جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

رياضة

أخبار المغرب البطولة الاحترافية تخسر 88 مليونا أسبوعيا بسبب فيروس كورونا

أخبار المغرب البطولة الاحترافية تخسر 88 مليونا أسبوعيا بسبب فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19

أخبار المغرب البطولة الاحترافية تخسر 88 مليونا أسبوعيا بسبب فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19

تخسر البطولة الوطنية المغربية botola لكرة القدم 88 مليون سنتيم أسبوعيا بسبب فيروس كورونا المستجد covid-19 corona virus كوفيد-19، بسبب تعليق الأنشطة الكروية، وتواجه خطر خسارة 16 مليارا إضافية، عبارة عن عائدات الاحتضان والإشهار والنقل التلفزيوني.


وحسب معطيات من مصادر بالعصبة الاحترافية لكرة القدم، فإن أندية القسم الأول تخسر 72 مليونا كل أسبوع، جراء حجب عائدات الجمهور، إذ أن الأرقام المتوفرة لديها تشير إلى حضور ما معدله 30 ألف مشجع في كل دورة (ثماني مباريات)، يؤدون تذاكر بقيمة 30 درهما.

وتخسر أندية القسم الثاني، حسب المعطيات نفسها، 16 مليون سنتيم عن كل دورة لم تجر، إذ يحضر كل مباراة ما معدله ألف مشجع، يؤدون تذاكر بقيمة 20 درهما.

ويعتبر الرجاء والوداد أكثر الأندية المتضررة من تعليق الأنشطة الكروية، بالنظر إلى مشاركتهما في مسابقات عديدة، وحضور جماهير غفيرة لمبارياتهما، والتي تصل أحيانا إلى 40 ألف مشجع في كل مباراة.


وإضافة إلى ذلك، باتت الأندية الوطنية مهددة بخسارة 16 مليارا أخرى، إذا طال الوضع الحالي، حسب مصادر مسؤولة، عائدات الاحتضان والإشهار والنقل التلفزيوني.

وأوضحت المصادر نفسها أن أندية القسم الأول ستحرم من عائدات الاحتضان والإشهار، البالغ مجموعها 11.200 مليار، بمعدل 700 مليون لكل فريق، مقابل 1.6 مليار، بالنسبة إلى أندية القسم الثاني، بمعدل 100 مليون لكل فريق.

وأضافت المصادر نفسها أن الجامعة متعاقدة مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون على أساس نقل 30 دورة، مقابل 10 ملايير، لكنها لم تنقل سوى 20 دورة، ما يعني أن من حق التلفزيون عدم صرف الثلث المتبقي من المنحة السنوية، والذي يقدر ب3.3 ملايير.


وإضافة إلى هذه الخسائر المباشرة، أثارت المصادر نفسها وجود خسائر أخرى غير مباشرة، مرتبطة بالقطاعات والأنشطة المرتبطة بكرة القدم، مثل شركات الحراسة الخاصة، وعمال بيع التذاكر، والمطابع، والفنادق، وشركات التنظيم واللوجيستيك، والمطاعم وغيرها.

في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *