جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

الاشتباه في إصابة بفيروس كورونا المستجد corona virus يثير استنفارا وارتباكا بطنجة

الاشتباه في إصابة بفيروس كورونا المستجد corona virus يثير استنفارا وارتباكا بطنجة tanger

الاشتباه في إصابة بفيروس كورونا المستجد corona virus يثير استنفارا وارتباكا بطنجة tanger

لم تمْض سوى ساعات على تأكيد وزير الصحة، خالد أيت الطالب، في ندوة صحافية مساء الإثنين بمعية رئيس الحكومة، أن المستشفيات مجهزّة بالوسائل اللازمة لاستقبال الحالات المشكوك في إصابتها بفيروس كورونا المستجد corona virus، حتى برز أن بعض المستشفيات ليست على أتمّ الاستعداد لمجابهة هذا التحدي.


مساء اليوم الثلاثاء شهد مستشفى طوفار بمدينة طنجة tanger ارتباكا كبيرا بعد أن وفدت عليه حالة يُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد corona virus، إذ وجد الطاقم التمريضي العامل بالمستشفى نفسه أمام وضع لم يكن على استعداد لمواجهته، حيث لم يخضع الممرضون لأي تدريب للتعامل مع فيروس "كورونا".

ووفق إفادات من أكثر من مصدر، رفضوا جميعهم ذكر أسمائهم، فإن الطاقم التمريضي بمستشفى طوفار بطنجة tanger فوجئ بإدخال حالة مشكوك في إصابتها بفيروس كورونا المستجد corona virus، وطُلب من الممرضين أن ينتدبوا مَن يأخذ العينات التي ستجرى عليها التحاليل للمريض، فرفضوا الأمر.

"الممرضون ما عملوليهومشي أي تكوين، حتى جات حالة قالّك فيناهوما الممرضين اللي يعملوا ليها تحاليل"، يقول مصدر من مستشفى طوفار بطنجة tanger، مشيرا إلى أن الممرضين "رفضوا المغامرة"، لأنهم لم يتلقوا أي تعليمات حتى حول كيفية ارتداء السترة الخاصة.

رفْض ممرضي طوفار بطنجة tanger أخذ العينات من أول حالة مشكوك في إصابتها بفيروس كورونا المستجد corona virus أحيلت على المستشفى المذكور أكده أكثر من مصدر، وهو ما دفع الوفد المتخصص في الأوبئة الذي رافق الحالة إلى القيام بمهمة أخذ العينات، التي أحيلت على المختبر الخاص بالربط، ليتبيّن أنها سلبية.


ورغم أن نتيجة التحاليل كشفت أن المريض الذي أحيل على المستشفى لم يكن حاملا لفيروس كورونا المستجد corona virus، فإن الخوف مازال يسود وسط الطاقم التمريضي بالمستشفى، ذلك أن الممرضين لا يعرفون حتى كيفية استعمال السترات الواقية، بل لا يعرفون حتى ما إن كانت موجودة في المستشفى.

"قيل لنا إن شاحنة محمّلة بالسترات وصلت إلى المستشفى نهاية الأسبوع الماضي، لكننا لم نرَها"، يقول مصدر ، مضيفا: "عندما انتشر فيروس إيبولا في محيطنا الإقليمي تم تزويدنا بلباس خاص، وقدمت لنا تعليمات حول كيفية ارتدائه، لكننا اليوم لم نتلق أي تعليمات أو تكوين حول كيفية التعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد corona virus.

ورغم أن الحكومة أعلنت اتخاذ إجراءات صارمة ومشددة للتعاطي مع فيروس كورونا المستجد corona virus، فإن المصادر التي تحدثت من طنجة tanger كشفت أن مستشفى طوفار ليس مؤهلا لاستقبال مثل هذا النوع من الحالات، نظرا لكونه يعرف أشغالا لتهيئة بعض مرافقه مازالت مستمرة إلى الآن.

وسُجلت بمدينة طنجة tanger اليوم حالتان يشتبه في إصابتهما بفيروس كورونا المستجد corona virus، واحدة أحيلت على مستشفى طوفار، تبين أنها ليست حاملة للفيروس، والثانية أحيلت على مستشفى محمد الخامس، لم تُعرف نتيجة التحاليل التي خضعت لها بعد.


ومازال الطاقم التمريضي بمستشفى طوفار يتساءل حول كيف سيتصرف في حال وفدت على المستشفى حالات جديدة مشكوك في إصابتها بفيروس كورونا المستجد corona virus، في ظل عدم استفادة الممرضين من أي تكوين، فضلا عن عدم وضع لائحة المرضين الذين سيقومون بمهمة الحراسة tableau de garde، إذا ما اقتضت الضرورة إبقاء مريض في الحجر الصحي داخل المستشفى.

في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *