جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

كتاب قرأته

قصة الحب الصدفة قصة رومانسية

قصة الحب الصدفة قصة رومانسية

قصة الحب الصدفة قصة رومانسية

في مكان هادي .. في منطقة مش بيسكنها كتير .. مفيهاش غير صوت الكلاب .. بيت .. من برا يدل علي انه محدش يسكنه .. بس دي مش الحقيقة .. البيت ده ساكن فيه اربع رجالة .. اخوات .. كل اتنين توأم .. حسن وحسين توأم .. و ناصر ونصر توأم .. حسن وحسين التوأم الاول .. عمرهم 25 سنة .. اما بقا ناصر ونصر .. دول التوأم التاني .. عمرهم 23 سنة .. والدتهم توفت وهي بتولد



 التوأم التاني .. ووالدهم توفي من خمس سنين .. ودلوقتي عايشين لوحدهم .. اللي واضح للناس ان كل توأم شبه بعض اووي .. نفس الشكل ونفس الشخصية .. طبعا بما ان والدهم كان علي اد حاله اكتفي بس ب انه يدخلهم الكتاب واتعلموا القراية والكتابة .. ومحدش منهم دخل مدرسة .. حسن وحسين شخصيتهم قوية وجادة كانوا بيشتغلوا لغاية م حسوا ان شغلهم مش بيكسبهم غير ملاليم قرروا يغيروا شغلهم ل حاجة ممكن تكسبهم ملايين .. اما بقا نصر وناصر دول طيبين اووي وعلي نياتهم وكمان تافهين جدا .. عشان كدا حسن وحسين مسيطرين عليهم .. 

البيت هادي والمنطقة هادية ومفيهاش اصلا سكان كتير .. متجمعين الاربعة حوالين ترابيزة ..
ناصر : انتوا جمعتوونا و ف الاخر مقولتوش عايزين مننا اي ولا اكلتونا حتي ..

نصر : اااااااه ماكلتوناش وانا عايز افك عن نفسي بقا خلصونا ..

ناصر : تفك عن نفسك ازاي ي نصر ها ؟!

نصر : ها !؟!! لا لا يعني .... 

ناصر : جبت حشيش تاني ي نصر صح ..

نصر :مش قادر ابطله ي ناصر ..

ناصر : طب بص بقا انت لو شربت النيلة اللي بتشربه ده تاني اعتبر نفسك لا توأمي ولا اخويا خالص امين ؟!

نصر : ي عم بقولك مش قادر ...

حسن : ي عم م تسيبه يعمل اللي ع راحته هو انت بتدفع حاجة من جيبك ..



حسين : قوله يابني ل احسن زهقت من كتر م قولتله كل واحد ف حاله .. 

ناصر :كل واحد ف حاله ؟! هو احنا مش اخوات ولا اي .. يابني انا خايف عليكم .

حسن :خلااااص فضوها سيرة عشان نقولكم عايزينكم ليه ..

ناصر : يلا ي عم قول وخلصنا ..

نصر :اه والنبي يلا مش قادر ..

بصله ناصر بحسرة وبخوف عليه بجد ..

حسين وحسن : احنا هنسرق ..

ناصر هب واقف : انتوا بتقولوا اي انتوا اكيد اتجننتوا ..

حسين : اقعد بس واهدي ..

ناصر :لا انا مش معاكم انا مش موافق علي اللي انتوا بتقولوه ده ..

نصر :استني بس سيبه يكمل ..

ناصر : ولا انت هتعمل كدا ولو هما هيسرقوا انت مش هتتدخل معاهم سامع ..

نصر : انت بتعاملني كدا ليه انت بس توأمي يعني مش ابويا ملكش دعوة بيا بقا كل واحد حر ف حياته ..

ناصر : حر ؟! هتسرق ؟! تمام .. انسوا ان ليكم اخ اسمه ناصر .. انا همشي واسيب البيت .. و علي فكرة كلكم هتندموا ..

ناصر مشي وسابهم ولم هدومه ومشي .. وساب البيت ..

حسن : الواد ده طول عمره فقري ..



حسين :سيبك منه هو اللي خسران .. اي ي نصر معانا ولا اي ..

نصر كان زعلان جدا علي اخوه ناصر وجواه حاجة بتقوله متعملش كدا ..

نصر : موافق ومعاكم ..

حسن : تمام ..

عملوا خطة هيسرقوا بيها فيلا كان حسن اشتغل فيها حارس ف يوم من الايام وساب الشغل ..
ناصر كان ماشي بشنطة هدومه الصغيرة ومش عارف يروح فين ولا يعمل اي .. فضل قاعد علي بحر اسكندرية .. لغاية ما سمع صوت .. بص ناحية الصوت لقاهم 3 شباب وشايلين حاجة .. دول شايلين واحد علي كتفهم .. لا .. ده مش واحد .. دي بنت .. 

شكلهم هيعملوا فيها حاجة .. طبعا ناصر جري عليهم .. وقالهم انتوا بتعملوا اي .. واحد من الشباب طلع سكينة .. وقاله لو ممشتش من هنا ي حلو هموتك وارميك ف البحر .. ف لمح البصر الولد كان مرمي علي الارض وبينزف من بؤه نتيجة ل بوكس جامد ف وشه .. اصل ناصر كان مدرب في جيم وبيلعب رياضة جه شاب تاني بس مقدرش يعمل حاجة لان ناصر اخد السكينة من ايد الولد اللي ضربه .. ناصر قاله نزل البنت دي وسيبها والا هشرحكم انتوا التلاتة دلوقتي .. خافوا ونزلوا البنت والولد قوم 

صاحبه وجريوا .. ناصر جري ع البنت كانت جميلة جدا .. ملامحها بريئة اووي .. ولبسها محترم وحجابها طويل ازاي عملوا فيها كدا .. مسك شنطتها لقا الموبايل بتاعها .. دور علي رقم باباها لغاية ما وصله .. اتصل بيه وباباها رد وصوته قلقان اوي ..

_ الو .. ريم انتي فين قلقتيني عليكي ازاي تتاخري ده كله ؟؟ 


= حضرتك بنتك ريم ...

_ انت مين وعملت ف بنتي اي ؟! 

= لا ي فندم انا لقيت 3 شباب خاطفينها وانقذتها وحاليا هوديها المستشفي لانها مغمي عليها ومش بتفوق ..
_ لا لا انت فين وانا جايلك .

قاله علي المكان وفعلا باباها جه ب عربية فخمة جدا واضح انهم ناس اغنيا بقا وكدا .. وشال بنته وحطها ف العربية وقاله تعالي معايا .. ركب ناصر العربية معاه وراحوا المستشفي .. وطلعت ريم بخير و فاقت .. باباها شكر ناصر جدا وقاله بس ممكن تدخل معايا .. ريم كانت بتعيط .. باباها حضنها وهديت وقالها الاستاذ ناصر هو اللي انقذك .. ريم بصتله .. وقالتله شكرا بجد وعيطت .. 

باباها كان مستني انها تقول انه ممكن يكون واحد من اللي عملوا كدا بس لا قالتله شكرا .. باباها قرر يكافئه ويديلوا فلوس لكن ناصر رفض ووالد ريم احترمه جدا .. وقاله انت بتشتغل اي .. قاله انا مش متعلم بس كنت بشتغل مدرب ف جيم كدا صغير .. قاله طيب انا بقترح عليك تشتغل عندي ف الشركة .. ناصر مصدقش .. ده بجد .. قاله اه هعلمك حاجات بسيطة وهتشتغل معايا ف شركة المقاولات .. ناصر وافق جدا وفرح اووي .. والد ريم عرض عليه يوصله ،. بس ناصر قاله انه معندهوش مكان محدد 

رايحله .. ابو ريم قاله تعالي معايا ،، ووصلوا ل فندق محترم وقاله انا هدفعلك فلوس اوضة ف الفندق اقعد فيها لغاية م تشتري شقة او مكان تعيش فيه .. ناصر مش مصدق ورفض .. لكن والدها قاله عشان خاطري انا بحاول ارد جميلك معايا ف انقاذ بنتي ،، ووافق .. وفعلا ناصر اشتغل ومرتبه كان كويس جدا لدرجة انه اجر شقة كويسة ف منطقة حلوة جدا .. طبعا مكنش ناسي اخواته .. راح سأل عليهم قالوله انهم مشيوا ومحدش بيشوفهم .. ناصر عرف انهم سرقوا وسابوا البيت م خلاص بقا هما بقوا اغنيا 

دلوقتي ،، و ف يوم جمعة كان ناصر طبعا ف اجازة بيشرب قهوته وبيقرا الجرنال .. لفت انتباهه عنوان " القبض علي توأم في سرقة فيلا بالاسكندرية " .. والمقال طبعا كان عن اخواته .. التوأم .. حسن وحسين .. بس فين نصر ؟! .. عرف انهم اتسجنوا وراح يزورهم ناصر ف السجن .. وقالهم انا كنت عارف ان ده هيحصل .. حسن وحسين كانوا ندمانين .. و ف عنيهم حاجة 

بيخبوها عن ناصر .. ناصر سألهم .. 

_ امال فين نصر .. هو مكنش معاكم ؟! 

= نصر اي اي .....

_ م تنطق نصر فين ..

= البقية ف حياتك ي ناصر ..

ناصر مش مصدق انت بتقول اي نصر .. نصر مات .. لا لا اكيد بتهرجوا صح .. 

_ نصر مات ازاي انطق ..

=مات علشان مستحملش اي .... 

_مستحملش اي ؟!
=مستحملش الكوكايين وكان كمان بياخد سرنجات ..

_انتوا ازاي تسيبوه يعمل كدا ها ازاي منكم لله .. من هنا ورايح انتوا ل اخواتي ولا اعرفكم جاتكوا القرف كل ده بسببكم لو كنتوا سبتوني ارجعه عن سكته الهباب دي مكنش ده حصل منكم لله .. 

ومشي وسابهم وفضل يعيط .. وراح المقابر وقرا الفاتحة .. وفضل يكلمه ويعاتبه .. ويعيط ..لغاية ما سمع حد بيقولوا انت كويس !؟
لف وشافها ايوة هي .. ريم .. وكانت هي كمان بتعيط ..

_ انتي بتعملي اي هنا او بتزوري مين ؟!

=انا بزور ماما هنا ..

_ البقاء لله ..

=ونعم بالله .. وانت بتزور مين ؟!

_ اخويا توأمي نصر ..

= ربنا يرحمه ..

_ يا رب .. 

ناصر كان حاسس بحاجة .. حاجة كدا اول مرة يحسها .. ايوة .. بيحبها .. قلبه بينبض .. وفرحان انه شافها .. المرة دي كانت لابسه لبس واسع وخمار .. كانت جميلة بجد ..محسش ونفسه وهو بيقولها ..
_تتجوزيني ..
= .........!!! 

_ بصي انا محستش اللي انا حاسه دلوقتي ده قبل كدا .. وعايزك معايا .. تتجوزيني ؟!

= عن اذنك لازم امشي .. ومشيت بس وقفت تاني وقالتله .. كلم بابا ...

ناصر فضل يضحك وقلبه ده بيرقص من فرحته .. ناصر كلم باباها .. وباباها اخد رأيها ووافقت .. وباباها قاله انه مش عايز بنته بعيده عنه ف هيتجوزها معاه ف الفيلا .. وناصر قاله مفيش مانع .. وفعلا اتجوزوا وناصر دلوقتي قدام باب اوضة العمليات .. وبيدعي ربنا يحميها .. 

_ مبروك جالك ولد زي القمر ..
= اهلا اهلا اهلا .. نصر .. اذيك ي نصر .. فضل يعيط ويضحك من فرحته .. ودعا ل نصر ربنا يرحمه .. وحمد ربنا انه رزقه ب 

احلي زوجة ف الدنيا واحلي نصر ف الدنيا .. ساعتها عرف .. ان ربنا بيكافئه .. عشان كان خايف علي اخواته بجد .. وعشان موافقش انه يسرق مع اخواته .. وعشان كان عارف .. ان رضا ربنا .. اهم من كل حاجة .. كل اللي عليك انك تستني رزق ربنا ليك

في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *