جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

اخبار اليوم

فرانك لامبارد يعول على لاعب المنتخب المغربي حكيم زياش لإنهاء معاناة تشلسي

فرانك لامبارد يعول على لاعب المنتخب المغربي حكيم زياش لإنهاء معاناة تشلسي

فرانك لامبارد يعول على لاعب المنتخب المغربي حكيم زياش لإنهاء معاناة تشلسي

فرانك لامبارد يعول على لاعب المنتخب المغربي حكيم زياش لإنهاء معاناة تشلسي




قال الإنجليزي فرانك لامبارد، مدرب تشلسي لكرة القدم، إن الدولي المغربي حكيم زياش سيقدم الإضافة المرجوة للمجموعة ابتداء من الموسم المقبل، بفعل الجودة التي يتوفر عليها؛ وبحكم أنه لاعب يجيد صناعة الأهداف وتسجيلها كذلك فهو يعول عليه لتغيير شكل الفريق، كما أكد أنه متحمس جدا للعمل معه.

وكانت إدارة تشلسي توصلت إلى اتفاق نهائي ورسمي مع نظيرتها من أياكس أمسترادم، أفضى إلى بيع عقد النجم المغربي زياش وتسريحه لخوض أول تجربة احترافية خارج الأراضي المنخفضة ابتداء من الصيف المقبل بقميص البلوز.

وتحدث المدرب الإنجليزي اليوم الجمعة، خلال مؤتمره الصحافي الذي يسبق مباراة تشلسي ومانشستر يونايتد يوم الإثنين المقبل، ضمن الأسبوع الـ26، قائلا حول تعاقد إدارة ناديه مع النجم المغربي حكيم زياش: "اللاعب لديه جودة عالية، وسيكون قادرا على تقديم المساعدة بالتسجيل والصناعة"، وتابع: "كان لدى المجموعة الكثير من الكرات التي لم نستطيع التعامل معها بالطريقة المثالية، ونأمل أن يتمكن زياش من مساعدتنا في ذلك الموسم المقبل؛ يجب عليه التناغم مع الطريقة التي نريد أن نلعب بها هنا بشكل أسرع، ونأمل أن تكون جودته واضحة معنا".

وعن أسباب اختياره التعاقد مع زياش وإصراره على ضم اللاعب دون أسماء أخرى، وهل كان فعلا يتابع النجم المغربي، أضاف لامبارد: "بالطبع كنت أتابع اللاعب كثيرا، لقد أعجبت به كثيرا وأبهرني بما قدمه أمام توتنهام الموسم الماضي.

 لطالما أردت جلب لاعبين جيدين وزياش من هذه النوعية التي نحتاجها، أنا سعيد به".




ونفى لامبارد أن يكون قدوم زياش رهين برحيل البرازيلي ويليان والإسباني بيدرو رودريغيز، لاسيما أن عقديهما سينتهيان الصيف المقبل، موضحا ذلك بقوله: "لا لن يرحلا حتى بقدوم اللاعب لأن الإدارة تجري معهما محادثات بغية تجديد عقديهما، لقد قاما بنجاحات كبيرة مع النادي".

وحول مقارنة اللاعب المغربي بلاعب آخر، تابع لامبارد: "لا أريد أن أقارن زياش بأي لاعب آخر، هو لاعب لديه قدم يسرى مذهلة، ونحن ناضلنا من أجل إتمام هذه الصفقة"، في إشارة منه إلى العروض التي انهالت على اللاعب، وأبرزها من الغريم والجار أرسنال قبل أن يختار صاحب الستة وعشرين سنة الدفاع عن ألوان البلوز.

وعند سؤاله عن كيفية السيطرة على زياش، وهل هي مهمة صعبة مقارنة بتاريخ اللاعب، أوضح لامبارد رأيه قائلا: "لقد تحدث مع زياش وأعلم قصة تربيته وحياته الشخصية.. لقد أتى من حياة صعبة، ورغم ذلك أظهر جودة هائلة وإمكانات عظيمة والتزاما كبيرا، هذا أمر عظيم، وأنا متحمس جدا للعمل معه".

وبخصوص كأس أمم إفريقيا، وعودته في شهر يناير وتأثير ذلك على تشلسي الذي سيخسر خدمات الأسد المغربي، قال مدرب البلوز: "نعم، أنا أدرك هذه الحقيقة، وعلينا أن نكون جاهزين لهذا الوضع، لكنني أنظر إلى الصورة الأكبر..أعتقد أن هناك مفاوضات لتبديل موعدها".

كما تطرق المدرب لقضية الحارس الإسباني كيبا، موردا: "لقد كان رد الفعل جيدا كما توقعت.. لم تكن لدي محادثة معه. إنه قرار كان يجب اتخاذه. عندما أتيت إلى النادي لم آخذ بعين الاعتبار أسعار اللاعبين"، وواصل كلامه عن كيبا: "التدريب لدي هو المهم، لم يكن الأمر يتعلق به شخصيا، كان مجرد اختيار في ذلك اليوم، أنا كنت أعرف كيف سيكون شعوره، وقد مررت بذلك في مسيرتي كلاعب.. إنها جزء لا يتجزأ من مسيرتك، أنا مسرور لرد فعله، وأتعامل مع اللاعبين بوضوح ومنفتح وصريح معهم".

وحول مواجهة القمة أمام الشياطين الحمر، قال لامبارد: "إنه فريق جيد، وقد أضاف بعض اللاعبين في يناير خلال الانتقالات الشتوية.. أتوقع مباراة صعبة يوم الإثنين، لأننا سنواجه منافسا مباشرا.. قد يحدث الكثير وقد تتقلص الفجوة بيننا.. لدينا يونايتد ثم سبيرز، وهي مباريات كبيرة أمام خصوم مباشرين".

وعن هزيمته خلال مواجهتين أمام يونايتد، واصل المدرب حديثه بالقول: "لا أحب الإشارة إلى ذلك كثيرا، الأهداف التي استقبلناها في الدوري لم نكن نرغب في استقبالها بهذه الطريقة.. وفي مباراة الكأس غيرنا الكثير من اللاعبين.. الآن لدينا هذه المباراة أمامنا".




وأنهى المدرب حديثه مشيرا إلى أن اللاعب كريستيان بوليسيتش تدرب مع فريق أقل من ثلاثة وعشرين سنة، لذلك لن يكون جاهزا، بينما روبن لن يكون متواجدا لمباراة مانشستر، وتامي أبراهام لازال يشعر بآثار الإصابة، لكنه تدرب اليوم، وسيتم تقييم حالته.

في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *