جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

فيروس كورونا المستجد corona virus يُفرغ المطاعم الصينية من الزبناء بالدار البيضاء‬

فيروس كورونا المستجد corona virus يُفرغ المطاعم الصينية من الزبناء بالدار البيضاء‬

فيروس كورونا المستجد corona virus يُفرغ المطاعم الصينية من الزبناء بالدار البيضاء‬

أُعِدّت الوجبات وجُهّزت الموائد، لكن لم يأتِ الزبناء.. هي مطاعم صينية هجرها الزوّار منذ تفشّي فيروس كورونا المستجد corona virus الذي أرخى بظلاله على وضعية هذه المطاعم في مدينة الدار البيضاء casablanca، حيث يُخيّم الصمت عليها طوال الفترة الأخيرة، في ظل تفادي الزبناء الذهاب إليها خوفاً من الوباء "القاتل".


مطاعم أغلقت أبوابها مؤقتاً إلى حين انجلاء صورة الوضع العام، وأخرى تحدّت الأزمة العالمية القائمة عبر الاستمرار في العمل اليومي كأنما شيئا لم يحدث؛ غير أن وتيرة الإقبال انخفضت كثيراً مقارنة مع السابق، حيث تبدو عشرات المطاعِم المفتوحة في العاصمة الاقتصادية خاوية على غير المعتاد.

وفي منطقة "أنفا"، التي تُعد القلب النابض للقطب المالي، تعاني مجموعة من المطاعم الصينية من فراغ استثنائي دام أسابيع عديدة؛ لكنه اشتدّ مع الإعلان عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد corona virus "كوفيد-19"، ما مرده إلى مخاوف الزبناء من الإصابة بعدوى "كورونا".

وبشأن "نفور" المواطنين من المطاعم الصينية في المملكة، قال شمس الدين عبداتي، رئيس المنتدى المغربي للمستهلك، إن "الأمر يتعلق بثقافة معينة لدى عامة الناس تستدعي تكثيف ثقافة الإعلام والتحسيس والتوعية لدى السلطات المعنية".


وأضاف عبداتي، في تصريح أدلى به، أنه "ينبغي تخصيص حملات توعوية موجهة للمواطنين على الدوام، منذ تسجيل أول حالة إصابة في جمهورية الصين الشعبية، من خلال تحسيس المغاربة بأن المملكة سليمة لحدود الساعة باستثناء حالتين وحيدتين".

وأوضح الفاعل عينه أن "الحملات التحسيسية يفترض أن تُظهر للمواطنين الأضرار الصحية المترتبة عن فيروس كورونا المستجد corona virus، وكذلك ما يتعلق بمدى تأثير الاحتكاك في المطاعم على الإصابة بالوباء"، وزاد مستدركا: "مصالح الجماعات ينبغي أن تضاعف حملات الوقاية الموجهة للمطاعم".

وتابع رئيس المنتدى المغربي للمستهلك مسترسلا: "يجب التأكد من المواد المستعملة في المطاعم، وكذلك طبيعة المطبخ، إلى جانب فحص الزبناء، في إطار ما يسمى بالاستباق الوقائي"، مردفا: "لا أعتقد أن هذه الحملات المحلية كائنة على أرض الواقع، باستثناء حملات التحسيس الوطنية التي تخص طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد corona virus".


وختم عبداتي تصريحه قائلا: "على السلطات المعنية بالموضوع أن تقوم بالعديد من الحملات التحسيسية والوقائية بخصوص تفشي فيروس كورونا المستجد corona virus، سواء تعلق الأمر بشروط النظافة أو التعقيم في المطاعم"، مؤكدا أن "الحملة لا تتعلق بالمطاعم الصينية فقط، وإنما كل المطاعم التي تندرج ضمن الموضوع".

في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *