جاري تحميل ... وان وورد

إعلان الرئيسية

Follow by Email

أخبار ومواضيع حصرية

إعلان في أعلي التدوينة

كتاب قرأته

حصريا ملخض و تحميل كتاب فن اللامبالاة pdf مارك مانسون

حصريا ملخض و تحميل كتاب فن اللامبالاة pdf مارك مانسون 

فن اللامبالاة، فن اللامبالاة pdf، كتاب فن اللامبالاة، كتاب فن اللامبالاة pdf، كتاب فن اللامبالاه، مارك مانسون فن اللامبالاة، The Subtle Art of Not Giving a F*ck.

حصريا ملخض و تحميل كتاب فن اللامبالاة pdf مارك مانسون 
تحميل الكتاب في اسفل الملخص و التدوينة استمتع!




فن اللامبالاة، فن اللامبالاة pdf، كتاب فن اللامبالاة، كتاب فن اللامبالاة pdf، كتاب فن اللامبالاه، مارك مانسون فن اللامبالاة، The Subtle Art of Not Giving a F*ck.

هاذي شهرين لي فاتت قريت كتاب فن اللامبالاة للكاتب مارك مانسون،. و هاد الكتاب كان من بين الكتب لي ظلمتها في البداية، لكن مع مضي الصفحات اؤكد لكم انه من بين أفضل الكتب التي قرأتها في حياتي، خاصة صراحته في تعامله مع مشكلاتك.
للأسف كنت قد نشرت لكم بعض من اقتباساته، لكن لم أضع أي مراجعة أو ملخص للكتاب. لذلك رأيت انه من الأجدر أن اعطيه حقه في مراجعة سريعة و انصحكم به جدا، هو متوفر باللغة التي تبحث عنها في Google.

نبداو على بركة الله 

 تلخيص فن اللامبالاة (مارك مانسون)

"فن اللامبالاة لعيش حياة تخالف المألوف" من تأليف مارك مانسون هو كتاب من نوع التنمية البشرية، يسرد فيه الكاتب عن الانسان الذي لا يجب بالضرورة أن يكون إيجابياً طوال الوقت، و المفتاح الاكثر قوة وسعادة يكمن في التعامل مع الشدائد تعاملا أفضل.

 نبذة عن الكتاب :
ظل يقال لنا إن التفكير الإيجابي هو المفتاح إلى حياة سعيدة ثرية.ولكن فلنكن صادقين "السيء سيء وعلينا أن نتعايش مع هذا "
لا يتهرب مانسون من الحقائق ولا يغلفها بالسكّر، بل يقولها كما هي جرعة من الحقيقة الفجة الصادقة المنعشة هي ما ينقصنا اليوم
ملخص كتاب فن اللامبالاة (عيش حياة تخالف المألوف)
ينقسم الكتاب إلى تسعة فصول كل فصل يتناول بصفة عامة على كيفية تغلب الانسان على عقبات حياته بطريقة منطقية بعيدا عن التهرب والخوف منها و ذلك بسرده العبر و النصائح على شكل قصص و مواقف مرت بشخص ما . كما يتناول نصائح مانسون بأن نعرف حدود إمكاناتنا و أن نتقبلها و أن ندرك مخاوفنا و نواقصنا و كل ما لسنا واثقين منه.

الفصل الأول :
"لاتحاول !"
يسرد لنا الكاتب في هذا الفصل قصة ممتعة لتشارلز بوكوفسكي المدمن على الكحول و كيفية نجاحه الذي يكمن في إحساسه بالراحة اتجاه نفسه و تجاه فشله بعنوان" لا تحاول " . فقدم لنا الكاتب ثلاث أمور دقيقة و بسيطة شرحها بعمق تساعدنا في جعلنا سعداء
الأمر الأول :عدم الاهتمام الزائد و يقصد باللامباللاة أن تهتم على النحو الذي يريحك أنت .
الأمر الثاني : حتى لا تهمك الصعاب ، لا بد لك أولا من الاهتمام بشيء أكثر أهمية منها .
الأمر الثالث : سواء أدركت هذا أو لم تدركه ، فانك تختار دائما ما تمنحت اهتماما.

الفصل الثاني :
"السعادة مشكلة "
يقصص علينا الكاتب في هذا الفصل قصص مليئة بالحكم يبدأ بقصة الأمير بوذا الذي وضع فرضية بعد عدة إكتشافات من هذه الحياة التي تنص على أن السعادة نوع من عملية منطقية ، من الممكن ان يعمل المرء من أجلها و يحققها و يكسبها مثلما يحقق لنفسه القبول في كلية ما .. كما يخبرنا بأن السعادة تأتي من حل المشاكل إذن السعادة نشاط و ليست شيئا يأتينا و نحن في حالة سلبية متلقية فقط .

الفصل الثالث :



"لست شخصا خاصا متميزا "
يروي لنا الكاتب عدة قصص مشوقة التي تقدم نمودج من الشخص الذي يملك قناعه بذاته و في حقيقة الأمر لم يعمل عمل ناجح بجهده الخاص بل كان يتلاعب فقط بالناس لكسب المال و لما ربح و نجح ازدادت ثقته بنفسه و صدق نفسه بأنه انجز شيئا عظيما ، فليس القياس لتقدير الذات هو معرفة كيف ينظر المرء إلى تجاربه الإيجابية ، بل كيف ينظر إلى تجاربه السلبية ، فدلك الشخص يخبئ نفسه عن المشاكل من خلال اختلاق نجاحات وهمية و لانه غير قادر على مواجهة المشاكل فمهما تكن نظرته لنفسه فإنه شخص ضعيف .

الفصل الرابع :
" قيمة المعاناة "
تهدف قصص هذا الفصل إلى أن الانسان قد يكرس قسم كبير من حياته من أجل قضية عديمة النفع ، لكن بدون أن يندم على شيء لانه أمضى الحياة في فعل على ما هو مخلوق لأجله ، لذلك اذا كانت المعاناة أمر لا مهرب منه يجب أن تحتملها و تغامر من أجلها بفعل يريحك أنت يجب أن تخوض تلك المعاناة بارتياح .و يجب أن تختار أشياء أفضل لكي تمنحها إهتمامك ، لأن مشاكلك و معاناتك تكون أفضل عندما تركز على أشياء أفضل حتى تصبح حياتك أفضل .

الفصل الخامس :
"أنت في حالة إختيار دائم "
يخبرنا الكاتب في هذا الفصل بأن اذا فعلت شيء نابع من ذاتك و مرغوب فيه و إذا فعلت نفس الشيء لكنه مفروض عنك سوف تكون النتيجة مختلفة تماما بالنسبة للأولى سوف تكون ناجحا فيها أما الفعل الثاني سوف تكون تجربة مخيفة و مؤلمة .فعندما نختار مشاكلنا فإننا نشعر بالتمكين كأننا شحنا بطاقة جديده ،و عندما تكون مشاكلنا مفروضة علينا ضد إرادتنا فأننا نرى أنفسنا تعساء . فعلينا دائما أن نتحكم بكيفية تفسيرنا لما يحدث لنا ، اضافة إلى تحكمنا بكيفية استجابتنا له .

الفصل السادس :
"أنت مخطىء في كل شيء ( و أنا كذلك )".
في هذا الفصل يخبرنا الكاتب بأنه كان مخطئ في عدة معتقدات و في كل خطوة من خطوات طريقه ، لكنه كل ما يتقدم في العمر يكتشف خطأه هذا يعني بأنه ينمو و يتطور ، فالخطأ يحسن من الحياة و يطورها ، فالنمو هنا يعني به الانتقال من خطأ إلى خطأ اقل بمقدار طفيف .فكل ما نخطأ نقترب أكثر نحوى الحقيقة و الكمال .

الفصل السابع :
"الفشل طريق التقدم "
من خلال عدة قصص رواها لنا الكاتب في هذا الفصل نلخص قوله في أن حجم نجاحك في شيء ما معتمد على عدد مرات فشلك في فعل ذلك الشيء ، فلا يمكننا أن نكون ناجحين حقا إلا في الأشياء التي نحن مستعدون للفشل فيها ، و إذا كنا غير مستعدين للفشل ، فإننا غير مستعدين للنجاح أصلا .و انت تستطيع أن تكون نابعا لحافزك إذا اكتفيت بفعل شيىء ما مقياسا لنجاحك فلن يستطيع الفشل أن يفعل لك شيئا غير دفعك للأمام.

الفصل الثامن :
"أهمية قول لا "
يقصد الكاتب بأهمية قول لا من خلال قصص هذا الفصل هو أن الحرية المطلقة لا تعني شيئا في حد ذاتها ، لأن الحرية تمنح المرء فرص اكتساب قدر أكبر من المعنى ، و الحرية نفسها ليس فيها بالضرورة شيء ذو معنى .

 فأحيانا كثيرة رفض بعض الخيارات هو الطريق الوحيد لتحقيق المعنى و وصول المرء إلى شعور بأهمية حياته .أي أنه تضييق للحرية .فعلينا أن نهتم بشيء ما حتى نستطيع أن نرى فيه قيمة ، و حتى نرى في هذا الأمر قيمة علينا أن نرفض ما هو ليس في ذلك الأمر.

الفصل التاسع :
"... و بعد ذلك تموت "
في هذا الفصل يريد الكاتب أن يوصل لنا فكرة بأن لو لا وجود الموت لبدا لنا كل شيء معدوم الأهمية و لصارت القيم و المقاييس كلها صفرا.

 فلا ينبغي أن نخشى من شيء لأن الموت حتمي فيجب عليك أن تتقبل هذا الموت لأن هذا الادراك يجعل من كل شيء سهلا، فيجعل منك شخصا تسعى لتحدد هويتك و تواجه شعورك الزائد بالإستحقاق و أن تتقبل مسؤولية مشكلاتك.فكلما حدقت في الظلمة أكثر كلما صارت الظلمة أكثر ضياءا.

ظل يُقال لنا طيلة عشرات السنوات إن التفكير الإيجابي هو المفتاح إلى حياة سعيدة ثرية. لكن مارك مانسون يشتم تلك " الإيجابية " ويقول: " فلنكن صادقين، السيء سيء وعلينا أن نتعايش مع هذا ".

 لا يتهرّب مانسون من الحقائق ولا يغفلها بالسكّر، بل يقولها لنا كما هي: جرعة من الحقيقة الفجِّة الصادقة المنعشة هي ما ينقصنا اليوم. هذا الكتاب ترياق للذهنية التي نهدهد أنفسنا بها، ذهنية " فلنعمل على أن يكون لدينا كلنا شعور طيب " التي غزت المجتمع المعاصر فأفسدت جيلًا بأسره صار ينال ميداليات ذهبية لمجرد الحضور إلى المدرسة.

ينصحنا مانسون بأن نعرف حدود إمكاناتنا وأن نتقبلها. وأن ندرك مخاوفنا ونواقصنا وما لسنا واثقين منه، وأن نكفّ عن التهرب والفرار من ذلك كله ونبدأ مواجهة الحقائق الموجعة، حتى نصير قادرين على العثور على ما نبحث عنه من جرأة ومثابرة وصدق ومسؤولية وتسامح وحب للمعرفة.




لا يستطيع كل شخص أن يكون متميزًا متفوقًا. ففي المجتمع ناجحين وفاشلين؛ وقسم من هذا الواقع ليس عادلًا وليس نتيجة غلطتك أنت.

وصحيح أن المال شيء حسن، لكن اهتمامك بما تفعله بحياتك أحسن كثيرًا؛ فالتجربة هي الثروة الحقيقية.

إنها لحظة حديث حقيقي صادق لشخص يمسكك من كتفيك وينظر في عينيك. هذا الكتاب صفعة " منعشة لهذا الجيل حتى تساعده في عيش حياة راضية مستقرة.

تلخيص كتاب فن اللامبالاة للكاتب مارك مانسون
(فن تنمية الذات )

فن اللامبالاة لعيش حياة تخالف المألوف هو كتاب رائع في التنمية البشرية للمؤلف العالمي الشهير مارك مانسون والذي يتحدّث فيهِ على أنّ الإنسان لا يجب بالضرورة أن يكونَ إيجابيّاً طوال الوقت، وأنّ المفتاح إلى بشر أكثر قوة وسعادة كامن في التعامل مع الشدائد تعاملاً أفضل، فيما يلي سنقوم بتلخيص مجموعة من أهم الأفكار الواردة في كتاب فن اللامبالاة.

أولاً: لا تُحاول

في هذا الفصل يتحدث الكاتب عن قصة بطل مُكافح يعمل وبكل جهد للوصول إلى أحلامه وطموحاته، وينجح بالفعل في تحقيقها، لكنه وبعد وفاته كتب على قبرهِ عبارة (لا تحاول)، هذهِ العبارة الغريبة التي لم يتوقع أحد أن تكتب على قبر هذا الشخص الطموح والذي سعى لتحقيق النجاح الساحق بعد سنين من الفشل، إلّا أنّ البطل لم يتنازل عن عرش فشله، ورأى بأنّ نجاحه ليس فوزاً، بل إنّه شخص فاشل وهو يتقبل هذهِ الحقيقة بالرغم من كل شيئ، ويحس بالراحة تجاه نفسه فهو بالنهاية لم يصبح شهيراً عن طريق تحوله لشخص أفضل، بل نجح من شدة فشله.

وهذا ما عبر عنه الكاتب من خلال كتاب فن اللامبالاة عندما قال (كثيراً ما يأتي النجاح والتطور الذاتي مترافقين معاً، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنه شيء واحد). أي أنّ جميع الأحلام التي نحلمها والنصائح التي نتزوّد بها ترتكز دائماً على ما نفتقر إليهِ، مثل أن نتعلّم أفضل الطرق لكسب المال وهذا لقناعتكَ بأنّ راتبك قليل، وأنت تجرب تمرينات غبيّة حمقاء تتصور نفسك من خلالها شخصاً أكثر نجاحاً، لأنّك لا ترى نفسك ناجحاً بما فيهِ الكفاية.

لهذا فإنّ الكاتب ينصحنا بأن نتوقف عن التفكير السيئ، وأن نتقبل أحساسنا السيئ لكل شيئ، وكأن أحد رش علينا مسحوق اللامبالاة السحري، وأن نوقف الحلقة الجحيميّة التي تكرر نفسها، أن نوقف أنفسنا بأن نشعر بهذا السوء.

فن اللامبالاة لعيش حياة تخالف المألوف هو كتاب رائع في التنمية البشرية للمؤلف العالمي الشهير مارك مانسون والذي يتحدّث فيهِ على أنّ الإنسان لا يجب بالضرورة أن يكونَ إيجابيّاً طوال الوقت، وأنّ المفتاح إلى بشر أكثر قوة وسعادة كامن في التعامل مع الشدائد تعاملاً أفضل، فيما يلي سنقوم بتلخيص مجموعة من أهم الأفكار الواردة في كتاب فن اللامبالاة.

أولاً: لا تُحاول
في هذا الفصل يتحدث الكاتب عن قصة بطل مُكافح يعمل وبكل جهد للوصول إلى أحلامه وطموحاته، وينجح بالفعل في تحقيقها، لكنه وبعد وفاته كتب على قبرهِ عبارة (لا تحاول)، هذهِ العبارة الغريبة التي لم يتوقع أحد أن تكتب على قبر هذا الشخص الطموح والذي سعى لتحقيق النجاح الساحق بعد سنين من الفشل، إلّا أنّ البطل لم يتنازل عن عرش فشله، ورأى بأنّ نجاحه ليس فوزاً، بل إنّه شخص فاشل وهو يتقبل هذهِ الحقيقة بالرغم من كل شيئ، ويحس بالراحة تجاه نفسه فهو بالنهاية لم يصبح شهيراً عن طريق تحوله لشخص أفضل، بل نجح من شدة فشله.
وهذا ما عبر عنه الكاتب من خلال كتاب فن اللامبالاة عندما قال (كثيراً ما يأتي النجاح والتطور الذاتي مترافقين معاً، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنه شيء واحد).

 أي أنّ جميع الأحلام التي نحلمها والنصائح التي نتزوّد بها ترتكز دائماً على ما نفتقر إليهِ، مثل أن نتعلّم أفضل الطرق لكسب المال وهذا لقناعتكَ بأنّ راتبك قليل، وأنت تجرب تمرينات غبيّة حمقاء تتصور نفسك من خلالها شخصاً أكثر نجاحاً، لأنّك لا ترى نفسك ناجحاً بما فيهِ الكفاية.

لهذا فإنّ الكاتب ينصحنا بأن نتوقف عن التفكير السيئ، وأن نتقبل أحساسنا السيئ لكل شيئ، وكأن أحد رش علينا مسحوق اللامبالاة السحري، وأن نوقف الحلقة الجحيميّة التي تكرر نفسها، أن نوقف أنفسنا بأن نشعر بهذا السوء.

ثانياً: السعادة مشكلة
يروي لنا الكاتب من خلال هذه الفقرة قصة ابن الملك الذي عاش عزيزاً مكرماً، ولا ينقصه أي شيئ من ملذات الحياة، ولكن عندما يكبر ويقرر الخروج من وراء أسوار القصر الذي بناه والدهُ، يرى شعباً يملؤه الفقر والمرض، وينصدم من هول ما رآه، ويستنتج كم أنّ حياته سخيقة، وهنا يُقرر أن يهرب خلسةً ليعيش تلك الحياة ويكتشف جوهرها، فيُصبحُ متشرداً ويذوق طعم العذاب، ولكن في النهاية لا يصل إلى مبتغاه، وأن الألم لم يعلّمه الشيء الذي يريد، بل بقي مشرداً فقيراً يجوب البلاد.

وهذا ما جلعه يصل إلى حكمةٍ معينة وهي: أنّ الحياة نفسها نوع من أنواع المعاناة، يُعاني منها الأثرياء بسبب ثرائهم، والفقراء بسبب فقرهم، ليس معنى هذا أن أنواع المعاناة جميعها متساوية كلها، حيثُ أن هناك معاناة أشد ألماً من معاناة أخرى.

فنحن مركبون بحيث لا نكون راضيين مهما حققنا، ولكنّ الغياب الدائم للرضا هو ما يجعل جنسنا البشري يُقاوم للبقاء، فألمنا ليس عيباً، بل هو من يُعلمنا الأشياء التي يجب أن ننتبه إليها عندما نكون صغاراً، يُساعدنا في رؤية ماهو الجيد لنا وما هو العكس، ويُساعدنا في فهم حدودنا، وفي النهاية فإنّ السعادة تأتي من حل المشكلات، وحل المشكلة هو ما يخلق السعادة.

اقرأ أيضاً: ملخص كتاب أبناء السعادة لكريستين كارتر - 1

ثالثاً: لستَ شخصاً خاصاً مُميزاً
يروي لنا الكاتب من خلال هذه الفصل، قصة لشخص نشيط ويُقدر ذاته إلى أبعد الحدود، وأنّه شخص مهم بمنظورهِ وكل الناس بحاجةٍ إليهِ، وفي جعبته قائمة بأسماء الأشخاص الهامين حول العالم قد تعاملوا معه وطلبوا مشورته، ولا يتوقف في الحديث عن نفسهِ، ولكنّه في الحقيقة ليس بهذا القدر وأقل من ذلك بكثير، ومازال يمتص نقود والديهِ من أجل المرح، والحفلات، والمعيشة، ودائماً ما يُحاول إقناع أصحاب الأعمال ليُشاركوه معهم، وحين تنتقدهُ يصفك بالجاهل الغبي الذي تغار منه.

هذا ما يُمكن تسميته بالتقدير العالي للذات، وقد أشارات العديد من الدراسات بأنّ الأشخاص الذين يُقيّمون أنفسهم تقييماً عالياً هم أصحاب أداء أفضل ومشاكل أقل، لذا أصبح تقدير الذات في عقر السبعينيات موضوعاً يشد عليهِ المعالجون النفسيون والمدرسون كجزأ من السياسة التعليميّة.

وبالنسبة لبطل الرواية فإنّ هذا الموضوع سيئ أكثر مما هو جيد، فتقدير الذات ليس كافيّاً فحسب، حيث كان عليهِ أن يُضحي بجانب من تقدير الذات، وذلك لكي لا يُواجه المشاكل في حياتهِ.

رابعاً: قيمة المعاناة
وهنا يتحدث الكاتب عن قصة الملازم الياباني الذي أخبره الأمبراطور أيّام حرب أمريكا على اليابان أن يُقاتل لآخر نفس ولا يستسلم، وهذا ما جعلهُ لا يُصدق أي أمر له علاقة بانتهاء الحرب، وبأن يخرجوا من الأدغال ليعودوا إلى بلادهم، حيث بقي ثلاثين سنة من بعدها مُختبئاً في الأدغال من أجل لا شيئ سوى العيش على الحشرات والقوارض، والنوم على التراب، في حياة مليئة بالمعاناة، وبالمقابل فإنّ هذا الشاب يعيش حياة حرة، ويُضيّع وقته ويُعرض حياته للخطر، فقط للوصول لأمر من المستحيل الوصول إليهِ ألا وهي أسطورة، وهنا يُشير الكاتب إلى حياة الملازم وصديقهِ التي أضاعاها على أشياء لم تكن ذات نفع وضارة للنفس، ليقعا فيما بعد بالندم.

ولكن في الوقت الذي اعتبر فيهِ قسم من الشعب الياباني أنّ هذا الملازم هو أيقونة للوفاء، اعتبره القسم الآخر أيقونة للغباء، وهنا نستنتج بأنّ ليس المقياس الذي تستخدمهُ لقياس نجاحك أو فشلك هو ما يستخدمهُ الجميع، لهذا عليك ألّا تفكر كثيراً بالآخرين، لأنّك عندما تبحثُ عن رضاهم عن هذا الأمر فأنت تبحثُ عن المستحيل.


كتاب فن اللا مبالاة
كتاب يحفزك على الاجتهاد والعمل من أجل تحقيق هدفك
سنعرض أجزاء منه ان شاء الله ونناقشها سويا
ما هى اللامبالاة من وجهة نظر المؤلف......؟
لا تهتم بأى شىء اهتماما زائدا وعش حياتك ببساطة
لا تبالى بالصعوبات لا تقف عند رأى الناس فيك وتعلق عليه حياتك
ويذكر المؤلف قصة بوكو فيسكى وهو شاعر وكاتب
عاش ثلاثين عاما مع الخمر والعاهرات لم يرشحه أحد للنجاح
كلما ذهب لأى دار نشر ترفضه
وفى أحد الأيام تعرف على صحفى فى دار نشر صغيرة واعطاه بعض مؤلفاته
لم يعطه الصحفى مالا ولكن أعطاه دعما معنويا جعله يكمل نشر مؤلفاته ويصبح كاتبا وشاعرا مشهورا

فن اللامبالاة الذكي:

"عندما يتخيل الناس حالة اللامبالاة وعد الاهتمام الزائد بأي شيء، مهما يكن، فإنهم يتصورون حالة وادعة ساكنة من عدم الاهتمام بكل شيء ... يتصورون حالة هدوء من شأنها إخماد كل العواصف. يتخيلون هذا ةيطمحون إلى أن يكونوا أشخاصا لا يهزهم شيء، أشخاصا لا يتنازلون أمام أحد.

هنالك اسم للشخص الذي لا يجد أي شيء أي مشاعر أو أي معنى: إنه الإنسان المضطرب عقليا. فلماذا تريد أن تكون إنسانا مضطربا عقليا؟ ليست لدي إجابة على هذا السؤال!

أذن، ما معنى عدم الاهتمام الزائد؟ ما هي اللامبالاة التي أحدثكم عنها؟ فلننظر في ثلاثة أمور دقيقة ينبغي أن تساعدنا في توضيح هذه المسألة.

الأمر الأول الدقيق: عدم الاهتمام الزائد لا يعني عدم الاكتراث مطلقا؛ بل هو يعني أن تهتم على النحو الذي يريحك أنت (...).

الأمر الدقيق الثاني: حتى لا تهمك الصعاب لا بد لك أولا من الاهتمام بشيء أكثر أهمية منها (...).

الأمر الدقيق الثالث: سواء أدركت هذا أو لم تدركه، فإنك تختار دائما ما تمنحه اهتماما (...)".

[فن اللامبالاة؛ مارك مانسون، ص: ٢٣-٣١]

فن اللامبالاة
للكاتب مارك مانسون هو كتاب في التنمية البشرية، يتحدث فيه الكاتب عن ما يسميه صدمة تشعر بها بعد قراءتك للكتاب. الكتاب يتحدث عن أن الانسان لا يجب بالضرورة أن يكون إيجابياً طوال الوقت وأن المفتاح إلى بشر أكثر قوة وسعادة كامن في التعامل مع الشدائد تعاملاً أفضل.

 يقول مانسون : "فلنكن صادقين، الشيء سيء وعلينا أن نتعايش مع هذا ولا نتهرب من الحقائق ولا نغلّفها بالسكّر، بل نقولها كما هي جرعة من الحقيقة الفجّة الصادقة المنعشة هي ما ينقصنا اليوم". يتناول الكتاب في فصوله كيفية تغلب الإنسان على عقبات حياته بطريقة منطقية بعيداً عن التهرب والخوف منها.

كتاب فن اللامبالاة لعيش حياة تخالف المألوف من "منشورات الرمل" ترجمة مرخصة للأستاذ الحارث النبهان و تأليف مارك مانسون في طبعته الأولى.

يدعوا الكتاب الاشخاص إلى عيش حياة غير مألوفة فيعلمك الخسارة بدون ان تكون تلك الخسارة مصدر قلق، حيث يريد الكاتب لفت الإنتباه الى أن السعادة تأتي بمواجهة نقاط ضعفنا و حل مشاكلنا و التغلب على الشدائد و المعيقات بدل التهر و لوم الآخرين، و يدعو الكاتب إلى عدم رفع سقف طومحاتن و عيش حياتنا ببساطتها كما هي و ليس كما نريد أنفسنا أن نكون.

تأتي المرونة و السعادة و الحرية من معرفة ما يجب الاهتمام به ، و الأهم من هذا أنها تأتي من معرفة ما ينبغي عدم الاهتمام به. إنه كتاب عملي فلسفي متقن يمنح القارء الحكمة التي تمكنه من فعل ذاك.

البارت٢ : السعادة مشكلة / happiness is a problem

هاذ البارت غيبداه لينا الكاتب بالحديث عن قصة راحد الملك كيتسنا بيبي يتزاد عندو وفكر انه يوجدليه كلشي ويخلي حياتو تكون مثالية متنقصو تحاجة.. الملك بنا واحد السور كبييير وعالي باش يحمي ولدو من العالم خارج السور .. علم عامر بالعذاب.. عالم كيعيش فيه شعب فالفقر والميزيريا و الاوبئة .. عالم ينقصه ابسطالاشياء لعيش حياة شبيهة بالطبيعية.. دازت طفولة الملك عل هاد المنوال .. تالواحد ليلة قرر الامير يكتاشف شنو كاين خلف هد الجدار العالي فاذا به يخاف من شدة هول الصدمة .. رجع الامير للحصن وهو حاقد عل باه وكل ما وفروا ليه منذ نعومة اظافره خلاه يحقد عل الوضعية .. لان حياته الفارهة متعلم منها تالعبة..

الابن طلع كيشبه لباه ،حيت تاهوا عندو افكار هاربة .. قرر يتخلى عل حياتو الملكية وكلشي وخرج عاش فالعالم الاخر.. فالفقر والعذاب عاش سنوااااات عدة فهاد الحال وتاحاجة موقعات .. ولكن خرج بحقيقة عارفينها كلنا ان العذاب خايب بزااف .. منبعد قرر يغسل حالتو ومشا گلس تحت شجرة ويگلس تحتها حتا يفكر فكرة اخرى جيدة.. بقا گالس تما تحت الشجرة مدة ديال 49 يوم ( مغاديش نتعمقوا فامكانية الجلوس ديك المدة..) مهم فهاد الفترة الامير توصل لحوايج بزاف من بينها : الحياة بنفسها نوع من العذاب .. يعاني منها الغني بسبب غناه و الفقير بسبب فقره .. ويعاني منها من لديهم اسرةلان لديهم اسرة و يعان منها من ليس لده اسرة لان لديه اسرة .. الخ
هدشي ماشي معنيتو هادو كاملين عندهوم نفس المعاناة ولكن كل واحد كيعاني بدرجة معينة..

بعد سنوات ، اللامير قرر يشارك الفلسفة ديالو مع العالم ، ولا معروف باسم بوذا / Buddha

الخلاصة : ان الغياب ديال الرضا
هو لي خلا البشرية تقاوم ، المعاناة والالم ماشي عيب .. بل نعمة حيت بهاد الالم الإنسان كيتطور .. الالم هو لي كيعلمنا حوايج لي غتعاونا فحياتنا المستقبلية بزاف .. نعرفوا السيء من الجيد .. كيساعدنا نعرفوا حدودنا ومنتزاوجوهاش.. النهاية فالاخير كيتنبع بحل مشكلة لي بدورها كتأدي لمشكلة جديدة

واخيرا سأختم ب مقولة زوينة قالها مارك:
"Don't hope for a life without problems, there's no such thing..hope for a life full of good problems "

فن اللامبالاة 
من اكثر الكتب المشهورة عالميا ودا بقا من الكتب الي هتبقا محطة فارقة في حياتك لما يحتاوية من نصائح وبوابات لعالم العقل الكامل عن طريق القراءة رحلة مكونة من 9 فصول
ومن ابرز فصولة

#لاتحاول
الفصل ده بيتكلم عن احلام وتحقيقها والحاجات الي بتقابلك في ظل تجسيد لبطل كان عايش يحلم يحقق احلامة وكان بيسعي لتحقيق الاحلام الاكثر جنونا في حياتة وبارغم مت تحقيقها الا انه بعد ما مات كتب علي قبرة لا تحاول
احداث شقية جدا 

 السعادة مشكلة

الفصل ده من اكثر الفصول المفضلة الي شخصيا

وهنا الكاتب بيخدك لهل انت سعيد فعلا في حياتك هل معامي السعادة ليك هي فعلا المعاني الصح او دي السعادة اصلا
طب اصلا يعني ايه السعادة في صورة امير معزول عن مملكة شعبة وعايش كل معاني الرفاهيه الي ان يقرر ان ينظر خارج سور مملكته ليجد وارء رفاهته شعبا يغلبه الفقر والمرض والجهل ويقرر خوض رحلة ان يكون واحد منهم ويشعر بما يشعرون

فصل جيد جداااا

الفشل طريق التقدم

من الفصول القيمة جدا التقيلة فكريا
بيتناول قصة دخول بيكاسو لعالم الرسم الي كانت محولة تغلبها الاف المحاولات الفاشلة لرسم رسمة تكعيبية علي منديل

اهمية قول لا

ودا فصل بيتكلم عن اهمية الحرية في حياتنا وكيفية تقبل اراء الاخرين وتأثيرها علينا في صورة شاب قرر يهرب من قيود العائلة والقرايب ويعيش في عالم اخر وحدة

كتاب من الكتب الي هتقابلها قليل في حياتك ورحلة قرائة ممتعة فعلا
يخاطب جميع الفئات العمرية

للتحميل 


في النهاية نشكرك على حسن تتبعك
راجين أن تتابع وان وورد ليصلك كل جديد
الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *