بتدوير نفاياتها ذاتياً وتعيد تنظيف نفسها, وحين تفشلُ الخلايا بهذه المهمة تتراكم ترسبات الأميلويد ليصاب المرء بمرض الزهايمر.

ولكن Maiken ترى أن خلايا الدماغ مشغولة تماماً طوال اليوم وليس لديها الوقت الكافي لتقوم بتدوير نفاياتها ذاتياً.

فلا بد من أن يكون هناك نظام تنظيف ذاتي خاص بالدماغ وهو كما قلنا النظام الغليمفاوي المقترح حديثاً. والذي ينشط فقط أثناء النوم.

الأخبار السيئة هي أن هرمون الأنسولين عند إفرازه وارتفاعه في الدّم يعيق عملية التنظيف الجّارية هذه داخل الدماغ, الأمر الذي سيسمح بتراكم كمياتٍ أكبر من ترسبات (الأميلويد ) بين الخلايا العصبية في الدماغ.

أما الأخبار السّارة فهي أنّ الخالق وهبنا سلاحاً فعّالاً للتعامل مع هذه المشكلة. هذا السلاح هو الأنزيم المهدئ للأنسولين Insulin Degrading Enzyme أو ما يعرف اختصاراً بـ IDE والذي يعلب دورين هامين في آنٍ واحد :

الأول هو إعاقة وتعطيل عمل الأنسولين.
والثاني هو تحطيم بروتينات الأميلويد وتخليص الدماغ منها.

وبالتالي لك أن تتصور ما تفعله في جسمك بتناولك المفرط للكربوهيدرات والسكريات وخصوصاً عند المساء.
فكلما استهلكت سكاكر أكثر سيتم إفراز كمياتٍ أكبر من الأنسولين ... الأمر الذي سيعيق عمل أنزيم الـ IDE , ( لأن هذا الأنزيم سيكون مشغولاً بالعمل في إعاقة الأنسولين بدلاً من العمل على تحطيم الأميلويد ) , وبالتالي الترسبات في دماغك ستزادد أكثر وأكثر.

لذلك عليك أن َتَتعلم القاعدة الأولى في التغذية السليمة, والتي تساعدك في وقاية جسمك وتحمي عقلك من الزهايمر في المستقبل وهي :

لا تأكل قبل النوم بـ 3 ساعات !
السبب:
لكي لا تنام ومستويات الأنسولين ما زالت مرتفعةً في دمك.
فذهابك للنوم وتراكيز الأنسولين في أدنى مستوياتها في دمك , ستتيح الفرصة -كاملةً- لأنزيم الـ IDE بالعمل في تحطيم بروتينات الأميلويد , الأمر الذي سيوقف تراكم الترسبات بين خلايا دماغك قدر المُستطاع .

فهذا الأنزيم هو سائل التنظيف الذي يتم استعماله في غسّالة الصحون ( والتي هي دماغك) لتنظف الأطباق (والتي هي خلايا دماغك) من المركبات السامة, وعدم السّماح بتراكمها.

القاعدة الثانية هي النوم الصّحي أي لمدة تتراوح بين 7-9 ساعات للبالغين, لتعطي لدماغك القدرة على تنظيف ما تراكم من مركبات ضارة بين خلاياه طوال اليوم.

تصوّر !! كل ذلك يحدث وأنت نائم..... ولا تشعر بشيء.

لذلك لا بأس اذا استيقظت أن تقول:

اللهم ما أصبح بي من نعمة ..... أو بأحد من خلقك ..... فمنك وحدك ..... لاشريك لك ..... فلك الحمد ...... ولك الشكر.

علماء روس يطورون دواء يبطئ تطور الزهايمر لدى كبار السن

قال باحثون من روسيا، إنهم طوروا دواء من شأنه إبطاء تطور أعراض مرض الزهايمر الذي يدهم كبار السن.

وذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية اليوم الأحد، أن الدواء طوره باحثون في معهد الوراثة التابع لأكاديمية العلوم الروسية، ويحسن القدرات المعرفية والذاكرة.

وأوضح الباحثون أن العمل الطويل الخاص بدراسة الخصائص الوراثية عند الفئران الذي بدأوه منذ عام 1990، سمح لهم باكتشاف خلل في "الميتوكوندريا"، وهي الأجزاء المسؤولة عن توليد الطاقة داخل الخلايا، وهذا الخلل يتصاعد مع التقدم في السن.

ويعد هذا العامل بحسب فريق البحث، سببا محتملا للشيخوخة المبكرة، وعاملا رئيسا في مخاطر تطور مرض الزهايمر وغيره من الأمراض العصبية.

ودرس العلماء على مدى أعوام "الميلاتونين" أو هرمون النوم، واقتنعوا بأنه يبطئ بالفعل تطور قرائن المرض، بما في ذلك من خلال استعادة وظائف "الميتوكندريا".

وخضع الدواء الجديد الذي يطلق عليه (SkQ1) للدراسة في مختبر الآليات الجزيئية للشيخوخة.

وبعد تجربة هذا الدواء على الفئران المصابة بمرض الزهايمر، لوحظ تحسن القدرات المعرفية والذاكرة لديها.

واتضح أن العقار يبطئ تقدم أعراض مرض الزهايمر في مراحله المتأخرة، الأمر الذي يعد بحسب العلماء دليلا على أن هذا العقار قد يستخدم وسيلة ممتازة للوقاية من المرض.

ويعتقد العلماء أن مريض الزهايمر يواجه أولا خللا في "ميتوكوندريا" الخلايا العصبية في الدماغ حيث يختل توازن الطاقة، ما يؤدي إلى الإصابة بأحد الأمراض العصبية، وذلك بحسب حالة الجسم العامة، والمميزات الوراثية، وظروف البيئة المحيطة، وغيرها من العوامل.

وكان علماء المعهد قد أثبتوا عام 2016 أن هذا الدواء المضاد يتوغل مع الغذاء إلى الدماغ حيث يتراكم في جزئيات "الميتوكندريا" ويحسن وظيفتها.

وخلص تقرير أصدره معهد الطب النفسي بجامعة "كينجز كوليدج" في لندن، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للزهايمر في سبتمبر / أيلول 2014، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعانون الزهايمر ارتفع بنسبة 22 % على مستوى العالم خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، ليصل إلى 44 مليونا.


وأفاد التقرير أن العدد سيزداد 3 أضعاف بحلول عام 2050، ليصبح عدد المصابين بالمرض 135 مليونا تقريبا في العالم، بينهم 16 مليونا في أوروبا الغربية.

 ماهو مرض الزهايمر ؟

الزهايمر هو مرض مزمن الا انه هناك علاجات قد تحسن من جودة حياة لمن يعانون منه

- نحو 5% من الناس فى سن 65 - 75عاما يعانون من مرض الزهايمر ، بينما نسبة المصابين بالزهايمر بين الأشخاص الذين فى سن 85 عاما و ما فوق تصل إلى نحو 50 % .

* ما هى اعراض مرض الزهايمر ؟

- المصابون بمرض الزهايمر يواجهون المشاكل التاليه :-

1- يكررون نفس الجمل و الكلمات .

2- ينسون محادثات أو مواعيد .

3- يضعون أشياء فى غير مكانها الصحيح ، بل و فى أماكن غير منطقيه اطلاقاً .

4- ينسون اسماء أبناء عائلاتهم و أسماء أغراض يستعملونها يوميا .

5- مشاكل فى التفكير

6- فقدان القدره على الحُكم و اتخاذ المواقف .

7- صعوبة تنفيذ مهمات و أعمال معتاده و معروفه .

8- مشاكل فى القدره على تحديد الأماكن .

9- فقدان الاحساس بالوقت ، حتى إن مرضى الزهايمر قد يضيعون فى منطقه معروفه و مألوفه .

10- و تظهر ايضاً لدى مرضى الزهايمر تغيرات فى الشخصيه مثل :-

1- المزاج المتقلب .

2- انعدام الثقه بالآخرين .

3- العناد المتزايد .

4- الإنطواء الاجتماعى .

5- الاكتئاب .

6- الخوف .

7- العدوانيه .

* كيف يمكن الوقايه من مرض الزهايمر

يمكن تقليل خطر الإصابه بمرض الزهايمر ، مثلما نقلل من خطر الإصابه بأمراض القلب .


عن طريق الواقيه من عوامل الخطورة التاليه
- و العوامل الاساسيه هى :-

ضغط الدم المرتفع و معدلات الكوليسترول و السكر فى الدم .
كما أن المواظبه على النشاط البدنى و العقلى و الاجتماعى من شأنها أن تقلل مخاطر الإصابه بمرض الزهايمر .

* كما يوجد ادويه تساعد من حدة المرض وتعمل علي تحسين الحاله الطبية.
أعشاب لزيادة الذكاء

يوجد بعض مِن الأعشاب والتوابل التي تُساعد على تحسين صحة الدماغ، وفيما يليّ أهم الأعشاب التي تُستخدم لزيادة الذكاء

الميرمية: تعمل الميرمية على تعزيز الذاكرة، و تُساعد أيضاً على علاج مرض الزهايمر. الكركم : يمتلك الكركم تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهاب، مِمّا يجعله مفيداً لصحة الدماغ والصحة العامة، ويعمل على تثبيط انهيار الخلايا العصبية في الدماغ.

الجنكه بيلوبا: تُساعد الجنكه بيلوبا على تحسين الوظيفة الإدراكية عن طريق تنشيط الدورة الدموية وتعزيز تدفق الدم إلى الدماغ.

الاشواغاندا: تُفيد الاشواغاندا الدماغ عن طريق الحد من الإجهاد التأكسدي، وهو عامل يُساهم في تطور مرض الزهايمر.

الجينسنغ: يحتوي الجينسنغ على مواد كيميائية مضادة للالتهاب، ويعمل على تقليل مستويات الأميلويد في الدماغ.

غوتو كولا: تُستخدم غوتو كولا لتحسين الوضوح العقلي، و تمنع الإجهاد التأكسدي المُرتبط بمرض الزهايمر وتحسين الوظيفة الإدراكية.

بلسم الليمون: يُساعد بلسم الليمون على تحسين الوظيفة الإدراكية.

أطعمة لزيادة الذكاء

هناك العديد من الأطعمة التي تزيد من الذكاء، وفيما يلي أهمها

المكسرات: مثل الجوز، واللوز، والكاجو، وبذور عباد الشمس، وهي غنية بفيتامين هـ، الذي يرتبط بالوقاية من التدهور المعرفي، وأحماض الدهنية الأوميغا3، الذي له علاقة بزيادة الحجم العقلي.

توت العنب البري: يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة خاصة الفلافونويدات، والتي تربط بتحسين الذاكرة والتنسيق الحركي على المدى القصير.

الطماطم: وهي غنية بالليكوبين المضاد للأكسدة، والذي يعمل على الحماية من أضرار الجذور الحرة، مما يقلل من أعراض الخرف.

البروكلي: وهو غني جداً بمضادات الأكسدة وفيتامين ج، والتي تعمل على حماية الدماغ من أضرار الجذور الحرة، كما أنّه غني بفيتامين ك، الذي يعزز الوظيفة الإدراكية.

الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية الأساسية: وتشمل، البيض، والكتان، والسمك الدهني مثل السلمون والسردين والماكريل والرنجة، حيث يحتاج الدماغ هذه الدهون لإصلاح وبناء نقاط ربط للذاكرة.

فول الصويا: وهو غني بالبروتينات التي تحفز الناقلات العصبية المرتبطة بالذاكرة. الشوكولاتة الداكنة: والتي تحتوي على ما لا يقل عن 70 ٪ من الكاكاو، وهي غنية بمضادات الأكسدة الفلافانول، التي تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ، وتحمي خلاياه من الشيخوخة.

الأطعمة الغنية بفيتامينات ب وحمض الفوليك والحديد: وتشمل الخضروات الورقية الداكنة مثل الكرنب الأجعد، والسبانخ، وغيرها. حيث تعمل فيتامينات ب على تقليل مستويات الهوموسيستئين في الدم، والذي يرتبط بأمراض ضعف الادراك مثل مرض الزهايمر.

ويساهم الحديد في تسريع وظائف الدماغ عن طريق نقل الأكسجين.

الأطعمة الغنية بالزنك: وتشمل، بذور اليقطين، والكبد، والمكسرات، والبازلاء، حيث يعمل الزنك على تنظيم التواصل بين الخلايا العصبية، لذلك فهو ضروري لتحسين الذاكرة والتفكير.

زيادة الذكاء عند الأطفال

يمكن اتباع نظام غذائي صحي لزيادة مستويات الذكاء عند الأطفال، ويتصف هذا النظام الصحي بأنّه منخفض بالسكريات والدهون والأطعمة المصنعة، ويجب التركيز على تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية والفيتامينات مثل السلطة، والأرز، والمعكرونة، والأسماك، والفاكهة.

مرض ألزهايمر
Alzheimer Disease
الزهايمر مرض عقلي يؤثر على الذاكرة والتفكير والسلوك.
يعاني المصابون بألزهايمر من فقدان قدراتهم الذهنية، غالبا يزداد المرض تدهورًا مع مرور الوقت.

ما هي الأسباب؟

لا يوجد سبب معروف إلى الآن

ما العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالزهايمر؟

• التقدم في السن

• تاريخ عائلي للإصابة بألزهايمر

• الذين تعرضوا للإصابة بأمراض القلب أو الأوعية الدموية

• الذين تعرضوا للإصابة بجلطات المخ

• الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستوى الكوليسترول

• المصابون بمرض السكر

ما هي أعراض مرض ألزهايمر؟

تظهر أعراض الزهايمر على ثلاث مراحل :

المرحلة المبكرة

قد يتمكن المريض من مواصلة الاعتماد على نفسه خلال هذه المرحلة. قد يظل قادرًاعلى قيادة السيارة والعمل والتواصل الاجتماعي

تتضمن أعراض هذه المرحلة ما يلي:

• مشاكل بسيطة تتعلق بالذاكرة، مثل نسيان الأسماء

• مواجهة صعوبة في:

التركيز
التواصل
القيام بالمهام المعتادة
تعلم أمور جديدة
• الحاجة لوقت أطول لأداء الأنشطة اليومية
• القلق
• العزلة الاجتماعية

المرحلة المتوسطة

سيبدأ المريض خلال هذه المرحلة في الاحتياج إلى من يعتني به.
تتضمن أعراض هذه المرحلة ما يلي:

• صعوبة التعبير عن الأفكار
• فقدان الذاكرة بما يؤثر على الحياة اليومية.
 وهو ما قد يشمل نسيان :
العنوان أو رقم التليفون
أجزاء من تاريخ حياة المريض الشخصية، مثل المدرسة التي التحق بها

• الارتباك فيما يتعلق بالمكان والوقت

• صعوبة تقدير المسافات

• تغيرات تطرأ على الشخصية والمزاج العام والسلوك.

 قد يصبح المريض متغير المزاج أو سريع الهياج وغاضبا أو محبطًا أو خائفًا أو قلقًا

• ضعف قدرة المريض على الاستنباط والحكم على الأمور
• الإصابة بالهلاوس
• تغيير في نمط النوم

المرحلة الشديدة

في المرحلة الأخيرة، يعتمد المريض كليا على مساعدة المحيطين به فيما يخص رعايته الخاصة والأنشطة اليومية. تتضمن أعراض هذه المرحلة ما يلي:
• زيادة شدة فقدان الذاكرة
• تغيرات في الشخصية
• فقدان الوعي بالأشياء المحيطة به
• تغيرات في القدرات البدنية، بما فيها القدرة على الكلام والجلوس والبلع
• صعوبة التواصل
• العجز عن التحكم في المثانة والأمعاء.

العلامات المبكرة لظهور مرض الزهايمر؟
وفقا لجمعية \ رابطة مرض الزهايمر، الزهايمر بيأثر علي اكتر من 5 مليون شخص في الولايات المتحدة الامريكية وكمان معروض انها بتأثر على البالغين فوق ال 65 سنة وأكبر. اكتر من 5% من اللي تم تشخيصهم في وقت مبكر اصابتهم الزهايمر في سن ال 40 او 50 من عمرهم \ الاربعينات او الخمسينات.
احيانا بيكون من الصعب اننا نشخص المرض صح في سن مبكر نظرا لأن معظم الاعراض بتتشابة مع مع اعراض بنقابلها في ايامنا العادية زي الإجهاد مثلا. وبما ان المرض بيأثر على المخ ف ده بيخليه يسبب انخفاض في الذاكرة.. والمنطق وقدرات التفكير وفي معظم الحالات بيكون الانخفاض بطيء ومش ملحوظ عشان كدة بيتم تشخيص كل حالة لوحدها

ايه هي بقي الاعراض المبكرة لمرض الزهايمر؟
ممكن انت او اي حد بتحبة تشوف او تلاحظ بوادر الاصابة بمرض الزهايمر لو لاحظت عليه الاعراض دي:
- فقدان الذاكرة
- صعوبة التخطيط وحل المشاكل
- صعوبة في إكمال المهام المألوفة
- صعوبة تحديد الوقت أو المكان
- فقدان البصر
- صعوبة في العثور علي الكلمات الصحيحة
- صعوبة اتخاذ القرارات
- الانسحاب من العمل والاحداث الاجتماعية
- تغييرات شخصية ومزاجية
الزهايمر و النسيان و اعراض الزهايمرAlzheimer Disease الصحة مسؤولية

الزهايمر هو عبارة عن ضمور في خلايا المخ السليمة يؤدي الى تراجع مستمر في الذاكرة وفي القدرات العقليه
نحو 5% من الناس فى سن 65 - 75عاما يعانون من مرض الزهايمر وتصل النسبه الى ٥٠% في الأشخاص الذين تجاوزو ال٨٥ عام

 ما هى اعراض مرض الزهايمر
نسيان المريض لمعلومات اساسيه كأسماء أشخاص من عائلته ونسيان محادثات سابقه أو مواعيد
مشاكل في التفكير مع تكرار نفس الجمل والكلمات 
 وضع الأشياء فى غير مكانها الصحيح ، بل و فى أماكن غير منطقيه اطلاقاً

 فقدان القدره على الحُكم و اتخاذ المواقف
 صعوبة تنفيذ مهمات و أعمال معتاده و معروفه
تغيرات في الشخصيه مثل العناد المتزايد والمزاج المتقلب والخوف والعدوانيه

العلاج :لا يوجد علاج نهائي لمرض الزهايمر ولكن هناك أدويه تعزز من الذاكرة من شأنها التخفيف من حدة المرض وتحسين الحالة الطبية

ويمكن الوقايه قدر الامكان من الاصابه بالزهايمر من خلال تقليل عوامل الخطورة المتمثله
بالضغط والسكر و الكوليسترول
والمواضبه على النشاط البدني والعقلي والاجتماعي.

الزهايمر (هكذا اسمه، والألف واللام ليسا أداة تعريف)

عندما تم تحليل أدمغةً لجثث مرضىً قد قَضوا - وكانوا قبل موتهم مصابين بمرض الزهايمرأو فقدان الذكرة - تمّ ملاحظة أنّ هناك ترسبات كبيرة Plaque أو ما تعرف كيميائياً بمركبات البيتا أميلويد Beta-amyloid بين الخلايا العصبية داخل أدمغتهم.

في الواقع هذه الترسبات كانت هي السبب الحقيقي وراء مرض الزهايمر أو فقدان الذاكرة الذي أصاب هؤلاء الأشخاص في آخر أيام حياتهم.

فكّر العلماء وقالوا ماذا لو استطعنا أن نزيل هذه الترسبات من بين الخلايا العصبية ! أليس من الممكن أن يستعيد المريض قدراته العقلية والإدراكية. وبعد محاولات وتجارب واستعمال أنواع مختلفة من الأدوية, باءت كل المحاولات بالفشل ولم يكن لهذه الأدوية والعقاقير من فائدةٍ تذكر.

فقرروا في نهاية المطاف أن يخطوا خطوة إلى الوراء, ويعودوا إلى أصل المشكلة, فبدأوا بالبحث لمعرفة أسباب تراكم هذه الترسبات بين خلايا الدماغ, وشرعوا بالتقصي وراء الأسباب و العوامل التي تُحفز أو تزيد حدوثها.

وهنا كانت الصدمة .. لقد عدنا من حيث بدءنا !

إنه هرمون الأنسولين مرةً أخرى.

هو سر سعادتنا وشقائنا في آنٍ واحد.

لا أدري إن كنت قد سمعت عن النظام الغليمفاوي Glymphatic System والذي تم اقتراحه أو افتراضه سنة 2013 من قبل عالمة الأحياء الدنماركية مايكن نيدرجارد Maiken Nedergaard , هي وفريقها البحثي الذي كانت تقوده في كلية الطب بجامعة روتشستر Rochester في نيويورك ، من أجل دراسة وظائف النوم, وهي تعمل اليوم كأستاذ في مركز العلوم الأساسية والترجمة العصبية في جامعة كوبنهاغن.

يقترح هذا النظام بأن الدماغ لديه شبكة من القنوات التي تُطهر السموم وتغسلها بالسائل الدماغيّ الشوكيّ, فهو أشبه بنظام تصريفٍ للنفايات والسموم الضارة في الجسم ... حيث ينشط هذا النظام أثناء النوم ليبدأ الدماغ بتنظيف نفسه ويطرد كل المركبات السامة التي تراكمت أثناء العمل والنشاط والتفكير طوال اليوم, بما فيها مركبات الأميلويد هذه ومركباتها الثانوية.

لقد كنا نعرف خلال العقود المنصرمة بأن النوم ضروري لتشكيل الذكريات وتوطيدها ، وأنه يلعب دورًا مركزيًا في تكوين روابط عصبية جديدة واصلاح الروابط القديمة. ولكن لم نكن نتخيل بأن الدماغ يقوم بتنظيف خلاياه أثناء النوم.

لقد كان الإعتقاد السائد بأن تنظيف الدماغ يتبع للجهاز اللمفاوي Lymphatic system والذي يعتبر الحارس النشيط للجهاز العصبي, ولكن يبدو أن خلايا الدماغ ودهاليزه تعتبر ،بعيدة المنال عن سلطة الجهاز اللمفاوي هذا , بالإضافة إلى كون الدماغ جهازاً فائق النشاط في الجسم, ولربما يستهلك حوالي 20% من الطاقة التي تزودها لجسمك يومياً, الأمر الذي سيُصعب المهمة على الجهاز اللمفاوي لوحده .

بعد ذلك ظهرت نظرية جديدة تقول بمبدأ التدوير الذاتي أي أن خلايا الدماغ تقوم بتدوير نفاياتها ذاتياً وتعيد تنظيف نفسها, وحين تفشلُ الخلايا بهذه المهمة تتراكم ترسبات الأميلويد ليصاب المرء بمرض الزهايمر.

ولكن Maiken ترى أن خلايا الدماغ مشغولة تماماً طوال اليوم وليس لديها الوقت الكافي لتقوم بتدوير نفاياتها ذاتياً.

فلا بد من أن يكون هناك نظام تنظيف ذاتي خاص بالدماغ وهو كما قلنا النظام الغليمفاوي المقترح حديثاً. والذي ينشط فقط أثناء النوم.

الأخبار السيئة هي أن هرمون الأنسولين عند إفرازه وارتفاعه في الدّم يعيق عملية التنظيف الجّارية هذه داخل الدماغ, الأمر الذي سيسمح بتراكم كمياتٍ أكبر من ترسبات (الأميلويد ) بين الخلايا العصبية في الدماغ.

أما الأخبار السّارة فهي أنّ الخالق وهبنا سلاحاً فعّالاً للتعامل مع هذه المشكلة. هذا السلاح هو الأنزيم المهدئ للأنسولين Insulin Degrading Enzyme أو ما يعرف اختصاراً بـ IDE والذي يعلب دورين هامين في آنٍ واحد :

الأول هو إعاقة وتعطيل عمل الأنسولين.
والثاني هو تحطيم بروتينات الأميلويد وتخليص الدماغ منها.

وبالتالي لك أن تتصور ما تفعله في جسمك بتناولك المفرط للكربوهيدرات والسكريات وخصوصاً عند المساء.
فكلما استهلكت سكاكر أكثر سيتم إفراز كمياتٍ أكبر من الأنسولين ... الأمر الذي سيعيق عمل أنزيم الـ IDE , ( لأن هذا الأنزيم سيكون مشغولاً بالعمل في إعاقة الأنسولين بدلاً من العمل على تحطيم الأميلويد ) , وبالتالي الترسبات في دماغك ستزادد أكثر وأكثر.

لذلك عليك أن َتَتعلم القاعدة الأولى في التغذية السليمة, والتي تساعدك في وقاية جسمك وتحمي عقلك من الزهايمر في المستقبل وهي :

لا تأكل قبل النوم بـ 3 ساعات !
السبب:
لكي لا تنام ومستويات الأنسولين ما زالت مرتفعةً في دمك.
فذهابك للنوم وتراكيز الأنسولين في أدنى مستوياتها في دمك , ستتيح الفرصة -كاملةً- لأنزيم الـ IDE بالعمل في تحطيم بروتينات الأميلويد , الأمر الذي سيوقف تراكم الترسبات بين خلايا دماغك قدر المُستطاع .

فهذا الأنزيم هو سائل التنظيف الذي يتم استعماله في غسّالة الصحون (والتي هي دماغك) لتنظف الأطباق (والتي هي خلايا دماغك) من المركبات السامة, وعدم السّماح بتراكمها.

القاعدة الثانية هي النوم الصّحي أي لمدة تتراوح بين 7-9 ساعات للبالغين, لتعطي لدماغك القدرة على تنظيف ما تراكم من مركبات ضارة بين خلاياه طوال اليوم.


تصوّر !! كل ذلك يحدث وأنت نائم..... ولا تشعر بشيء.

أمراض الخرف..... غير ألزهايمر!
===================

يطلق مصطلح الخرف على حالات اضطراب المهارات المعرفية (للتبسيط: كل ما يتعلمه الإنسان ) التي تؤثر على الحياة اليومية للشخص المصاب فتفقده استقلاليته.

علامات الخرف متعددة بتعدد هاته الوظائف ومن الأخطاء الشائعة حصرها في اضطرابات الذاكرة.
من الوظائف المعرفية:
- المهارات اللغوية والتواصلية.
- الإدراك والفهم.
- التركيز والانتباه.
- ضبط المشاعر واتخاذ القرارات الصائبة.
- المهارات الحركية الإرادية أو "التلقائية" : الأكل، المشي، اللباس...

تتحكم مناطق مختلفة في الدماغ في هاته الوظائف:

- المنطقة الأمامية (الفص الجبهي Frontal ): يتحكم في النطق، التركيز والإنتباه واتخاذ القرارات...

- المنطقة الجانبية (الفص الجداري Parietal): يمكن من التفاعل مع المحيط الخارجي من خلال إدراك الإشارات الحسية والحركية (التعرف على الأجسام والأشخاص، القيام بحركات متسلسلة ذات هدف محدد : المشي، التواصل بالحركة...)

- المنطقة السفلية (الفص القذالي Temporal): ويتحكم بالأساس في الذاكرة والفهم.

يقوم أخصائي أمراض الدماغ (Neurologue) بتخمين المنطقة المصابة انطلاقا من العلامات التي يتم سردها ثم ينتقل الى مرحلة تحديد سبب المرض.

الفرضيات متعددة ومن أبرزها:

- أمراض الدماغ الضمورية (ضمور : موت خلايا الدماغ): وهي أمراض يستعصي علاجها إلى يومنا هذا. مرض ألزهايمر نوع شائع إلى جانب أمراض أخرى لا تقل أهمية و خطورة.

- الخرف الوعائي : الناتج عن إصابة أوعية الدماغ والذي يتسبب في تطور أسرع واخطر. اصابات أوعية الدماغ يمكن تجنبها بالوقاية من أمراض القلب والشرايين (الناتجة عن ارتفاع ظغط الدم، السكري، التدخين، السمنة...)

- الأمراض التعفنية : كمرض الزهري وفقدان المناعة المكتسب وهي قابلة للعلاج (ومُعدِية).

- الأمراض الناتجة عن نقص بعض الفيتامينات أو عن اضطرابات هرمونية قابلة للعلاج.

- الأمراض الإلتهابية الخاصة بالجهاز العصبي أو التي تصيب أجهزة أخرى أيضا وهي أيضا قابلة للعلاج.

- تناول الكحول والمخدرات وهي طبعا أسباب يمكن اجتنابها.


تحديد سبب الخرف أساسي وخصوصا البحث عن سبب قابل للعلاج حيث من الخطر التسرع في تشخيص مرض ألزهايمر لكل حالات النسيان أو اضطراب القدرات المعرفية. كما يلزم تمييز مرض ألزهايمر عن باقي الأمراض الضمورية لاجتناب وصف أدوية غير ملائمة قد تؤدي أحيانا إلى تدهور الحالة.

مرض النسيان

يعتبر مرض النسيان نعمة من نعم الله فلولاه لما انتهت حسرة أو مصيبة أو حزن ولا نسي انسان حقد حمله في قلبه من جهة أخيه ولا تمتع بمتاع من أمور الدنيا مع تذكر المصائب والأحزان والهموم التي قد يعايشها الإنسان في هذه الحياة ولكن في بعض الأحيان قد يتحول الى مشكلة.


وكتعريف مبسط للنسيان فهو عدم القدرة استحضار معلومة من المعلومات عند الحاجة اليها

أنواع للنسيان
النسيان السلبي
ويكون للإنسان دور واضح في تذكر ما نسيه من عدمه وذلك من خلال نركيزه على المعلومات وسطحية تعامله مع مفردات تفاصيل الحياة
النسيان الإيجابي
وهذا النوع خارج عن ارادة الإنسان لأسباب وظروف موضوعية خاصة ومظهر من مظاهر رحمة الله عز وجل علةى الانسان في حالة المصائب والأوجاع والشدائد جيث لولاه لكانت حياته كلها أوجاع وظلمات بكل تفاصليها وابعادها وسيجد صعوبة بالغة في استمراريتها بسبب عدم النسيان
التناسي
والذي له وجهان أحدهما سلبي في حالة تظاهر الإنسان بالنسيان وهو في الحقيقة متناس والفرق واضح حيث أن الناسي تكون صورة الشئ غائبة عنده بينما المتناسي تكون صورة عنده حاضرة ولكن لا يعير أهمية للموضوع حيث يصبح بحكمه ناسي وقد أشار لذلك الباري عز وجل في كتابه الكريم بسورة طه ''وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى (126)'' الأيات.

علاج مقترح للنسيان

وكعلاج مقترح لهذا المرض من ناحيته الإيجابية ما رأيك أن تدون ما تريد تذكره في مذكرة أو على هاتفك أو حاسوبك.

وقد وردت سورة بالقرأن تعالج مشكل النسيان حيث ورد عن ابن هاشم في السيرة "قال: بينما ابن عباس في مسجده يعلم الناس وهم محتبكون به اذ دخل عليهم شاب رث الثياب متسخ البدن قد علا صوتة يهذي بكلام غير مفهوم فعرفه الناس فقاموا ينهرونه وهموا بإخراجه من المسجد فقال لهم ابن عباس:ماخبر هاذا الشاب؟

 قالو له انه شاب في الثلاثين من عمره قد ذهب عقله في يوم وليلة واصبح كما ترى مجنونا لايعي مايفعل فقال لهم صاحب رسول الله صل الله علية وسلم: ادنوه مني فلما مثل بين يديه وضع ابن عباس يده على راسه وقرأ عليه ''سورة يس ''فما انتهى منها حتى قام الشاب وما به شيء وقد شفي تماما ورجع اليه عقله , فسأل الناس ابن عباس ماقرأت علية فقال :


سورة قال عنها رسول الله (صلى الله علية وسلم) هي قلب القران وودت انها بقلب كل مسلم. وهنا نربط هذه الحادثة بقول شيخ الاسلام ابن تيمية حيث قال: كنت اذا تعسر علي حفظ شيء معين اضعه جانبا وافتح المصحف على (سورة يس) فأقرأها فما ان اتمها حتى ارجع للتي كنت احفظها فأقرأها من مرة واحدة فأحفظها.



العلامات المبكرة لظهور مرض الزهايمر؟
وفقا لجمعية \ رابطة مرض الزهايمر، الزهايمر بيأثر علي اكتر من 5 مليون شخص في الولايات المتحدة الامريكية وكمان معروض انها بتأثر على البالغين فوق ال 65 سنة وأكبر. اكتر من 5% من اللي تم تشخيصهم في وقت مبكر اصابتهم الزهايمر في سن ال 40 او 50 من عمرهم \ الاربعينات او الخمسينات.
احيانا بيكون من الصعب اننا نشخص المرض صح في سن مبكر نظرا لأن معظم الاعراض بتتشابة مع مع اعراض بنقابلها في ايامنا العادية زي الإجهاد مثلا. وبما ان المرض بيأثر على المخ ف ده بيخليه يسبب انخفاض في الذاكرة.. والمنطق وقدرات التفكير وفي معظم الحالات بيكون الانخفاض بطيء ومش ملحوظ عشان كدة بيتم تشخيص كل حالة لوحدها
ايه هي بقي الاعراض المبكرة لمرض الزهايمر؟
ممكن انت او اي حد بتحبة تشوف او تلاحظ بوادر الاصابة بمرض الزهايمر لو لاحظت عليه الاعراض دي:
- فقدان الذاكرة
- صعوبة التخطيط وحل المشاكل
- صعوبة في إكمال المهام المألوفة
- صعوبة تحديد الوقت أو المكان
- فقدان البصر
- صعوبة في العثور علي الكلمات الصحيحة
- صعوبة اتخاذ القرارات
- الانسحاب من العمل والاحداث الاجتماعية

- تغييرات شخصية ومزاجية.

أعراض مرض الزهايمر :

مرض الزهايمر يُعدّ مرض الزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer's disease) أحد الاضطرابات العصبيّة التي تتمثّل بتدهور الذاكرة والقدرات العقلية، نتيجة تراكم صفائح تحتوي على كميات كبيرة من بروتين يُدعى بالأميلويد بيتا (بالإنجليزية:
 Beta amyloid) في الدماغ، ومع الوقت يتسبّب ذلك بموت الخلايا الدماغيّة، فهو أحد أمراض التنكّس العصبي الذي تبدأ أعراضه بالظهور بشكل بسيط في البداية، وتتدهور بعد ذلك حالة المصاب بشكل تدريجي، وتجدر الإشارة إلى أنّ مرض الزهايمر يُعدّ أكثر أنواع الخَرَف شيوعاً.

أعراض الزهايمر في الحقيقة يحدث التدهور في أعراض مرض الزهايمر بشكل تدريجيّ، وتختلف سرعة تدهور الحالة بشكل كبير من شخص لآخر، ففي البداية يشعر المصاب بالتشوّش وصعوبة تذكّر بعض الأمور، ليزداد الأمر سوءاً مع مرور الوقت، وفي بعض الحالات قد لا يلحظ المريض أي تغيير يحدث في أعراضه وهو في هذه الحالة، عدا أنّ هذه التغيرات يمكن ملاحظتها من قِبل أفراد العائلة والأصدقاء المقربين، فالتغيرات التي تحدث في الدماغ تتسبّب بحدوث عدد من المشاكل المختلفة والأعراض التي يمكن توضيحها على النحو الآتي:

اضطرابات الذاكرة: النسيان وفقدان الذاكرة العَرَضي يمكن اعتبارها من الأمور الشائعة والتي تحدث باستمرار مع جميع الأشخاص، ولكن فقدان الذاكرة الذي يترافق مع مرض الزهايمر يُعدّ من المشاكل الدائمة والتي تزداد سوءاً مع مرور الوقت، والتي تؤثّر في أداء الفرد وعمله، ويمكن توضيح أعراض اضطرابات الذاكرة التي نلحظها على المصاب بالزهايمر على النحو الآتي:

إعادة طرح الأسئلة والجمل مراراً وتكراراً، مع عدم إدراكه لهذه المشكلة. نسيان الحوارات، ووجهات النظر، والأحداث، وعدم تذكرها لاحقاً. الاستمرار في وضع الأشياء في غير أماكنها الصحيحة، أو وضعها في أماكن غير منطقية. الضياع في الأماكن المألوفة لدى الشخص.

 نسيان أسماء أفراد العائلة والأمور اليوميّة. وجود مشاكل في إيجاد الكلمات الصحيحة للتعرّف على الأشياء. مواجهة صعوبة في ترتيب الكلمات الصحيحة، والتعبير عن الأفكار، أو المشاركة في المحادثات.

مشاكل في التفكير والمنطق: يتسبّب مرض الزهايمر بوجود صعوبة في التركيز والتفكير لدى الشخص، خاصّةً عندما يتعلّق الأمر بالمفاهيم المجرّدة كالأرقام، فيواجه المصاب مشاكل في تنظيم التمويل المالي، أو شيكات الرصيد، أو دفع الفواتير.

 مشاكل في اتّخاذ الأحكام والقرارات: ويتضمّن ذلك؛ التحديات التي تواجه المريض للقيام بالاستجابة المناسبة للمشاكل اليوميّة التي تواجهه، مثل؛ احتراق الطعام على الموقد، أو اتخاذ الإجراءات المناسبة في المواقف غير المتوقعة التي تواجه الفرد أثناء القيادة مثلاً.

 مشاكل في التخطيط وأداء المهام المألوفة: فمع تقدّم المرض، يواجه المريض المُصاب بالزهايمر صعوبة في اتّباع خطوات متسلسلة لإنجاز المهام الروتينيّة، كالتخطيط، والطبخ، وفي الحالات المتقدمة من مرض الزهايمر يواجه المريض صعوبة في القيام بالمهام الأساسيّة، مثل؛ ارتداء الملابس والاستحمام. حدوث تغيّرات في الشخصيّة والسلوك:

 إذ إنّ التغيرات التي تحدث في الدماغ تؤثّر في مشاعر وأفعال المريض، فمريض الزهايمر قد يعاني من عدّة مشاكل في هذا المجال مثل؛ الاكتئاب، واللامبالاة، والانسحاب الاجتماعي، وتقلّب المزاج، وعدم الثقة بالآخرين، والعدوانيّة (بالإنجليزية: Aggressiveness)، وحدوث تغيّرات في عادات النوم، والشرود، والأوهام.

عوامل تؤثر في الإصابة بمرض الزهايمر عوامل لا يمكن تغييرها هناك عدّة عوامل تلعب دوراً هامّا في زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وبعض هذا العوامل لا يمكن التحكم بها أو محاولة تعديلها، ومنها:العمر: يُعدّ التقدم في السنّ أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، حيث نجد أنّ هناك شخصاً بين كل ستة أشخاص فوق سنّ الثمانين يعاني من الخَرَف، غالبيتهم ممن يعانون من الزهايمر.

 الجنس: تزداد فرصة إصابة النساء بمرض الزهايمر بشكل كبير مع تقدّم العمر، ويعود ذلك لأسباب غير محدّدة تماماً، ولكن قد يكون ذلك نتيجة؛ أنّ متوسط أعمار النساء أكبر من الرجال، أو أنّ مرض الزهايمر الذي تعانيه منه النساء قد يكون مرتبطاً بنقص هرمون الإستروجين بعد وصول المرأة لسن اليأس.

 العوامل الجينيّة: نسبلة ضئيلة من حالات الزهايمر تكون مرتبطة بالجينات الموروثة، وهي من الحالات النادرة. عوامل متغيّرة هناك عدّة عوامل تؤثر في خطر الإصابة بالزهايمر، ويمكن تغييرها أو التحكم بها، ومن هذه العوامل نذكر ما يلي:نمط الحياة: فالأشخاص الذين يستمرون على نمط حياتي صحّي يتضمّن؛ ممارسة التمارين الرياضيّة، والامتناع عن التدخين، وتناول الطعام الصحي، والذين يحافظون على نشاطهم الجسدي والعقلي، يقل لديهم خطر الإصابة بالزهايمر.

 المشاكل الصحية: تجدر الإشارة إلى أنّ هناك عدد من المشاكل الصحيّة والأمراض التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالزهايمر، ومن هذه الأمراض؛ مرض السكري، والجلطة الدماغيّة، وأمراض القلب، وارتفاع الكوليسترول وضغط الدم، والإصابة بالاكتئاب.
الزهايمر و النسيان و اعراض الزهايمرAlzheimer Disease الصحة مسؤولية

 علاج مرض الزهايمر لا يوجد علاج يشفي من مرض الزهايمر، ويمكنه السيطرة على موت الخلايا الدماغيّة، ولكن هناك عدد من الخيارات العلاجية التي قد تسهم في تخفيف الأعراض التي يعانيها المصاب، وتساعد على منحه حياة أفضل، ومن هذه العلاجات نذكر ما يلي:


العلاج الدوائي: هناك عدد من الأدوية التي يمكن استخدامها في حالات الإصابة بمرض الزهايمر للتخفيف من أعراض المرض، ومن هذه الأدوية نذكر ما يلي: مُثبطات إنزيم إستراز الكولين (بالإنجليزية: Cholinesterase inhibitors)، ومن الأمثلة على هذه المجموعة الدوائية؛ دونيبيزيل (بالإنجليزية: Donepezil)، والريفاستيجمين (بالإنجليزية: Rivastigmine)، والتاكرين (بالإنجليزية: Tacrine). مثبطات مستقبل ن-مثيل-د-أسبارتات (بالإنجليزية: N-methyl-D-aspartate receptor)، مثل؛ ميمانتين (بالإنجليزية: Memantine). العلاجات الأخرى: وهي الطرق التي تمكّن المريض من السيطرة على حالته والتعامل مع فقدان الذاكرة، ومنها؛ تعلّم استراتيجيّات التأقلم، واستخدام التقنيات التي تساعد على التذكر، والتي يمكن من خلالها القيام بالأنشطة التي تمرّن العقل، وتُبقيه نشِطاً، وتمكّن المريض من التعامل مع أعراض المرض.

مرض الزهايمر .. انتشر وبشدة في الفترة الاخيرة .. لنتحدث عن استخدام زيت جوز الهند في علاج هذا المرض ..

الزهايمر مرض يصيب المخ وللاسف من الصعب الرجوع للحالة الاصليه للخلايا مرة اخري ..
يمكن للمرض ان يبدأ بفقد كبير للذاكرة .. ويسبب ان يتوه الشخص ويكرر السؤال مرة اخري وبعض التغيرات في الصفات الشخصية والسلوكية .

ومع تقدم الوقت فقدان الذاكرة والاضطراب يكون اصعب ويتطور الامر لان يجد الشخص صعوبة في تذكر اصدقاؤه وعائلته .
وفي المراحل المتأخرة تنكمش خلايا المخ بشدة ويصبح صعب التواصل مع الشخص المصاب .ويصبح اعتماد كلي علي مساعدة الاخرين .

في معظم الحالات تبدأ أعراض الزهايمر في منتصف الستينات .الظهور المبكر للمرض يمكن ان يتعلق بعوامل وراثية .. والظهور المتاخر متعلق بالتغيرات المركبة التي تحدث في المخ مع الزمن .

لحسن الحظ أن زيت جوز الهند يساعد في علاج مرض الزهايمر ..
نظرا لان زيت جوز الهند يزيد من عمر خلايا اعصاب المخ والتي تعرضت ل amyloid -B(AB) peptide

وهذه الاخيرة تعمل طبقة في المخ والذي يسبب موت عصب الخلية وتعطيل وظائف المخ .

وايضا يعمل جوز الهند بطريقة غير مباشرة لمنع تطور المرض عند مريض الزهايمر .

ان الدهون متوسطة السلسلة الموجودة في الزيت تتحول الي ketone بواسطة الكبد والتي تستخدم بواسطة المخ كمصدر اخر للطاقة . وهذا شيئ مهم جدا نظرا لان قدرة المخ علي استهلاك الجلكوز في الطاقة تقل عن مريض الزهايمر .

ان اعطاء الزيت لمريض الزهايمر يحسن جدا من اعراض المرض .. وكذلك يحسن من الحالة المزاجية للمريض ونشاطه العام علي المدي البعيد .ويقلل من تقدم المرض .

كذلك اخبرتني احدي المعالجات عن طريقة مبتكرة لاستعمال جوز الهند في مرضي الزهايمر ..


وهي بالدهان الخارجي علي فروة الرأس وكذلك في منطقة السرة لمدة 5 دقائق مرتين باليوم .. يحسن من الحالة بطريقة ممتازة .. وهذه تجارب واقعية من حالات حقيقية .

طب بشري ، الطب النفسي : (معلومات)

 أعراض مرض الزهايمر 

 تتغير أعراض مرض الزهايمر تغيرا كبيرا من شخص إلي آخر. و في العادة فإن المرض يظهر ببطء و يمر بعدة مراحل : 

المرحلة الأولى و المرحلة الثانية و المرحلة المتأخرة.

◽ المرحلة الأولى :

١- تبدأ باضطراب الذاكرة...في صورة نسيان للمعلومات الجديدة. 
فينسي المريض ما قرأه في الجريدة صباحا...و قد نسي ماذا تناول من أطعمة...و هكذا.

٢- أعراض التوهان فيما يتعلق بالوقت و الأماكن المألوفة.

٣- أعراض الإكتئاب...و العدوان.

◽ المرحلة الثانية :

يصبح مريض الزهايمر شديد النسيان خصوصا للأحداث القريبة و الأسماء.

١- يصبح معتمدا إعتمادا كبيرا على الآخرين.

٢- يحتاج إلى المساعدة لقضاء حاجته ، و الاغتسال ، و ارتداء ملابسه.

٣- تزداد صعوبة الكلام.

٤- تظهر مشاكل التجول بدون هدف و الاختلالات السلوكية الأخري.

٥- يفقد الاتجاهات في المنزل و المجتمع من حوله.
٦- قد تظهر أعراض الهلوسة.

◽ المرحلة المتأخرة :
تتسم بتمام الإعتماد على الغير ، و فقدان النشاط.
١- تصبح مشاكل الذاكرة خطيرة جدا...يفقد المريض القدرة على تذكر أي شيء.

٢- يبدأ الجانب الجسماني من المرض في الظهور ، صعوبة تناول الطعام...يصاب بفقد التحكم في المثانة و الأمعاء...مشاكل في المشي...

٣- عدم التعرف على الأقارب و الأصدقاء...و الأشياء المألوفة له.

٤- يفقد القدرة على التعبير و الكلام... حتى يصل إلى أن يصبح أبكم و غير منتبه لما حوله.

٥- يصبح غير قادر على العناية بمظهره...و بنفسه...و بمأكله...و الاستحمام.

٦- يسلك المريض في هذه المرحلة سلوكيات معيبة و شاذة...

تحتاج مثل هذه الحالات الشديدة إلي مؤسسات ، و دور رعاية ، و مستشفيات لعلاج المرضي... و مما يؤسف له أن الوصول إلى الدرجة المتدهورة الشديدة لهذه الحالات يزيد من صعوبة العلاج الذى يستمر مدى حياة المريض.

أعراض الزهايمر البسيط :

تستمر هذه المرحلة من مرض الزهايمر لفترة تتراوح بين 2-4 سنوات، ويصاحبها ظهور عدة أعراض وعلامات.

1. تراجع مستوى الطاقة والقدرة أقل على القيام بالمهام والأنشطة.

2. انخفاض الاهتمام بالعمل والأنشطة الاجتماعية وقضاء وقت أكثر في الجلوس والنوم.

3. فقدان القدرة على تذكر الحوارات والأحداث التي طرأت مؤخراً.

4. مواجهة صعوبة في طرح الأفكار وفهم الآخرين.
5. مواجهة صعوبة في الكتابة واستخدام الأشياء المألوفة.
6. قضاء وقت أطول لإنجاز المهام اليومية.
7. المعاناة من الاكتئاب وعدم الاهتمام.
8. ملاحظة أنّ الشخص يضل الطرق حتى المألوفة منها.

أعراض ألزهايمر المتوسط :

قد تستمر مرحلة ألزهايمر المتوسط لفترة تتراوح بين 2-10 سنوات، وفيما يأتي بيان لأبرز الأعراض والعلامات.

1. زيادة شدة فقدان الذاكرة والشعور بالارتباك.
2. فقدان القدرة على تعلم أشياء جديدة.
3. مواجهة صعوبة في اللغة، ومشاكل في القراءة، والكتابة، والتعامل مع الأرقام.
4. صعوبة تنظيم الأفكار والتفكير المنطقي.
5. ملاحظة قصر فترة الانتباه.

6. مواجهة مشاكل في التعامل مع المواقف الجديدة.
7. صعوبة في تنفيذ المهام ذات الخطوات المتعددة.
8. مشاكل في التعرف على أفراد العائلة والأصدقاء.
9. المعاناة من الهلوسة، والأوهام، وجنون الارتياب السلوكيات الاندفاعية.

10. حدوث نوبات غضب غير ملائمة.
11. المعاناة من الأرق، والتهيج، والقلق، والشرود.
12. حدوث بعض الحركات بشكل متكرر.

أعراض ألزهايمر الشديد :

تستمر هذه المرحلة لفترة تتراوح بين 1-3 سنوات، وفيما يلي بيان لأبرز الأعراض والعلامات

1. انخفاض القدرة على التفاعل مع الآخرين.
2. تدني القدرة على التعرف على الأشخاص.
3. عدم القدرة على المشي والتحدث.
4. صعوبة تناول الطعام حتى مع تلقِّ المساعدة.
5. الانعزال بشكل واضح عن المجتمع.
6. المعاناة من سلس البول.
7. عدم القدرة على الحركة وقضاء معظم الوقت في الفراش.

8. زيادة معدل الإصابة بالأمراض.

أعراض مرض ألزهايمر:

1- فقدان الذاكرة الذي يؤثر على الأداء اليومي
هذا طبيعي تماماً في كل جيل، أن ننسى الأشياء، وخاصة إذا كان ذهننا مشغولاً كثيراً، ولكن عندما نهدأ فإننا نتذكر عادة الأشياء التي نسيناها.

القاعدة تقول، إذا تذكرت أنك نسيت شيئاً، فوضعك طبيعي، ولكن عندما ينسى الشخص الأشياء ولا يعلم أنه نسيها، ويواصل التصرف بشكل طبيعي، فإن ذلك قد يشير لوجود شيء غير طبيعي.

2- صعوبة أداء المهام المعروفة
المهام السهلة واليومية يمكن أن تصبح مستحيلة بالنسبة لمريض الزهايمر، حتى إعداد كوب من الشاي.

في المراحل الأولى من المرض ينسى مريض الزهايمر كمية السكر التي يحبها، ولاحقاً قد ينسى تماماً كيفية إعداد كوب من الشاي، من أين يبدأ في ذلك وهكذا.

هذا مثال واحد على الحالات التي يجد فيها المرضى صعوبة في بداية المرض في أداء المهام اليومية وينسون التفاصيل المرتبطة بها.

3- مشاكل في اللغة
دماغنا هو كالقاموس الذي نستخرج منه الكلمات لتشكيل جملة كاملة، مرض الزهايمر أشبه بتمزق صفحات من القاموس.

وبالتالي فان الثروة اللغوية تتضاءل والكلمات التي كانت مفهومة في الماضي، لا تعد مفهومة أو ينسى معناها تدريجياً.

4- التيه في الزمان والمكان
مريض الزهايمر يمكنه المشي في الشارع الذي عاش فيه لسنوات عديدة لكنه لا يعرف أو يميز أين هو أو كيف وصل إلى هناك وكيف يعود.

5- انخفاض القدرة على الحكم
كلنا نخطئ أخطاء صغيرة في الحكم، مثل نسيان المظلة في يوم ماطر، ولكن مريض الزهايمر قد يرتدي ملابس الشتاء الدافئة في الصيف مثلاً، أو يرتدي الملابس الداخلية فوق الثياب ولا يشعر بخطأ في ذلك.

6- مشاكل في التفكير البسيط
المسائل البسيطة في الرياضيات قد تكون مستحيلة تقريباً للحل لدى مرضى الزهايمر، وحتى عمليات الجمع والطرح السهلة جداً.

7- نسيان مكان الأشياء
مريض الزهايمر يميل إلى الارتباك والخلط ووضع الأشياء في غير مكانها، وكثيراً ما يتهم أفراد الأسرة ومقدمي الرعاية المرضى بالسرقة على الرغم من أن ذلك ليس صحيحاً.

8- تغيرات في الحالة المزاجية أو السلوك
المصابون بأعراض الزهايمر يتعرضون لتغيرات سريعة وحادة في الحالة المزاجية أو السلوك دون أسباب واضحة .

9- التغييرات في الشخصية
شخصيتنا تكون عادة ثابتة طوال الحياة، ولكت عند الإصابة بالزهايمر، فإن الشخصية قد تتغير تدريجياً أو فجأة، السعيد قد يتحول إلى عصبي، والواثق من نفسه قد يصبح متشكك وقلق، وهكذا.

10- فقدان الاهتمام
الأشخاص الذين يعانون من أعراض الزهايمر يميلون في كثير من الأحيان لفقدان الاهتمام بالأشياء التي كانت تسبب لهم السعادة في الماضي.

الهوايات القديمة تصبح فجأة مملة والأهداف المختلفة والأحلام أو الطموحات تفقد الكثير من قيمتها الأصلية.

معلومات هامة عن الزهايمر
مرضى الزهايمر غالباً ما يظهرون تغيرات شديدة في السلوك، فهم يصبحون غير قادرين على رعاية أنفسهم في كثير من الحالات وحتى أنهم لا يميزون بين الأشخاص.

وقد يفقدون تدريجياً القدرة على الاستمتاع بأشياء لطالما أحبوا القيام بها، وللأسف الشديد، الكثير منهم يفقدون حتى القدرة على تمييز أحبائهم.

الان يحاول الكثير من العلماء حول العالم بذل جهود كبيرة لدراسة مرض الزهايمر لإيجاد علاج تام أو مخفف لأعراض الزهايمر.

لا يوجد حالياً أي علاج فعال لمرض الزهايمر، الأمر الذي يؤدي في معظم الحالات إلى الوفاة المبكرة، ويعتبر مرض الزهايمر حالياً مرضاً شائعاً جداً وليس نادراً كما يعتقد كثر.

بصرف النظر عن الضرر الكبير الذي يسببه هذا المرض على حياة المريض، فكذلك تتضرر عائلته التي تضطر لمواجهة القسوة البطيئة والصعبة للمرض.

في المراحل المبكرة من مرض الزهايمر يبدو في بعض الأحيان أن هذه ليست مشكلة خاصة ولذلك تميل الكثير من الأسر لعلاج أحبائها المرضى بأنفسهم.


ولكن وعلى المدى البعيد، يكشف أنه من الصعب أو من المستحيل التعامل مع هذا المرض ضمن إطار العائلة ويجب فحص إمكانية تلقي مساعدة للعلاج في الخارج .

مرض ألزهايمر
Alzheimer Disease
الزهايمر مرض عقلي يؤثر على الذاكرة والتفكير والسلوك.
يعاني المصابون بألزهايمر من فقدان قدراتهم الذهنية، غالبا يزداد المرض تدهورًا مع مرور الوقت.

ما هي الأسباب؟

لا يوجد سبب معروف إلى الآن

ما العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالزهايمر؟
• التقدم في السن
• تاريخ عائلي للإصابة بألزهايمر
• الذين تعرضوا للإصابة بأمراض القلب أو الأوعية الدموية
• الذين تعرضوا للإصابة بجلطات المخ
• الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستوى الكوليسترول
• المصابون بمرض السكر

ما هي أعراض مرض ألزهايمر؟
تظهر أعراض الزهايمر على ثلاث مراحل :

المرحلة المبكرة

قد يتمكن المريض من مواصلة الاعتماد على نفسه خلال هذه المرحلة. قد يظل قادرًاعلى قيادة السيارة والعمل والتواصل الاجتماعي
تتضمن أعراض هذه المرحلة ما يلي:
• مشاكل بسيطة تتعلق بالذاكرة، مثل نسيان الأسماء
• مواجهة صعوبة في:
التركيز
التواصل
القيام بالمهام المعتادة
تعلم أمور جديدة
• الحاجة لوقت أطول لأداء الأنشطة اليومية
• القلق
• العزلة الاجتماعية

المرحلة المتوسطة

سيبدأ المريض خلال هذه المرحلة في الاحتياج إلى من يعتني به.
تتضمن أعراض هذه المرحلة ما يلي:
• صعوبة التعبير عن الأفكار
• فقدان الذاكرة بما يؤثر على الحياة اليومية. وهو ما قد يشمل نسيان :
العنوان أو رقم التليفون
أجزاء من تاريخ حياة المريض الشخصية، مثل المدرسة التي التحق بها
• الارتباك فيما يتعلق بالمكان والوقت
• صعوبة تقدير المسافات
• تغيرات تطرأ على الشخصية والمزاج العام والسلوك. قد يصبح المريض متغير المزاج أو سريع الهياج وغاضبا أو محبطًا أو خائفًا أو قلقًا
• ضعف قدرة المريض على الاستنباط والحكم على الأمور
• الإصابة بالهلاوس
• تغيير في نمط النوم

المرحلة الشديدة

في المرحلة الأخيرة، يعتمد المريض كليا على مساعدة المحيطين به فيما يخص رعايته الخاصة والأنشطة اليومية. تتضمن أعراض هذه المرحلة ما يلي:
• زيادة شدة فقدان الذاكرة
• تغيرات في الشخصية
• فقدان الوعي بالأشياء المحيطة به
• تغيرات في القدرات البدنية، بما فيها القدرة على الكلام والجلوس والبلع
• صعوبة التواصل
• العجز عن التحكم في المثانة والأمعاء


الزهايمر

سؤال بتعرض ليه كتير انا بنسي كتير الاسماء والمذاكره هو انا كده عندي زهايمر ؟. هل دي اعراض زهايمر مبكر يا دكتور ؟! طيب انا هيجلي لما اكبر في السن ؟!

مرض الزهايمر مش نسيان وبس ولا مشاكل في الذاكره وبس هو مرض بيصيب الذاكرة والتفكير والسلوك، ويؤثر بشدة في عمل وحياة الشخص المصاب ونمط حياته وسلوكه الاجتماعي.

أسباب مرض الزهايمر غير معروفه بشكل كامل ولكن العامل الوراثي بيلعب دور مهم في ظهور المرض وايضا الخلل الجيني في بروتين معين (تاو بروتين ) في الخلايا العصبيه بيظهر مع تقدم السن

النقطه المهمه ان المرض بيمر بمراحل مختلفه

 في الاول يبدأ المريض نسيان الماضي القريب وفي نهاية المرحلة يميل إلى العزلة والانطواء ويتفوّه بجمل لا معنى محدد لها ساعات وينسى الكثير من الكلمات التي يعرفها او
المهارات الدقيقه بتاعته 

 بعد المرحله دي يبدا عدم القدرة علي القيام بأمور يدوية مثل شبك الأزرار مع صعوبة في فهم الكلمات، وتنتهي هذه المرحلة ويكون المريض بحاجة إلى من يساعده، ويعاني من تغير في السلوك وطبيعه الانفاعات وتبدا ظهور الهلاوس

* اخر مرحله بقي تبدأ بعجز المريض عن القيام بما يقوم به الإنسان الطبيعي في دورة المياه، وتنتهي بأن يصبح لا يستطيع عمل أي شيء دون مساعدة الآخرين.. وتكون هذه المرحلة أصعب وآلم مرحلة يمر بها مريض ألزهايمر.

طب أيه السبب في النسيان المتكرر عند الناس العاديه وليس مرضي الزهايمر ، النسيان عند الناس اسبابه كتيره
ابسطها ان زي ما ان الناس قدراتها و ذكائها مختلف قدرته علي التذكر والنسيان مختلفه ممكن حاجات انت تفتكرها غيرك ينساها بسرعه

التوتر و القلق و الضغط العصبي والأمراض المزمنة زي الضغط و السكر و القلب و الكبد و غيرها يزود النسيان
ضعف التغذيه و نقص بعض الفيتامينات عامل مهم برده
كل دي حاجات ممكن تخلينا ننسي ، وتاني نقول مش كل النسيان زهايمر و مش معني انسي كتير اني عندي المرض ده ، ولكن ده معناه اني محتاج استشير اقرب طبيب مخ واعصاب لو حسيت ان الموضوع فعلا بيعمل خلل في حياتي

مرض الزهايمر ليه أدويه بتقلل تطور المرض وتساعد علي الحفاظ وتحسين الذاكره والسلوكيات لدي المريض وتمنع حدوث الهلاوس وتحسن النوم

اما النسيان لدي الاشخاص الغير مرضي دي يعتمد بشكل اساسي علي تغير او تظبيط العامل الاساسي المسبب للنسيان، يعني لو مرض سكر ضغط نظبطه

لو قلق واكتئاب نعالجه ، لو كثره المهام نتعلم نظبط الوقت ونكتب نوت ونعمل وسائل تذكير مساعده مش عيب ولا غلط ، نتعامل مع كل حاله علي حسب فيها ايه

انسى حطيت مفاتيحي فين عادي وايه يعني طب انسى حد من معارفي وايه يعني ده انا معارفي كتير موووت لكن توصل اني اعمل زي عادل امام وانسى اسم ابني كان ايه اهو ده اللي مش ممكن ابدا 

ايه بتقول ايه تنسى اسم ابنك لا صحصح بقى معايا كدة يا معلم عشان كدة احنا بنخبط مع الزهايمر وده مينفعش يعدي كدة وتعالي نحكي عنه بقى

مرض الزهايمر بيصيب خلايا المخ وبيسبب تلف وموت خلايا المخ وهو من أهم مسببات الخرف...

طبعا من أبرز اعراض الزهايمر هي فقدان الذاكرة وبيبدأ بأن المريض ينسى الأحداث القريبه معداش عليها وقت كبير وبتطور المرض بيسبب تلف لخلايا المخ فبتكون المضاعفات أن الإنسان مش بيعرف يتصرف بشكل مستقل وبيكون في سوء تغذيه وجفاف بتؤدي لحدوث وفاه...

طبعا غير كدة هو من أخطر الأمراض لانه للاسف ملوش علاج للشفاء منه بس في ادويه بتخفف من الأعراض وبتبطئ معدل التدهور ...

اسباب مرض الزهايمر غير مفهومه حتى الآن لكن بيعتقد بعض العلماء أنها بسبب عوامل جينيه أو بيئيه المتعلقه بأسلوب المعيشه، بس بنسبه أقل من 1% من حدوث مرض الزهايمر بتكون بسبب تغييرات جينيه لكن ديه حالات نادرة وبتكون في منتصف العمر ...

فيعتبر أن الأسباب الفعليه لمرض الزهايمر غير معروفه ....
طب بس ايه أساس مشكله الزهايمر يعني ايه اللي بيحصله تلف في المخ فيحصل زهايمر؟؟؟!!!

هقولك انا أساس مشكله الزهايمر اللي بتسبب حدوثه هي بروتينات المخ اللي مش بتقدر تؤدي وظيفتها فبالتالي بتعوق شغل الخلايا العصبيه فبيحصل تلف فيها وتفقد الاتصال ببعضها وتموت وتبتدي تظهر بقى اعراض الزهايمر بس خد بالك الانفصال بين الخلايا العصبيه بتحصل قبل ظهور الأعراض الاولى بأعوام...

وزي ما قولنا فوق أنه من ابرز اعراض الزهايمر النسيان فالمريض نفسه هيحس أنه بيواجه صعوبه في أنه يفتكر حاجات معينه او ينظم أفكاره وممكن حد من عيلته او أصحابه يلاحظ ده ..طب ازاي؟؟

هقولك
⁦⁩هتلاقي الشخص ده ابتدى أنه يكرر الاسئله والعبارات كذا مرة
⁦⁩ هتلاقي بيحط حاجته في أماكن غير منطقية

⁦⁩بينسوا لو في مواعيد أو حاجه ومش حتى بيفتكروها بعدين
⁦⁩ ممكن يضيعوا في أماكن مألوفه ليهم

⁦⁩هيبتدوا ينسوا اسماء الحاجات المستخدمه يوميا واسماء الأشخاص القريبين منه وبعد كدة هيعاني الشخص ده من أنه مش هيعرف يختار الكلمات الصحيحه للتعبير عن موقف أو افكاره وهيواجه صعوبه في أنه يتعامل أو يشارك في اي حديث
وديه الأعراض بالنسبه للذاكره في أعراض تانيه بالنسبه لشخصيته ممكن يواجه الاكتئاب أو اللامبالاة، الانسحاب الاجتماعي، عدم الثقه في الآخرين ، والتوهم ..

ممكن أنه يعاني من عدم القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحه وهتكون اختياراته سيئه مثلا ابسط حاجه أنه مش هيبقى عارف يحدد اللبس المناسب للطقس ومش هيبقى قادر يقوم بأي وظائف اوي يتخذ أي قرارات

طيب الوقايه منه ازاي؟؟؟
بص هو للاسف مقدرش اقولك ازاي الوقايه من الزهايمر بس في عوامل ممكن تقلل من خطر الاصابه بالزهايمر وهي نفسها العوامل أو الخطوات اللي يتقبل خطر الاصابه بامراض القلب والأوعية الدموية زي

⁦⁩ ممارسه التمارين الرياضيه بانتظام
⁦⁩تناول وجبات متوازنة بحيث انها تكون فيها كل العناصر اللي محتاجها من منتجات طازجه وزيوت صحيه ودهون قليله
⁦⁩واتباع كلام الدكاترة فإنك تحافظ وتتحكم في ارتفاع ضغط الدم والسكري والكوليسترول
⁦⁩واذا كنت من المدخنين فلوسمحت حاول تقلع عنها وتطلب من الدكتور يساعدك في ده


وبردو في بعض الدراسات اكدت ان مهارات التفكير والمهارات الاجتماعية بتساعد في انها تخفض خطر الاصابه بمرض الزهايمر زي مثلا القراء ، ابتكار الفن، لعب العاب الطاوله وغيرها من الانشطه العقليه والاجتماعية.....

مرض ألزهايمر.. Alzheimer's disease وكما يسمى (الوداع البطيء)

(يُعتبَر مرض الزهايمر (أحد أكثرأشكال أمراض الخرف انتشاراً، (الخرف = فقدان الذاكرة وفقدان القدرات الإدراكيّة بشكلٍ عامٍّ ). ويتسبّب الزهايمر في إحداث مشاكلَ في الذاكرة والتفكير، والسلوك، ، ويؤثر بشدة في نمط وحياة الشخص المصاب ، فيتدهور وضعه بمرور الوقت، نتيجةً لحدوث ضمور في خلايا المخ ،وغالبا ما يستمر المرض مابين ثمانية إلى عشر سنوات، ومرض الزهايمرلايُعتبَرجزءاً طبيعيّاً من تقدّم العمر والشيخوخة، وإنّما هو حالة مرضيّة.. تنتشرالأصابة به بعد سن 65 وتزداد فرصة المرض مع تقدم السن والنساء هن اكثرعرضه للاصابه بالزهايمر.

 اعراض الزهايمر
........ فقدان الذاكرة. -- أول ما تتأثر بهذا المرض . ففي البدايةي .. نسيان المواعيد والأشخاص الذي قابلهم أو نسيان ما فعله في ذلك اليوم ولكن مع الوقت تتطورمشكلة النسيان وتزداد خصوصا عند تذكره للأمور الحديثة (التي حدثت خلال ساعات) ولكن مع الاحتفاظ بالذاكره القديمة التي لا يفقدها المريض إلا بالمراحل المتأخرة من المرض ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ المريض ينسى الحدث كاملاً بجميع تفاصيله، وليس جزءاً معيّناً أو بسيطاً..كما ان فقدان الذاكرة هذا يؤثرعلى الأداء اليومي للمريض.

........ عدم الأهنداء للزمان والمكان - حيث ان المريض يفقد قدرته على الاهتداء لمعرفة الزمان والمكان والجهات فالمريض يمشي في الشارع الذي عاش فيه لسنوات عديدة لكنه لا يعرف أين هو، كيف وصل الى هناك وكيف يعود وكذلك لا يعرف اليوم اوالتاريخ .

........ مشاكل اللغة والكلام .—المريض يجد صعوبة في نطق الكلمات ولفظ الأحرف ،ويكثرمن تكرار نفس الكلمات والجمل، ويكثر من الأسئلة، ويكرّرها أيضاً (لانه لا يتذكرإنّه أجاب على هذه الأسئلة ).

........ تغيّرالشخصية --يكون المريض ..متقلّب المزاج،وعصبياً، وكثيرالغضب، وتصبح حركته زائده دون هدف، مع اندفاعية كما تظهر الهذاءات والشكوك والهلاوس واختلاق القصص والأساطير الخيالية.

........ اضطراب القدرات الحركية -- وتصبح مشيته مضطربة ذات خطوات صغيرة، كما تضطرب حركة يديه في أثناء المشي .ويصاب أخيراً بحالات من الغيبوبة، وأحياناً بالنوبات الصرعية، وتنتهي هذه المرحلة بالعته والخرف الشديد.

........ إهمال الصحة والنظافة -- يهمل مريض الزهايمر صحته، ونظافته،علماً أنّه مع تطور مراحل المرض يصبح المريض بحاجة إلى من يعتني ويهتم.
........ غرابة التصرفات -- يقوم مريض الزهايمر ببعض التصرفات الغريبة وغير المنطقية .. كأن يضع الأشياء في غير مكانها ..

 اضطرابات قد تشبه اعراض الزهايمر..
هناك عدد من الأمراض العضوية والنفسية التي تتشابه مع هذه الأعراض
 النسيان الطبيعي: وقد يحدث ذلك عند الكثير بسبب انشغاله بالحياة ... ولكنه لا يسبب خللاً في أداء الشخص لوظائفه المختلفة.

الاكتئاب النفسي: حيث تظهرمشكلات في التركيز والتذكر. وتكون لاحقة للإصابة بالاكتئاب... وينحسن مع علاج الأكتئاب.

 الهذيان: وهو تدهور حاد في القدرات الإدراكية يحدث نتيجة إصابة مباشرة للدماغ أو مرض عضوي حاد كالفشل الكبدي أو الكلوي أو تغير حاد في نسبة السكر أو الأملاح الأخرى في الدم.

 الاحتشاء الدماغي المتعدد: ويحدث نتيجة تجلطات في الأوعية الدموية. ويصاحب ذلك عادة أمراض أخرى مثل تصلب الشرايين وداء السكري وارتفاع ضغط الدم. وغيرها
**** تشخيص مرض الزهايمر -

يعتمد التشخيص على الأعراض والعلامات المذكورة . وقد يحتاج الأطباء لبعض التحليل المعملية . كما يطلب الأطباء صور الأشعة المقطعية وصور الرنين المغناطيسي والتي تظهر ضمور المخ في هذه الحالات.

**** علاج الزهايمر -- لم يتوصل العلماء حتى الآن إلى علاج لمرض الزهايمر، ولكن هناك بعض العقاقير التي تساعد في تثبيط نمو المرض وإبطاء التدهور ، أو أخرى تساعد في علاج الأعراض المصاحبة للمرض؛ كالقلق وقلة النوم والتيه والاكتئاب ونحو ذلك ومع دعم المرضى يجعل حياتهم أفضل ونساعدتهم في التعايش مع المرض.

**** الوقاية من مرض ألزهايمر ... بالرغم من وجود عدة عوامل ليس في الإمكان التحكم فيها، مثل السن والجنس والعوامل الوراثية، إلا أن العوامل الأخرى التي يمكن تجنبها أو السيطرة عليها قد تتشارك وتقلل من نسب حدوث الإصابة،وفيما يلى سوف نلقى الضوء على بعض العوامل. من شأنها المساعدة على تقليل خطر الإصابة بمرض ألزهايمر مع تمنى الصحة للجميع
-- ممارسة الرياضة يومياً - ( ثلاثون دقيقة خمسة أيام من الأسبوع على الأقل) ، وذلك لأنّ ممارسة التمارين الرياضية .. تؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى الدماغ وتجعله صحيا أكثر.

-- الغذاء الصحي المتكامل: ومحاربة السمنة والحفاظ على الوزن ، ويكون باتّباع نظام غذائي جيد (مفيد ايضا للقلب)،والذي يكون غنياً بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، والبروتين الخالي من الدهون، خاصة مصادر البروتين التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية، كما يُنصح بتناول منتجات الألبان قليلة الدسم، بالإضافة إلى الحد من تناول الدهون المشبعة، والتي توجد في اللحوم وفي منتجات الألبان كاملة الدسم، والحد من السكريات، والكربوهيدرات، والصوديوم.

-- السيطرة على الأمراض المزمنة : القيام بالفحوصات المستمرة متابعة وعلاج ضغط الدم، وتنظيم مستوى السكر في الدم، ومستوى الكوليسترول، حيث أشارت الكثير من الابحاث إلى وجود علاقة قوية بين مرض ألزهايمر وهذه الأمراض لذلك يُنصح بمراقبة هذه الأمراض بشكل مستمر.

-- تحفيز العقل والفِكر وتنشيط الذاكرة: وذلك من خلال الأنشطة الذهنية التي من شأنها استخدام القدرات العقلية، أو ألعاب الذكاء وحل الألغاز قد يكون بمثابة تمرين للعقل، لذلك يشكل الأشخاص الذين يحافظون المستوى التعليمي والثقافي: والنشاط الإجتماعي، أقل فئة معرضة للإصابة بمرض ألزهايمر..

-- الاعتناء بالنفس وأخذ الاحتياطات اللازمة:لتجنب الإصابات المختلفة في الراس.


-- أخذ وقت كاف من النوم والإقلاع عن التدخين و العادات الصحية السيئة،


في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *