جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

أخبار المغرب: توقيف نشاط شركة مطرح أم عزة يهدد بإغراق العاصمة بالأزبال

أخبار المغرب: توقيف نشاط شركة مطرح أم عزة يهدد بإغراق العاصمة بالأزبال

أخبار المغرب: توقيف نشاط شركة مطرح أم عزة يهدد بإغراق العاصمة بالأزبال

بعدما قررت مؤسسة العاصمة بين الجماعات في الرباط وسلا فسخ عقد التدبير المفوض لمركز أم عزة لتثمين وطمر النفايات المنزلية الذي يربطها مع الشركة الفرنسية "بيزورنو" منذ سنة 2007، والذي كان مرتقباً أن ينتهي سنة 2027، أعلنت الشركة قرارها بتوقيف نشاطها بداية من أمس الأربعاء.


ووسط مخاوف من غرق العاصمة والمدن المجاورة لها بالنفايات المنزلية، أعلنت الشركة التي كانت تدبر مطرح أم عزة ومراكز التحويل الثلاثة توقيف نشاطها، بعدما تقرر فسخ العقد ودياً مع الشركة الفرنسية عبر فرعها في المغرب "تيوديم"، نتيجة فشلها في الوفاء بالتزاماتها التي وقعت عليها سنة 2007 في حفل حضره الملك محمد السادس في الرباط.

لحسن العمراني، نائب عمدة الرباط، كشف أن "مؤسسة التعاون بين الجماعات العاصمة، والتي تدبر المرفق وبتعاون مع الجماعات والسلطات المحلية، تشتغل لكي لا تتأثر عمليات جمع النفايات بهذا القرار"، مشيرا إلى أنه "إذا لم يتم اتخاذ التدابير فإن تأثير هذا التوقيف على العاصمة والمدن المجاورة سيكون كبيرا".

وأوضح العمراني، في تصريح، أن مركز أم عزة لتثمين وطمر النفايات المنزلية يمكن أن يمتلئ خلال يومين أو ثلاثة، وبالتالي لا يمكن لشاحنات النفايات في المدن أن تفرغ حمولتها في هذا المركز، مبرزا أن "هذا الأمر يشكل خطرا على العاصمة والمدن المجاورة".

وفي هذا الصدد، أكد المسؤول الجماعي أن الحل يكمن في البحث عن متعهد خدمات في أقرب فرصة، حتى تتمكن شركات التدبير المفوض من نقل النفايات إلى مراكز التحويل التابعة لمطرح أم عزة، مضيفا أن "الشركات المتعاقدة مع الجماعات في مؤسسة العاصمة ستواجه تحديا كبيرا خلال يومين أو ثلاثة وربما أقل".


وفي الوقت الذي كشف فيه نائب عمدة الرباط أن مسطرة طلبات العروض سبق أن أعلنت المؤسسة التي تشرف على النقل العمومي وطمر النفايات على مستوى جماعات الرباط وسلا وتمارة عن طلب عروض أثمان دولي لاختيار شركة جديدة لتدبير هذا المركز.

وكانت لقاءات مطولة مع الشركة الفرنسية "بيزورنو" قد جرت، في السنوات الأخيرة، بعدما عجزت عن أداء مهمتها؛ وهو ما جعلها تضع السلطات المحلية أمام خيارين، وهما رفع ثمن معالجتها للنفايات للطن الواحد أو فسخ العقد، ووقع الاختيار على الثاني بحيث من المقرر أن تغادر في متم يونيو المقبل.

وكانت هذه الشركة تعهدت بتثمين 50 في المائة من النفايات التي يتم نقلها إلى مركز أم عزة البعيد ببضعة كيلومترات شرقاً عن الرباط؛ لكن ذلك لم يتحقق، بل أكثر من ذلك لم تتم معالجة عصارة الليكسيفيا المخزنة في أحواض المركز بحجم يبلغ 350 ألف متر مكعب.

يشار إلى أن النفايات المنزلية التي يخلفها سكان الرباط وما جاورها تتميز بنسبة رطوبة عالية تصل إلى 70 في المائة. كما أن 55 في المائة منها نفايات منزلية، و5 في المائة نفايات خضراء، و10 في المائة عبارة "كارطون"، و8 في المائة من البلاستيك.


ويستقبل مركز أم عزة لتثمين وطمر النفايات، الممتدة على 110 هكتارات، سنوياً 690 ألف طن من النفايات المنزلية، و30 ألف طن من نفايات الأنقاض، و13 ألف طن من النفايات الصناعية العادية، و65 ألف طن من النفايات الخضراء.

في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *