جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

أخبار المغرب هذه الأسعار الجديدة للبنزين والغازوال في محطات الوقود

أخبار المغرب هذه الأسعار الجديدة للبنزين والغازوال في محطات الوقود

أخبار المغرب هذه الأسعار الجديدة للبنزين والغازوال في محطات الوقود

انخفضت، صباح اليوم الاثنين، أسعار المحروقات في المغرب، بعد تهاوي أسعار النفط في العالم ببلوغها مستوى غير مسبوق لم يحدث منذ سنة 1991.




عاينت جريدة وان وورد الإلكترونية في إحدى محطات بيع المحروقات بالعاصمة الرباط تراجع سعر بيع الغازوال للتر الواحد إلى 7.99 درهماً، بينما بلغ سعر البنزين 9.41 درهما؛ وهو تراجع غير مسبوق لم تشهده أسعار المحروقات منذ سنوات في المغرب.

وكما نشرت وان وورد في مقال سابق، فقد سجلت أسعار المحروقات تراجعاً بدرهم واحد، مع تسجيل اختلاف طفيف بين شركات التوزيع، إذا علمنا أن سعر اللتر الواحد بالنسبة للغازوال كان في حدود يوم أمس الأحد 8.98 و10.51 بالنسبة إلى البنزين.

وتراجعت أسعار المحروقات في المغرب بعدما سجلت أسعار النفط في العالم، قبل أسبوع، انخفاضاً وصل إلى 30 في المائة، بعد قرار السعودية خفض الأسعار بشكل أحادي، بعدما أخفقت مُنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وموسكو في التوصل إلى اتفاق حول خفض الإنتاج، بحيث وصل سعر البرميل إلى 30 دولاراً.




ولم ينعكس انخفاض أسعار النفط في الأسواق الدولية على أسعار المحروقات في المغرب في حينه إلا بعد مضي أسبوع، أي خلال الـ15 يوماً الثانية من الشهر الجاري، بعد انتهاء المخزون. كما أن عملية تحديد سعر بيع المحروقات هي عملية نصف شهرية، وتتم في بداية ومنتصف كل شهر.

وكان جمال زريكم، رئيس الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود، قال إن الانخفاض الدولي "ستكون له انعكاسات إيجابية على الأسعار المحلية، ولكن ليس بالقوة بنفسها".

وأضاف رئيس الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود، في تصريح سابق، أن عملية تحديد سعر بيع المحروقات هي عملية نصف شهرية، وتتم في بداية ومنتصف كل شهر، طبقا للنصوص التشريعية الواردة في هذا الباب، وتتم بإجراء حسابات معقدة استنادا إلى المخزون وتقلب أسعار البترول بالأسواق الدولية وتقلبات سعر الصرف.

وعلى الصعيد الدولي، تراجعت أسعار النفط مع بداية تعاملات اليوم الاثنين، في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus في العالم، إذ بلغ سعر البرميل الواحد 31 دولارا للبرميل ليواصل انخفاضاً بنسبة 25 % مقارنة مع الأسبوع الماضي.




في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *