جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

دراسة: ضعف المستشفيات يقلق المغرب. وتدابير فيروس كورونا corona virus مُرضية

دراسة: ضعف المستشفيات يقلق المغرب. وتدابير فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 مُرضية

دراسة: ضعف المستشفيات يقلق المغرب. وتدابير فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 مُرضية

77 في المائة راضون، و18 في المائة غير راضين، و4 في المائة غاضبون؛ هكذا كانت نظرة المغاربة إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 بالمغرب maroc، حسب دراسة أعدها المعهد المغربي لتحليل السياسات.



وأوضحت الدراسة أن 58 في المائة يثقون في قدرات الحكومة (15 في المائة يثقون تماما و43 يثقون)، مقابل 48 في المائة لا يثقون (33 في المائة لا يثقون و9 في المائة لا يثقون بتاتا) في قدراتها على مواجهة فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19.

وشكل التخوف من ضعف المستشفيات أعلى المستويات؛ فقد أكد 74 في المائة أنهم لا يثقون في قدراتها على مواجهة آثار فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19، مقابل 26 في المائة فقط يثقون في قدرة المستشفيات المغربية على علاج المرضى المصابين بهذا الفيروس.

في المقابل، أكد نصف المغاربة المشاركين في الاستطلاع أن الحكومة المغربية تتواصل بشكل جيد خلال هذه الأزمة، وقال 21 في المائة إنها تتواصل بشكل جيد جدا. ويعتبر هذا رضا عاليا على مستوى تواصل الحكومة خلال هذه الأزمة الطارئة، يقول التقرير.

وقال 28 في المائة إن تواصل الحكومة مع المواطنين ليس جيدا. أما فيما يخص دور الإعلام العمومي، فقد عبر 66 في المائة من المواطنين المغاربة عن رضاهم على تواصله خلال هذه الأزمة، وقال 18 في المائة إنهم راضون جدا عن الخدمة الإعلامية العمومية المغربية.



وبخصوص تدابير الحجر الصحي، أبدى المواطنون المغاربة "موافقتهم جدا"، بنسبة تتراوح بين 71 في المائة و93 في المائة. أما بالنسبة إلى تدابير اتخذتها الحكومة، فقد أكد 100 في المائة من المشاركين موافقتهم على "منع التجمعات الكبيرة"، و100 في المائة من المشاركين وافقوا عن "منع السفر من وإلى المغرب maroc".

وثمنت نسبة 99 في المائة "توقيف الدراسة في المدارس العمومية والخاصة"، و90 في المائة مع "توقيف صلاة الجمعة وصلاة الجماعة في المساجد". وبخصوص المعترضين على هذه الإجراءات، فلم تتعد النسبة 10 في المائة بخصوص "توقيف صلاة الجمعة وصلاة الجماعة في المساجد".

ورصد التقرير الذي أعده الباحثان محمد مصباح ورشيد أوراز أن 3 في المائة غير موافقين بتاتا على ذلك الإجراء، وقال 1 في المائة إنهم غير موافقين على "توقيف الدراسة في المدارس العمومية والخاصة".

وفي ما يتعلق بالإصابة بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19، أظهرت نتائج الاستطلاع أن 81 في المائة من المواطنين المغاربة عبروا عن قلقهم من إمكانية إصابتهم، و29 في المائة قلقون جدا من الإصابة بهذا الفيروس، في حين لم يقل إلا 4 في المائة إنهم ليسوا قلقين على الإطلاق.



وعن مدى تخوف المستجوبين من انتشار فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 بالمغرب morocco، قال 69 في المائة ممن أجابوا على هذا السؤال إنهم قلقون جدا من ذلك، وهي نسبة مرتفعة جدا، وقال 27 في المائة إنهم قلقون من انتشاره، ويعني ذلك أن 96 في المائة من المستجوبين قلقون وقلقون جدا من الوباء، ولم يقل إلا 1 في المائة إنهم غير قلقين على الإطلاق من حدوث ذلك.

وأوضح الاستطلاع كذلك أن 59 في المائة من المواطنين قلقون جدا من تأثير فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 على الاقتصاد المغربي، وقال 31 في المائة إنهم قلقون من ذلك أيضا، وهو ما يعني أن 90 في المائة من المستجوبين قلقون وقلقون جدا من تأثير هذا الوباء على النشاط الاقتصادي المغربي.

وبخصوص السفر، قال 88 في المائة من المواطنين المغاربة إنهم لا يفكرون في السفر من حيث يقطنون حاليا إلى مكان آخر في حال تفشي وباء فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 في المغرب morocco، فيما قال 12 في المائة من المشاركين في الاستطلاع إنهم قد يفكرون في تغيير مكان سكنهم إلى مدينة أخرى أو إلى قرية في حال حدوث ذلك.

ويظهر القلق من انتشار فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19 أيضا من خلال الاهتمام ومتابعة آخر المستجدات الخاصة بانتشاره عبر العالم، حيث قال 48 من المشاركين في الاستطلاع إنهم يتابعون مستجدات انتشار الفيروس لحظة بلحظة، فيما قال 44 في المائة إنهم يتابعون آخر المستجدات بشكل يومي.



في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *