جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

أخبار المغرب الحكومة تهدد بإغلاق مراكز النداء المخالفة لشروط السلامة الصحية

أخبار المغرب الحكومة تهدد بإغلاق مراكز النداء المخالفة لشروط السلامة الصحية

أخبار المغرب الحكومة تهدد بإغلاق مراكز النداء المخالفة لشروط السلامة الصحية

بعد تواتر شكايات عدد من المشتغلين في مراكز النداء المنتشرة في ربوع المملكة، هددت الحكومة المغربية جميع المراكز المخالفة لشروط الصحية بالإغلاق؛ وذلك ضمن الإجراءات التي اتخذها المغرب لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19.


المعطيات أكدت أن الحكومة قررت مواجهة جميع المراكز التي لا تضمن شروط السلامة الصحية للمشتغلين فيها، معلنة أنها لن تسمح بأن تتحول هذه المراكز إلى بؤر لفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 تهدد سلامة المشتغلين فيها.

يأتي هذا التحرك في وقت يقود فيه عدد من المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي حملة لدفع مراكز النداء في المملكة إلى توقيف العمل مؤقتاً لتفادي انتشار فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 داخلها، حيث تم تداول رسالة موجهة إلى ملك المغرب الملك محمد السادس عبارة عن "تدوينة"، للتدخل لدى الشركات صاحبة مراكز النداء في المغرب لتوقيف العمل داخل مكاتبها كإجراء احترازي.

ويشتغل عدد من الشباب المغاربة في مراكز النداء في المدن الكبرى، مثل الرباط rabat والدار البيضاء casablanca وفاس fes، وهي كلها عبارة عن مكاتب يشتغل فيها العاملون جنباً إلى جنباً، حيث أكدت الرسالة أن "العديد من المشغلين الفرنسيين بالمغرب يحمون أنفسهم في ديارهم بفرنسا france، ويكلفون المسيرين المغاربة لمراكز النداء بأن يفرضوا على العمال المغاربة القدوم إلى العمل رغم وجود وسائل تمكنهم من العمل من المنزل".

وفي هذا الصدد، أكد مصدر حكومي، أن "الحكومة قررت تطبيق تعليمات ملك المغرب الملك محمد السادس وجعلت سلامة المواطنين فوق كل اعتبار، وأن المغرب maroc اختار صحة المواطنين على الاقتصاد".


وأوضح المصدر الحكومي أن "دعم المغرب لضمان استمرار بعض المقاولات لا يعني المغامرة بصحة المغاربة"، مضيفا "أن الاشتغال بشروط صحية مطلوب لضمان استمرار مراكز النداء، وغير ذلك يعني الإغلاق".

وسبق أن كشف محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، أن الإصابات ما زالت تتفشى في بؤر كثيرة تهم وحدات صناعية؛ وهو ما دفع الحكومة إلى اتخاذ قرار بغلق مصانع تعد بؤرا لفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19.

وسجلت، في الآونة الأخيرة، بؤرة جديدة في وحدة صناعية بالدار البيضاء؛ بينما تم تسجيل بؤرتين في وحدة صناعية بطنجة، الأمر الذي دفع الحكومة إلى إغلاق عشر مقاولات في مدينة طنجة tanger بسبب عدم الالتزام بإجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19.

وفي هذا الصدد، كشف محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، في مجلس النواب الأسبوع الماضي، أن الحكومة قررت إغلاق عشر مقاولات خلال أسبوع واحد لكونها لم تحترم شروط السلامة، مشيرا إلى أنه "رغم حيويتها وضرورة اشتغالها فإن صحة الأجراء مهمة بالنسبة لنا".


في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *