جاري تحميل ... وان وورد one word

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

أخبار المغرب: التساقطات المطرية تخدم تطلعات الموسم الفلاحي وتدعم الانتعاش الاقتصادي

أخبار المغرب: التساقطات المطرية تخدم تطلعات الموسم الفلاحي وتدعم الانتعاش الاقتصادي 

أخبار المغرب: التساقطات المطرية تخدم تطلعات الموسم الفلاحي وتدعم الانتعاش الاقتصادي



ساهمت التساقطات المطرية المسجلة خلال شهري دجنبر ويناير في إنعاش الآمال في موسم فلاحي جيد، وهو ما يعزز بشكل مباشر وغير مباشر الدينامية المتوقعة للنشاط الاقتصادي خلال السنة الجارية، بعد سنة 2020 المطبوعة بأزمة جائحة فيروس كورونا المستجد بالمغرب corona virus كوفيد19 covid19.


وحسب تقرير الظرفية لشهر يناير، الصادر عن مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، فإن هذه التوقعات ستكون مدعومة بمخطط التلقيح ضد جائحة فيروس كورونا المستجد بالمغرب corona virus كوفيد19 covid19 الذي من شأنه، إلى جانب خطة الإنعاش الاقتصادي، أن يستعيد ثقة المستهلكين والمستثمرين تدريجياً.


وتفيد معطيات التقرير بأن التساقطات المطرية الأخيرة همت جزءًا مهماً من التراب الوطني، وهو ما مكن من تقليص عجز التساقطات بشكل تدريجي، الذي كان في حدود 21.4 بالمائة يوم 31 دجنبر 2020.


وبلغ المتوسط الوطني للتساقطات المطرية حوالي 180.6 مليمترات إلى حدود 13 يناير 2021، أي بزيادة قدرها 5 في المائة مقارنة بمتوسط الثلاثين سنة الماضية، وبزيادة بـ50 في المائة على أساس سنوي.




أما على مستوى الاحتياطي المائي داخل السدود ذات الاستخدام الفلاحي فقد بلغ 5.48 مليار متر مكعب، أي بنسبة ملء تناهز 41 في المائة، مقابل معدل ملء بـ35.8 في المائة نهاية السنة الماضية.


وأشار تقرير الظرفية إلى أن عودة الأمطار ساهمت في تسريع وتيرة الحرث والزراعة، ناهيك عن بيع البذور والأسمدة؛ وبذلك بلغت المساحة المزروعة بالحبوب الخريفية 4.1 مليون هكتار إلى حدود 8 يناير، ومن المتوقع أن تصل إلى 4.3 ملايين هكتار في نهاية فترة الزرع.


وإجمالاً، تؤكد معظم المؤشرات الاقتصادية المتاحة الانتعاش التدريجي للنشاط الاقتصادي الوطني، لاسيما في قطاعات البناء والأشغال العمومية والطاقة الكهربائية وبعض فروع القطاع الصناعي.


وحسب التقرير فإنه رغم الدينامية الإيجابية المسجلة في الأشهر الأخيرة فإنها تظل غير كافية لامتصاص الأثر السلبي للأزمة الصحية على النمو الاقتصادي، كما يتضح من حالة الحسابات الوطنية للربع الثالث من سنة 2020.


في النهاية نشكرك على حسن تتبعك للموضوع

راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *