جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

أمرابط amrabat من حياة منظف للأطباق إلى عالم التألق في سماء كرة القدم العالمية اخبار المغاربة

أمرابط amrabat من حياة  منظف للأطباق إلى عالم التألق في سماء كرة القدم العالمية اخبار المغاربة

أمرابط amrabat من حياة  منظف للأطباق إلى عالم التألق في سماء كرة القدم العالمية اخبار المغاربة

نور الدين أمرابط amrabat من حياة  منظف للأطباق إلى عالم التألق في سماء كرة القدم العالمية اخبار المغاربة


الكشف عن كواليس شخصية للاعب المنتخب ومدى تأقلمه مع الدوري السعودي والمواجهة التاريخية ضد الريال

اعتبر نور الدين أمرابط، مهاجم المنتخب الوطني لكرة القدم، أن الجمهور أحد أهم العوامل التي اجتذبته للدوري السعودي، ودفعته إلى التوقيع رفقة نادي النصر السعودي وساعدته أيضا على التأقلم على الحياة هناك، حيث يقول: «دعم الجماهير هنا رائع ولا يصدق.

 أحيانا نسافر إلى مدن أخرى للعب مباريات خارج ملعبنا، ونجد الجماهير في استقبالنا في المطار والفندق، بل أحيانا تكون جماهير النصر في المباريات خارج ملعبنا أكثر من جمهور الفريق صاحب الأرض».

وأضاف الدولي المغربي: «لقد أصبح الدوري السعودي واحدا من بين الأقوى في آسيا بفضل الجماهير، فهم يعشقون لعبة كرة القدم ويتواجدون في المدرجات بشكل دائم، كما أن زيادة عدد اللاعبين الأجانب المسموح للأندية بالتعاقد معهم إلى سبعة أضافت كثيرا لشعبية وتنافسية البطولة».

كما ساهم التقارب في الثقافات والعادات بين المغرب والسعودية في سرعة تأقلم أمرابط مع الحياة في المملكة العربية السعودية، والانسجام في الدوري السعودي، الذي يضم العديد من اللاعبين المغاربيين، وقال اللاعب صاحب الـ32 عاما: «يمكننا التأقلم بسرعة كمغاربة مع الحياة هنا في المملكة ونحب هذا البلد والحياة به، فالسعوديون يعاملوننا بكل احترام ونحن نبادلهم الشيء نفسه».

وبالأخذ في الاعتبار قضاء أمرابط لفترات طويلة من مسيرته في كبرى الأندية الأوروبية، فمن الطبيعي أن تكون أهم لحظاته على العشب الأخضر في أحد هذه الأندية، ويعود أمرابط بذاكرته إلى إحدى هذه المناسبات عندما كان يلعب في فريق غلطة سراي التركي، بين عامي 2012 و2015، قائلا: «أعتقد أن مباراة ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد عام 2013، والتي فزنا بها 3-1 كانت من أفضل الانتصارات التي حققتها على الإطلاق».


وتطرق مقود «يورو سبورت» إلى السيرة الذاتية والشخصية لأمرابط، لكونه شارك على مدار مسيرته في بعض من أكبر مباريات «الديربي» على مستوى العالم، مثل لقائي غلطة سراي مع الخصمين اللدودين فنربخشة وبشكتاش.

 ومواجهة القمة الهولندية بين ناديه السابق أيندهوفن وأجاكس أمستردام، ولكن رغم ذلك يرى جناح نادي النصر أن «ديربي» الرياض ضد الهلال يعتبر ضمن الأقوى والأكثر سخونة.

 وقال في هذا الصدد: «يمكنك أن ترى وجه التشابه بين ديربي الرياض ولقاء غلطة سراي مع فنربخشة، الذي تجتمع المدينة والبلاد بأكملها لمتابعته، ولكن الجماهير هنا لديها أسلوب أكثر إيجابية في التشجيع، فهي تريد الفوز لفريقها ولكنها تفعل ذلك بأسلوب متحضر ومحترم وفي جو عائلي وودود، وهذه هي الأجواء التي أفضلها».

ورغم تمثيله للعديد من الأندية في أكبر الدوريات، إلا أن بدايات نور الدين أمرابط مع كرة القدم كانت أبعد ما يكون عن السهولة، فقد استغنى عنه نادي أجاكس في سن الثالثة عشرة واضطر إلى العمل بمهن بسيطة، مثل تنظيف الأرضيات وغسل الأطباق بينما يلعب في أندية الهواة ويخطط لحياته بعيدا عن كرة القدم، إلى أن تغير كل ذلك عندما اكتشفه نادي الدرجة الثانية أومني وورلد (ألمير سيتي حاليا)، وضمه إلى صفوفه، ليبدأ الناشئ المغربي حياته مع الكرة.

وبسبب نشأته في هولندا وتمثيله لأجاكس في المراحل السنية المبكرة، فلم يكن من المستغرب أن يتخذ أمرابط من نجم أجاكس وأرسنال وبرشلونة السابق مارك أوفرمارس مثلا أعلى له، حيث يقول أمرابط: «ولدت في هولندا وبدأت مسيرتي مع فرق الشباب في نادي أجاكس، ودائما ما قال لي المدربون أن أشاهد مارك أوفرمارس، فقد كان لاعبا رائعا وأحببته كثيرا وطالما شاهدته عندما كان يلعب في أرسنال».



في النهاية نشكرك على حسن تتبعك

راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *