جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

أخبار المغرب.. خبير مغربي: الأدوية المتوفرة لا تقضي على فيروس كورونا corona virus

أخبار المغرب.. خبير مغربي: الأدوية المتوفرة لا تقضي على فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19

أخبار المغرب.. خبير مغربي: الأدوية المتوفرة لا تقضي على فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19

تخوض شركات تصنيع الأدوية والمختبرات والجامعات في العالم سباقا محموما مع الزمن من أجل إيجاد لقاح أو دواء لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19، وموازاة مع ذلك، ما زال السجال مستمرا حول مدى نجاعة بعض الأدوية المستعملة حاليا لعلاج هذا الفيروس.


في هذا الحوار، يؤكد الدكتور كمال البصاطي، خبير دولي في الأوبئة أستاذ باحث، أن الدواء المتوفر حاليا، مثل "الكلوروكين Chloroquine" و"إيفير ميكتين Ever Mektin"، قد يعالج شيئا ما المرضى، لكنه لا يقضي على الفيروس بنسبة مئة في المئة.

ويرى الخبير المغربي الذي يشتغل حاليا بكلية الطب بجامعة شيكاغو الأمريكية وجامعة محمد السادس متعددة الاختصاصات بمدينة بنجرير أن اللقاح هو أنجع وسيلة للقضاء على فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19، لكن إنتاجه يتطلب وقتا قد يمتد إلى ما بين سنة وسنة ونصف، ويتطلب إمكانيات مالية ضخمة.

وإليكم نص الحوار


هل يوجد دواء لعلاج فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19؟ وهل يُتوقع إيجاد لقاح ضد هذا الفيروس في الأمد القريب؟

إلى حد الآن ليس هناك دواء لفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19. شركات صنع الأدوية والمختبرات في مختلف بقاع العالم تسابق الزمن لإنتاج لقاح أو دواء لهذا الفيروس.


اللقاح هو أنجع وسيلة للقضاء على فيروس "كورونا"، لكن الوصول إلى إنتاج هذا اللقاح يتطلب وقتا قد يمتد إلى ما بين سنة وسنة ونصف ليخرج إلى الوجود.

تزامنا مع اشتغالي في الميدان الأكاديمي، خاصة وأنني أشتغل على لقاح لداء المقوسات والملاريا، وأنا الآن عضو في لجنة البحث وتطوير لقاح فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 في شركة "يوكو سيدرون"، وهي شركة أمريكية للقاحات تضم خبراء أمريكيين وسويسريين، قد انطلقنا في البحث عن لقاح ضد "كوفيد-19" منذ يوم 23 يناير، أي فقط بعد ثلاثة وعشرين يوما من ظهور أول حالة في ووهان الصينية.

استعملنا في أبحاثنا منصة على شكل بروتين صغير الحجم ركبنا فيها طفرات من بروتين فيروس spike protein، توجد على سطح فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19، بهدف مساعدة الجسم على إفراز مضادات حيوية بإمكانها احتواء الفيروس.

الآن هناك تجارب على الحيوانات، كما أن هناك تجربة سريرية واحدة أجراها الطبيب السويسري بيتر بوركهارد على نفسه، وفي القريب العاجل سيتم إجراء هذه التجارب على عدد كبير من الناس، وهذا يحتاج إلى ميزانية ضخمة، كما يتطلب وقتا لتظهر النتائج.

ماذا عن الدواء؟ هل هناك حاليا دواء لعلاج فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19؟


إلى حد الآن ليس هناك دواء يقضي على فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 بنسبة مئة في المئة. هناك ثمانية أنواع من الأدوية تُستعمل الآن لعلاج المصابين، مثل "إيفير ميكتين"، وهو عقار موجود منذ أكثر من ثلاثين عاما ويستخدم في علاج الطفيليات، وهناك دواء "الكلوروكين Chloroquine" الذي كان يُستعمل لعلاج داء الملاريا.


هذه الأدوية التي استعملت لعلاج أمراض أخرى يمكن أن تعالج شيئا ما المصابين بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19، لكن لا يمكن أن تقضي عليه مئة في المئة، لأنها شخصت على أمراض خاصة مختلفة، وفيروس "كوفيد-19" له حوامل خاصة، وهذا يتطلب إنتاج دواء خاص به لعلاجه بشكل نهائي، يتم تجريبه على الحيوانات، ثم الإنسان، وهذا يتطلب، كما قلت، تكلفة مالية باهظة ووقتا طويلا، ولهذا فإن الحل الناجع هو إنتاج اللقاح.

بالنسبة للوقاية، هل تضمن الكمامات وقاية تامة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19؟


في بداية ظهور بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 كان غالبية الخبراء المختصين في ميدان الفيروسات واللقاحات أكدوا أهمية وضع الكمامة، سواء بالنسبة للمريض أو غير المريض، للحد من انتشاره.

لكن منظمة الصحة العالمية رأت في الأول أن تُستعمل الكمامات من طرف المرضى فقط، إلا أنه اتضح في الأخير أن وضعها إجباري، سواء للمريض أو غير المريض، وأظن أن هذا هو القرار الصائب.

مؤخرا اقتنى المغرب آلاف أجهزة الكشف السريع عن الإصابة بكورونا، ما مدى فعالية هذه الأجهزة؟


ميزة أجهزة الفحص السريع هي أنها تعطي نتيجة التحليل الطبي في وقت سريع، ما بين عشر وعشرين دقيقة، وهي أجهزة غير مكلِّفة ولا تحتاج إلى أي معدَّات للتشغيل، كما يكمن استعمالها في أي مكان ولا تتطلب سوى نقطة من دم الأصبع أو عيّنة من الأنف.


هنا ينبغي أن نبيّن للناس أن الطريقة الأنجع لتشخيص بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19، المعمول بها حتى الآن، هي تقنية RT PCR، وهذا التشخيص هو الذي يعطي فكرة عن عدد الفيروسات في عينة الدم.

بالنسبة لأجهزة الفحص السريع فهي تتميز بخاصيتين لا بد من معرفتهما للإجابة عن سؤال هل هي صالحة أم غير صالحة؛ الخاصية الأولى هي الحساسية Sensitivité، والثانية هي الخصوصية Spécificité. وتعني الخاصية الأولى أن كل إنسان مريض بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 هو فعلا إيجابي بالفحص السريع.

الفحص السريع فيه نوعان؛ الأول (Antigénique)، وهو الذي يكشف الفيروس من خلال عينة الدم أو الأنف، ولكنه ليس منتشرا كثيرا، لأنه لا يتوفر بجودة عالية.

والكشف المنتشر الآن هو الفحص السريع (Anticorps)، الذي سيتم استعماله داخل المختبرات خلال الأسابيع المقبلة لتعزيز التحاليل التي تُجرى عبر تقنية PCR، إذ سيمكن من إجراء التحاليل على المضادات والأجسام المضادة.

أشير إلى أن هناك نوعين من المضادات التي تظهر على المريض بعد اليوم الأول من عدوى فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19؛ الأول يظهر خلال الأسبوع الثاني، ويستمر خلال الأسبوع الثالث، ثم يتلاشى، والمضاد الثاني يظهر خلال الأسبوع الرابع، ويلازم الإنسان طيلة حياته.

الكشف السريع المتعلق بالأجسام المضادة يفيد في أربع حالات؛ الحالة الأولى توجيهية، إذ يتم التأكد مما إذا كان الأطباء أو الممرضون المرافقون للمرضى قد أصيبوا بالعدوى أم لا.

الحالة الثانية تتعلق بالأشخاص الحاملين لفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 والذين لا تظهر عليهم أعراض. ويمكّن هذا التشخيص السريع من معرفة مدى إصابة الشخص بالفيروس، وبالتالي وضعه في الحجر الصحي في وقت مبكر حتى لا يعدي أشخاصا آخرين.

ثالثا يمكّن هذا التحليل من تشخيص حالة الأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19. أما الحالة الرابعة فتمكن من معرفة وتحديد المناطق التي تنتشر فيها العدوى أكثر.

وأشير إلى نقطة مهمة، وهي أن بعض الناس يسألون حول إمكانية اقتناء أجهزة الفحص السريع واستعمالها بشكل شخصي؛ وهذا خطأ، لأن الأطر الطبية المختصة هي الوحيدة التي لديها الصلاحية لاستعمال أجهزة الفحص السريع، وتجريبها للتأكد من فعاليتها، قبل اعتمادها كأداة لتحليل العينات في مختبرات التحليلات.

- ما تقييمك للتدابير التي اتخذها المغرب لمحاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19؟


الإجراءات التي قام بها المغرب استباقية وفعالة، وخصوصا التعليمات السامية لصاحب الجلالة الذي كان سباقا، على المستوى العالمي، لاتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل إعطاء الأهمية لهذا الموضوع، إذ أعطى تعليماته للعناية بالمرضى على حساب الدولة، وهذه نقطة مهمة.

ثانيا التعليمات الملكية ركزت على الوقوف بجانب أي متضرر، وفرض الحجر الصحي بطريقة متقنة، إذ انكبّت جميع السلطات الأمنية والسلطات المحلية والصحية على القيام بالدور المنوط بها، والسهر على توعية الناس من أجل حمايتهم.

المغرب تمكن أيضا من تحقيق الاكتفاء الذاتي من إنتاج الكمامات.. ورغم أن هناك بعض الاختلالات في أماكن التسويق إلا إنه سيتم تجاوز هذه الوضعية في الأيام المقبلة؛ كما أنه أنشأ صندوقا خاصا لدعم المتضررين من فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19.

أود أيضا أن أعبر عن اعتزازي بالكفاءات المغربية داخل وخارج الوطن، التي أبانت عن تفوقها في اختصاصات مختلفة، في انتظار الالتفات إليها من أجل تطوير قطاعي التعليم والصحة بالمغرب.

- ختاما، ما هي الإجراءات التي ينبغي اتخاذها مستقبلا، على الصعيد العالمي، لتفادي مثل هذه الأزمة التي يعيشها العالم حاليا؟


لقد كان من الواجب أن تُعطى للخبراء المكلفين بالبيئة كل الإمكانيات المادية والمعنوية لإنجاز دراسات مستقبلية، إذ نلاحظ أنه خلال السنوات الأخيرة بدأت تظهر أوبئة بشكل مرتفع، وتحمل أسماء غريبة، مثل "زيكا" و"سارس" و"مرس" و"كوفيد"...

في هذا السياق فكرنا في إنشاء خلية للتواصل للاستفادة من التكنولوجيا في مجال اللقاحات والتشخيص السريع، وغيرها...وبما أنني كمغربي أشتغل مع خبراء أمريكيين وفرنسيين، اكتشفنا، اختبار التشخيص السريع لداء المقوسات.

لنا القدرة على تحقيق وتطوير تكنولوجيا جديدة متطورة ومواكبة الأوبئة القادمة لا قدر الله، وتكوين جيل من المغاربة في هذا المجال.

في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *