جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

كتاب قرأته

قصة اغتـصـبنـي أمام زوجي قصة مشوقة مثيـرة

قصة اغتـصـبنـي أمام زوجي قصة مثيـرة

قصة اغتـصـبنـي أمام زوجي قصة مشوقة مثيـرة

سندس _ ماتيجي نروح كبــاريـه ...!



عماد _ نعممم .. كبــاريـه !

سندس – اه وفيه ايه يا عماد اهو نغير جو بدل ما انتا كل يوم في الشغل ونا كل يوم في البيت

عماد _ ولما نيجي نغير جو ... نغضب ربنا  انتي اتجننتي يا سندس

سندس _ وهو حد قالك اننا ..هنروح كل يوم . ده هو حتة يوم  نغير فيه عن نفسنا

عماد _ انا مش مطمن يا سندس بلاش تعالي نروح اي مكان تاني محترم .!

سندس _ لا احنا هنروح .. الكبــاريـه ده .. وانا حجزت معاد الساعه تسعه بليل فيه ومتخافش مش زي اللي بتشوفه في الافلام

عماد _ انتي ازاي تعملي حاجه زي دي من وريا ومن غير ما تاخدي رأي

سندس _ انا باخد رايك دلوقت يا عماد ومتنساش اننا متجوزين احنا الاتنين عشان نرضي ابويا وابوك فا بلاش نكلمها وتحرمني من الحاجه اللي انا عاوزها  افتكر انها حياتي !

سبتها ومشيت ..ونا مش طايق اي حاجه مكنش قدامي حل غير اني اروح معاها لان مينفعش تروح  لوحدها  هي كده كده ليله وهتعدي وتعدي زي ما تعدي

بعد مروو ساعات
دخلت البلوكه وطلعت سجــاره وشربتها .. ونا بفكر ياتري سندس هتفضل كده بتحكمها في كل حياتي كل ده عشان جوزنا جواز مصالح بس مش اكتر  ... بنحاول نمثل اننا بنحب بعض  مسريحه مش عارف ايه نهايتها
قطع سرحاني صوت سندس ..



سندس _ ايه يا حبيبي انتا جاهز

عماد _ اه يحبيبتي جاهز يلا بينا

كانت الساعه  8 ونص نزلنا انا وسندس وركبنا العربيه ..انا مكنتش مركز في الطريق لا

انا كنت مركز في حاجه واحده لبس سندس

سندس لبسه فستان نص جسمها باين  وبتكلمني بمنتهي البرود .. حسيت كأني محتاج اوقف العربيه وانزل اقطع شعرها لكن
مسكت اعصابي  وهمسك اعصابي الكام ساعه دول لحد ما نروح !
وصلنا المكان ده الكبــاريـه اللي اتضح ان اسمه ملـهـي ليـلـي

عماد _ انتي متأكده انك عاوزه تدخلي يا سندس

سندس بنظرة عصبيه _ يلا بينا يا عماد

كان فيه اكتر من حارس موجود علي البوابه .ولما دخلت انا شوفت العجب .شوفت العجب بمعني الكلمه
حريم في كل مكان .. انوار حمراء كتير وســكي وخمـــره في كل مكان ...!!

وفلوس علي الارض والناس بتدوس عليها   ياااه اتضح اننا لما بنشوفه علي التلفزين بيكون احسن من المنظر ده

اعوذ بالله من غضب الله  حسيت اني دخلت جحيم فعلا جحيم
قطع سرحاني في المكان

صوت واحد من اللي شاغلين _ اهلا بيك يباشا مكانك محجوز تربيزه تسعه



بصيت للراجل ده باستغراب اخدت بالها سندس من استغرابي
وردت وقالي

سندس _ اه شكرا حضرتك

العامل _ المكان نور يا مدام .

سندس _ يلا بينا نقعد يا عماد

دخلت معاها وقعدنا علي التربيزه ..

سندس _ ايه ما تفك كده احنا جايين هنا عشان نتبسط مش عشان تستغرب

عماد _ لا ابدا والله .. انا بس ... قطع كلامي الجرثوم

الجرثوم _ تشربو ايه يا فندم

عماد _ في عندك عصاير ايه لو سمحت

الجرثوم _ عصاير !!!

سندس بضحك وهي تنظر للجرثوم _  الاستاذ بيهزر .. ممكن اتنين فــودكــا لاديــجا

الجرثوم _ تحت امرك يا مدام

عماد _ ايه فــودكا دي ... عصير جديد يعني ولا ايه



سندس _ لا يحبيبي حاجه زي العصير بس هتعجبك
في اقل من 3 دقايق وصل الجرثوم بي المشروب ده  وحط قدامنا ازازه شكلها غريب بصيت لسندس .. بعد لما الجرثوم مشي .

عماد _ اوعي يكون اللي في بالي

سندس وهي تضحك _ بــيــره ... انتا قديم اوي ا اشرب اشرب

استغربتها اوي منتكش فاهم ايه ده .. لكن اول ما شربت المشروب ده .. محستش بنفسي .. لا بي اي حاجه حواليا كل
اللي سامعها ضحك نسوان ... مع نور احمر وصدااع رهيب بحاول اتكلم

لكن مش قادر حاسس ان جسمي تقيل اوي ومش قادر .. اشيله ولما حاولت

اقوم من علي الكرسه وقعت علي الارض فاقد الوعي .....!!!
___________

_ يا استاذ ..... يا استاذ .. قوم يا استاذ مينفعش كده

فتحت عيني .لقيت نفسي علي الارض وقدامي الجرثوم .. قومت بسرعه ونا حاسس بصداع رهيب بصيت علي الكرسي اللي قدامي ملقتش سندس ..... سألت الجرثوم

_ فين مراتي ... مراتي فين

الجرثوم _ مرات حضرتك بترقص هناك .. اقعدت علي الكرسي بتاعك لو سمحت ...!
بصيت لقيت سندس .. جايه من بعد ..وداخله عليا .وكانت بتضحك وباين عليها انها مبسوطه

سندس _ ايه يا عماااد  كان مظرك تحفه .. اقسم بالله .. ونتا بتقع .. من علي الكرسي ..انتا مستحملتش ولا ايه
عماد بعصبيه _ انا شربت ايييه يا متخلفه انتي ...!!

سندس _ تؤ تؤ تؤ متتعصبش عليا .. احسن اكسر الكرسي فوق دماغك عيب



عماد _ فوقي من اللي انتا شاربها ... يلا بينا من هنا ... اخدتها من ايدها عشان ادخلها الحمام تغسل وشها .. احنا كان مالنا ومال ام الكباريه ده ...!! استغفرالله العظيم يارب ...!

سألت الجرثوم  فين الحمام !؟

الجرثوم _ اخر الطرقه علي الشمال ..!

مسكت سندس من ايدها ..الحمام ....! ووقفت عند الباب

عماد _ ادخل اغسلي وشك ويلا بينا من هنا ولما نروح الشقه نبقا نتحاسب

سندس _ بلاش الطريقه دي معايا ..

عماد _ اقسم بالله العظيم لو اتكلمتي نص كلمه تانيه .. لا اكون مرتكب جريمه هنا ...!!

نظراتي لي سندس ... ممكن تكون فوقتها من غير ... ما ترد عليا لي اول مره اكون عصبي لي اول مره اتكلم بالطريقه دي !
فضلت مستني علي الباب ...

خمس دقايق ....!

عشر دقايق ...!!

حسيت انها غابت .. شويه طلعت تلفوني ورنيت عليها لكن .مش بترد .. فضلت مستني كمان خمس دقايق .. ونا بتمشي في الطرقه لمحت حاجه اتصدمت لما شوفتها ..

الحمام اللي سندس دخلت فيه كان للرجال .مش للسيدات ..

جريت بسرعه .. علي الباب ... لكن لقيت الباب مقفول ... خبطت علي الباب ... لكن سمعت صوت ... سندس من جوا بتقولي الحقني يا عماد الحقني يا عماد ... مكنش قدامي حل غير اني اكسر الباب ...

وفعلا كسرت الباب .. وهنا انا شوفت منظر صعب علي اي زوج .. انه يشوفه ...!!!!!!
شوفت  شاب ماسك سندس وبيحاول يعــريها ... !!
جريت عليه .. ومسكته .. وضربته في وشه احسيت انه داخ شويه ورجع لورا ..جريت علي سندس ونا بقولها
عمل فيكي حاجه !!!!!

قبل ما ترد سندس ... !!! ضربني الشاب ده .. بقطعة زجاجه في ظهري ..وشدني لوراء ... وقعت علي الارض ونا مش قارد ..
وفي نزفالفي ظهري

صوت سندس .. قدامي .. بتتراجاني اني انقذها ... ونا كل حاجه بتسود قدامي مش قادر اقوم ....
لكن لمحت ... ان فيه سكينه صغيره .. فريحي باين ان الشاب ده نساها ... حاولت اقوم .. بالعافيه ..

ورحت علي الشاب .. ده ...وشدتيه من هدومه ...
_ سيبها يبن الكلب  ... ووجهت الســكيه .. ناحية رقبته .. ونا بقوله اقسم بالله لازم تدفع الثمن ...وهنا محستش بنفسي ..لما قربت السكــينه ناحية رقبته ودبحته ....!!

فجاه الـدـم انتشر في كل زي النافوره ....!!
صرخت سندس _ وهي بتقولي .. ايه اللي انتا عملتها يلهوي احنا روحنا في داهيه

وسامع صوت ... ناس كتير بتجري من بره ... وجايه ناحية الحمام ....!!!

سامع صوت خطوات كتير بره ... ومش عارف اعمل ايه ...جريت بسرعه علي باب الحمام وقفلته ..وسامع ناس كتير بتخبط علي الباب .. واللي كان بيقول اكسرو الباب

واللي كان بيقولك بلغو البوليس ياجماعه وكانت في خناقه بره ...مهتمتش بحاجه
جريت علي سندس ... ونا بقولها انا لازم اهرب من هنا

سندس وهي بتبكي _ تهرب تروح فين ... انتا قــتلـته قـتـلـته
مسكتها من شعرعها بعصبيه ..

_. مش بدافع عنك مش بدااااااافع عنك ... ولا تحبي ارميكي جنبه

سندس وهي بتبكي _ اخرج ... اخرج وقولهم انك بتدافع عن شرفك ... اخرج يلا

عماد _ كفايه بقا انا سمعت كلامك كتير سمعت كلامك ... كتير اوي .تهورك ده اللي وصلنا لي اللي احنا فيه ...!

سندس _ تهوري انا .. هو انا اللي قولتلك تقـتـله ... انا اللي قولتك نعمل كده ...

كان باب الحمام خلاص ... هيتكسر ... وهنا كنت مستسلم ...

لحد ما الباب اتكسر ... ودخلو ناس ... كتير ... شوفت سندس .. بتبكي وهي بتقول الحقوني قـتلـه ... انا مليش دعوه بحاجه
هو القاتل

للدرجاتي انا رخيص عندك يا سندس ... ناس كتير اتلمو عليا وماسكين فيا ... واللي بيشتم فيا .. اكتر من واحد بيحاول يضربني وانا واقف مستلسم مستلم لكل حاجه\

وفجأه شوفت واحد جاي من بعيد .. وكان معاه زجازجه فودـكــا ... وفي وسط الزحمه اتسحب ... وسط الناس
وكسرها علي دماغي .... بدات كل حاجه

تبقي حمرا . قصدادي وصوت ضحك نسوان . وصداع رهيب .. جدا  عشان افوق والاقي نقسي علي الارض .والجرثوم بيقولي

_ يا استاذ .... يا استاذ  مينفعش كده يا استاذ  انتا نايم علي الارض

فوقت لقيت نفسي .. في الكبــاريه ... وقصادي .. الجرثوم !.

يعني ايه ... يعني انا كنت بحلم ...يعني اللي حصل ده مش حقيقي ..لكن لا ...هو اه مجرد حلم لكن ده تحزير  لقيت سندس داخليه عليا
وكانت بتضحك زي الحلم بظبط

سندس _ ايه يا عماااد  كان مظرك تحفه .. اقسم بالله .. ونتا بتقع .. من علي الكرسي ..انتا مستحملتش ولا ايه
*بس المره دي انا هعكس .. *

عماد _ اه انا مستحملتش يا سندس ... بقولك ايه ... انتي  طالق ... طالق ..... طالق

سندس _ انتي بتقول ايه ... انتا سـكـران يا عماد ...!!

عماد _ بالعكس يا سندس ... انا فايق وفايق اوي كمان ... وعارف انا بقول ايه .. انتي عمرك ما حبتيني ونا عمري ما حبيتك احنا بنمثل مسرحيه

لكن .مين هيدفع تمن التمثيل ده عارفه تمن التمثيل ده ايه هو العذاب والخداع  يا سندس

انا عشت جزء من ده ... بس عشته بطريقه وهميه عشان انا ربنا بيحبني ...!!
سندس _ تعله نروح ونتكلم يا عماد ...!!

عماد _ طبعا ...بصي يا سندس ... روحي الاول اغسلي وشك هتلاقي الحمام ..اخر الطرقه علي اليمين
ونا مستنيكي بره في العربيه !

مشيت سندس وهي مستغربه طريقة كلامي .هي تستاهل ان ده يحصل فيها !!
ركبت عربيتي بس المره دي انا مش هستانها ...

زمنها بتموت دلوقت !!!؟
قولتها ونا بضحك ..بضحك وحاسس اني اخيرا اتحررت 

في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *