جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

خطر الإصابة بفيروس كورونا corona virus يُهدد آلاف المشردين في شوارع المغرب

خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virusا corona virus يُهدد آلاف المشردين في شوارع المغرب

خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virusا corona virus يُهدد آلاف المشردين في شوارع المغرب

تعتبر فئة المشردين في المغرب والأشخاص بدون مأوى، بمن فيهم الأطفال، من الفئات المهددة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus أو نقل العدوى إلى أشخاص آخرين، بحكم تنقلهم من مكان إلى آخر دون التقيد بأي إجراءات وقائية أو صحية.


وفي المغرب يوجد أزيد من 4 آلاف مشرد، منهم 250 طفلاً، وفق أرقام رسمية لسنة 2018، يجوبون شوارع المملكة المغربية، في حين تقدر جمعيات مدنية عدد أطفال الشارع ما بين 30 و50 ألف طفل.

وشرعت العديد من المنظمات الدولية في التنبيه إلى مسألة الخطر الذي يتهدد الأشخاص الذين يعيشون في الشوارع ويفتقرون إلى مواد التنظيف أو الوصول إلى المرافق الصحية، وهو الأمر الذي يشكل خطراً على سلامة وحياة الآلاف من الأطفال والمشردين في المغرب maroc.

وإلى حدود اللحظة، لم تصدر وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، أو السلطات الوصية على القطاع، أي تعليمات لحماية هذه الفئة من خطر فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus. كما أن الأشخاص الذين يقومون بجمع القمامة في المغرب لضمان لقمة العيش يعرضون أنفسهم لمخاطر مرتفعة للإصابة بالوباء.

ودعا عبد العالي الرامي، رئيس جمعية منتدى الطفولة، الحكومة إلى تخصيص تدابير استثنائية لحماية المشردين في إطار البرامج الوقائية والاحترازية التي تقوم بها الدولة لمواجهة وباء فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus.


وأكد الرامي، في تصريح، أن "من واجب الدولة الاهتمام بهذه الفئة والتكفل بها في هذه الظرفية الصعبة التي تمر منها البلاد، سواء الأطفال أو العجزة"، مضيفا أن تواجد هذه الفئة في الشوارع اليوم يمكن أن يشكل ضررا عليها وعلى الآخرين.

وشدد الفاعل الجمعوي، في تصريحه، على ضرورة القيام بحملة عاجلة لجمع المشردين من الشوارع وإخضاعهم للفحوصات الطبية، داعيا أيضا إلى "تعقيم المراكز الاجتماعية ومؤسسات الرعاية الاجتماعية، وتوفير لوازم الوقاية حتى للعاملين في هذه المراكز التي تشهد بعضها اكتظاظا، مثل حالة مركز عين عتيق".

ويقترح الفاعل الجمعوي استغلال مراكز استثنائية أو استغلال مؤسسات مغلقة مؤقتاً أو متوقفة عن العمل، مثل بعض الفنادق المغلقة بفعل أزمة فيروس كورونا، كحل استثنائي لإيواء المشردين وحمايتهم من خطر فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus الذي يتربص بهم في الشوارع.

ولفت عبد العالي الرامي، رئيس جمعية منتدى الطفولة، إلى أن وضعية فيروس كورونا في المغرب اليوم في فترة انتقائية، أي فترة حضانة الفيروس، وهو ما يتطلب احتياطات شديدة وعدم التهاون للتقليل من حدة انتشار فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus.


في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *